الطاقة النيابية تحذر الحكومة من بيع النفط الخام بالاجل وباسعار مخفضة

m.s.6

حذر عضو لجنة النفط والطاقة النيابية جمال المحمداوي، الخميس، الحكومة ووزارة النفط من اتخاذ قرار ببيع النفط الخام بالاجل وباسعار منخفضة مقارنة باسعار النفط عالميا.

وقال المحمداوي في بيان تلقى راديو المربد نسخة منه، ان “القطاع النفطي يمثل مفتاح التطور والازدهار لمستقبل العراق الاقتصادي ومصالحه السياسية، لاسيما ان حجم الاحتياطات النفطية الضخمة يؤهل العراق لاحتلال مكانة عالمية ومهمة للتاثير في مستقبل الاقتصاد العالمي”.

وتابع ان “عدم القدرة على ادارة الموارد الوطنية بشكل صحيح، الذي اتضح جليا من خلال افتقار الموازنات السابقة للتخطيط السليم وتفاقم الهدر بالمال العام الناتج عن عدم الكفاءة والفساد الاداري والمالي، ادى الى الاضرار بالثروة الوطنية التي تمثل ثروة سيادية للاجيال المقبلة”.

عدد الزيارات: 932 ,

3 تعليقات

  1. يقول أبو الجماجم:

    ان اسعار النفط الان في ادنى مستوياتها..ومن الاجرام بيع النفط العراقي بالآجل لان تصريح واحد لاي وزير نفط خليجي سيضاعف الاسعار فورا لاسيما وان منطقة منابع النفط تمر بتوترات خطيره

  2. يقول ماجد العراقي:

    بالعكس ان بيع النفط بالاجل هو القرار الصحيح لان الدولة ستعرف بالضبط حجم مدخولاتها من بيع النفط وبالتالي تستطيع التخطيط على هذا الاساس للمستقبل ولان اسعار النفط غير مضمون استقرارها ولا احد يعرف في السوق العالمية الى اين سيتجه سعر النفط اذ من الممكن ان ينخفض الى اقل من 20 دولار في تلك الحالة سوف نكون -اذا بعنا بالاجل – قد امنا مدخولاتنا من العملة الصعبة وبالاتجاه المعاكس اذا ارتفع سعر النفط- وهذا شي غير متوقع في القريب العاجل – فليس هناك مخاطر كبيرة لان النفط موجود تحت ارض العراق وبمخزونات ضخمة يمكنها ن تغطي التزاماتنا في السوق واستخراجها غير مكلف

  3. النفط صار نقمه على الشعب من كم سنه والنفط يصدر وينباع منو من الشعب استفاد في يوم من الأيام بدينار واحد من ايرادات النفط ،بعد الاحتلال الغاشم ايرادات النفط صارت تروح بجيوب ولد الحرام وحساباتهم المصرفية في الخليج والأردن وأوروبا ،فلوس النفط تحولت الى سيارات مصفحه بالعشرات لكل مسوءول وعشرات وربما المءات من الحمايات عدا الراتب والمخصصات ، النفط اذا صعد او نزل سعره ما يفرق بالنسبة للمواطن فهو المتضرر الاول من جميع الاحوال وما يستفاد غير ولد الحرام اللي ابتلينا بيهم ويتناولون على السلطه من ١٣سنه ، واصحاب العمايم السود والحمر والبيض ما بيهم الا النهب واللغف باسم الدين والطاءفه والقوميه وأنابيب النفط باسمهم مكتوب وما احد يعترض ولا احد يحق له ان يكول صار لي ستة اشهر ما قبضت راتبي واولادي جياع وعريانين وإيجار البيت ما دفعت وبَقى شى بالبيت ما بعته ، ايناس النفط مو للشعب لا احد يتفنن برأسي ويكول بيعو النفط بالأقساط او النقدي ، النفط لولد الحرام عسى النفط يشح بالعراق ونخلص منه ومن شره ،

أضف تعليقك