هكذا احتل الأتراك عاصمة “الروم” التاريخية، القسطنطينية العظمى

img

حلقات عن احتلال الأتراك لعاصمة الروم التاريخية “القسطنطينية”:

هكذا احتل الأتراك عاصمة “الروم” التاريخية، القسطنطينية العظمى :

الروس سيحررون القسطنطينية بعد حرب طاحنة. وستختفي “تركيا عن الخريطة

“إذا أردت أن تتغلب على شعب نسّه تاريخه”…. نحيي في هذه الأيام العصيبة ذكرى الأيام الأخيرة قبل سقوط عاصمة أجدادنا ، عاصمة الروم القسطنطينية العظمى (29 أيار 1453). ولذلك فإننا تقدم لكم ،

إخوتنا الأحباء سلسلة حلقات عن كيفية احتلال الأتراك لهذه العاصمة التي شكلت على مدى قرون عاصمة مسكونية لروم العالم … وذلك كي لا ننسى التاريخ وكي لا نغلب…

 

الحلقة الأولى : الأتراك يبنون قلعة على الحدود ، والروم يتوددون:

آذار 1452 …

أمر السلطان التركي محمد الثاني ( في خرق فاضح لكل الاتفاقات السابقة مع الروم) ببناء قلعة كبيرة على حدود مدينة القسطنطينية أطلق عليها اسم “روملي حصار” ليهدد بها الإبحار من مرفأ القسطنطينية وإليه.

وما ان باشر العمال الأتراك اعمالهم في القلعة حتى احتشد جميع اهالي القسطنطينية ، ابتداء من الامبراطور حتى اصغر المواطنين شأنا ، فوق سور المدينة المرتفع وراحوا يسرحون النظر نحو الشمال في خوف صامت….

اتفق الامبراطور قسطنطين الحادي عشر مع وزرائه على التودد للسلطان ، فأرسلوا وجبات الطعام الى البنائين والعمال الذين يشيدون القلعة قبالة مدينتهم ، رغم علمهم بالنوايا الشريرة لبناء هذه القلعة.

. ولكن الجنود الاتراك اطلقوا العنان لخيولهم في ما بعد لترعى في حدائق المسيحيين حتى اتلفوها.

وعندما احتجّ القرويون الروم على ذلك، ابادهم الاتراك عن بكرة ابيهم.عندئذ ارسل الامبراطور بعثة من روم المدينة للتفاوض مع السلطان ….

(يتبع)

 

الحلقة الثانية : أيام حزينة قبل سقوط عاصمة الروم ، القسطنطينية :

 

وصلت البعثة الرومية إلى السلطان . اصغى السلطان بوقار الى كلام سفراء الروم المهذب واللائق عن المعاهدات السابقة بين الطرفين التي تنص على عدم قيام أي طرف بممارسات عدائية ضد الطرف الآخر ، والتمسوا عدم الهجوم على القسطنطينية .

ولما فرغوا من حديثهم وتوددهم ، ردّ السلطان عليهم بجواب بسيط ومقتضب. لقد أمر بقطع رؤوسهم جميعاً .

 

عندئذ بدأت المدينة تتحضر لهجوم بدا مرعباً ومخيفاً بعدما استكمل المسلمون الأتراك الحصار على المدينة من الجهة الشرقية.

 

هذا وقد أجرى الاتراك تجربة ناجحة لاضخم مدفع يتمّ صنعه في العالم، وكان صانع المدفع، وهو مجري مسيحيّ يدعى اوربان، قد عرض خدماته اولا على امبراطور الروم الذي عجز عن دفع اجوره وتزويده بالمواد التي يحتاج اليها. فتوجه اوربان الى الاتراك ، فقدم له السلطان اربعة

اضعاف ما طالب به طالباً إليه الإسراع في صنع المدافع وهكذا كان…

 

ساد الرعب ، الروم محاصرون ، ولم تفلح المحبة والتودد أية نتيجة … فقام الامبراطور بجمع أعيان الروم في المدينة للتشاور في ما يمكن فعله … يتبع

flagfall

 

الحلقة الثالثة : أيام حزينة قبل احتلال عاصمة الروم التاريخية “القسطنطينية العظمى”:

 

– خارج أسوار المدينة :

 

احتشد خارج الاسوار عشرات الآلاف من الجنود الاتراك وقد رفرفت فوق رؤوسهم مئات الرايات الخضر مكتوب عليها “لا إله إلا الله محمد رسول الله” ، أما على أسوار المدينة فقد وقف جنود الروم الذين لا يتعدى عديدهم ال 4900 جندي حاملين الراية الرومية الصفراء بنسرها المزدوج الرأس .

 

احتل السلطان قلعتين مسيحيتين صغيرتين خارج المدينة. وتمكنت مدافعه من هدم جدرانها بسهولة وقتل جميع المدافعين عنها في الداخل، باستثناء 76 شخصاّ علِّـقوا على الخوازيق تحت اسوار المدينة ليدرك المسيحيون أي مصير ينتظرهم.

 

– داخل المدينة :

 

4 أيار 1453 : داخل أسوار القسطنطينية…

 

حاول المجلس الامبراطوري اقناع الامبراطور قسطنطين بالتسلل ليلا الى اوروبا،لان حضوره الشخصي هناك هو وحده الذي سيضمن تقديم المساعدات . غير ان الامبراطور شكر لهم مشورتهم وقال :”كلنا يعلم ما سيحدث قريباً . كيف استطيع التخلي عن كنائس الله وكهنته،

وعن هذا العرش وعن شعبي ؟ كلا ، كلا ، لن اترك هذا المكان . اني مصممّ على الموت هنا معكم” .وغصت اعين مستمعيه بالدموع ، ولم يتفوه احد منهم بكلمة…

.

بدأت المدافع التركية تطلق قذائفها بمعدل قذيفة في الدقيقة طوال ساعات الليل والنهار .

ولم تتوقف الكنائس عن قرع نواقيس الخطر لصدّ هجمات متكررة ورأب فجوات جديدة .

وتناقصت كميات الطعام وقامت سوق سوداء لتفي بحاجات الموسرين…

(يتبع… ) .

 

الحلقة الرابعة : أيام حزينة قبل سقوط القسطنطينية :

 

– المساعدات الغربية … أقوال لا أفعال:

أول أيار 1453 :

تفقدَّ الامبراطور هذا اليوم السفن التي حملت اليه المواد الغذائية الاساسية ومزيدا من الجنود الذين كان يعول على مجيئهم . وشكر الامبراطور ربابنة السفن ، واستفسر بقلق عما اذا كانت هناك امدادات اخرى في طريقها من الغرب .

 

الا ان اخبارهم لم تبشر بالخير :لقد دفع البابا من صندوقه الخاص الجزء الاكبر من اكلاف عشر سفن ، لكنه وضعها تحت امرة ملك نابولي الاسباني الاصل ، فغدر الملك بالامانة وابحر بها الى مكان آخر ، اذ كان يطمح الى ان يصبح هو نفسه امبراطور القسطنطينية .أما أهالي البندقية فقد تشدقوا بالحديث عن ارسال العون ، الا ان كلامهم لم يتجاوز الاقوال . ولم يكن احد يعلم ما اذا كان الاسطول المرتقب سيبحر ام لا .

 

وكان سكان المدينة من الروم غاضبين غضباً شديداً من الوعود الغربية التي بقيت دون تنفيذ ، خاصة بعدما اشترطت روما “الخضوع لها” والاعتراف بسلطة البابا اللاتيني على الكنيسة الرومية وتنازلات عقائدية مقابل تقديم العون .

 

وافقت القسطنطينية وأقيمت شعائر القداس باللاتينية في كنيسة آيا صوفيا ، فجن جنون روم المدينة ونُقل عن دوق نوتاراس الكبير ، وهو المسؤول الثاني في القسطنطينية ، قوله: “رؤية عمامة السلطان في هذا المكان افضل عندي من رؤية قبعة الكاردينال أو تاج البابا المثلث” .

 

700 ايطالي كانوا قد أتوا إلى المدينة للدفاع عنها ، لكنهم هربوا ليلاً ، وابحروا بعيداً طلباً للنجاة ،خشية من الموت في حصار القسطنطينية

المقبل. وهزت انباء هربهم المدينة ، وعم شعور باحتقار الغرب وشعر الجميع أن “الغرب تخلى عن إخوته المسيحيين الشرقيين” رغم كل التنازلات.

 

الأتراك يحاصرون القسطنطينية من جهة البحر :

 

تمكن السلطان من وضع 70 سفينة حربية صغيرة داخل القرن الذهبي . فبعد شنه هجومين بحريين على القرن الذهبي واخفاقهما في كسر طوق السلاسل الطافية فوق الماء ، امر السلطان بنقل سفنه براً على حاملات ذات دواليب جرتها الثيران مسافة 15 كيلومتراً فوق طريق رصفت

بالالواح الخشبية على هضبة يبلغ ارتفاعها 75 متراً . وانُزلت السفن هذا اليوم الى الميناء الاعلى من القرن الذهبي وسط مياه ضحلة يتعذر على السفن المسيحية الكبيرة عبورها من اجل شن هجوم . وعزز السلطان سفنه بعدد من المدافع الثقيلة . وهو ويكاد يطير فرحاً اذ اصبح في

امكانه مهاجمة المديتة من ناحيتين في آن واحد. وقد كانت وسائل الدفاع عن القرن الذهبي على الدوام اضعف كثيراً منها في الخطوط الدفاعية الاخرى .

(يتبع).

 

الحلقة الخامسة / أيام حزينة قبل سقوط عاصمة الروم القسطنطينية:

 

– القيادة التركية ، 20 ايار 1453

حاول السلطان شنّ الهجمات على المدينة بشتى الاساليب . ومنها هجومان رئيسيان في السابع والثاني عشر من شهر ايار الجاري .

 

وفي الهجوم الاول لقي حامل اللواء التركي مصرعه على حدّ سيف جندي مسيحي شقَّ جسمه نصفين فسقطت راية الحرب المقدسة ارضاً ،

وفي ذلك نذير شؤم.

والانكى من ذلك تواتر التقارير عن وصول اساطيل كبرى من الغرب لنجدة المدينة .

الا ان السلطان عقد العزم على شنّ هجوم اخير للاستيلاء على المدينة، فاستدعى منجّمه المفضل ليختار اليوم الانسب لذلك الهجوم الاخير . فقال المنجم بعد اجراء عدد من الاحصاءات الغامضة ان النجوم تشير بالنصر يوم الثلاثاء الواقع فيه التاسع والعشرين من هذا الشهر (أيار) . واعلن السلطان انه سيشن هجومه الاخير في هذا التاريخ ، فان اخفق رفع الحصار عن المدينة نهائيا .

(يتبع…) .

 

الحلقة السادسة : الأيام الأخيرة قبل سقوط عاصمة الروم “القسطنطينية”:

 

23 ايار 1453 ، داخل الأسوار :

رمى احد الجواسيس _ او ربما كان الرامي صديقاً مسيحياً في القوات التركية _ سهماً فوق اسوار المدينة ربط به رسالة مقتضبة تقول : ” ان السلطان يشنّ هجومه يوم الثلاثاء في التاسع والعشرين من شهر أيار “.

 

وفي وقت لاحق من هذا اليوم، عادت السفينة الرومية التي انسلت الى عرض البحر قيل عشرين يوما، للتحقق من وصول اسطول النجدة من البندقية . لكن السفينة لم تقع على أثر للاسطول ، ولم ترسل البندقية أية مساعدات من المساعدات الموعودة .

 

داخل الاسوار ، 27 أيار :

في محاولة لاحداث البلبلة في صفوف الاتراك الذين بدأوا يحشدون القوات في حصارهم ، ويكدسون التعزيزات استعداداً للهجوم الكبير ، شن نفر قليل من الروم ، بشجاعة قل نظيرها ، هجوماً صاعقاً من مكان غبر متوقع . فقد تذكر بعض المتقدمين في السن وجود بوابة خلفية صغيرة غير مستعملة ومقفلة باحكام منذ بضع سنوات ، اسمها “بوابة المدرج” ، ففتحها هؤلاء الجنود المسيحيون عنوة واندفعوا خارجها في هجوم تخريبي ، بلبل المحاصرين ، ثم عادوا بسرعة خاطفة .

(يتبع…)

 

الحلقة السابعة : من الأيام الأخيرة قبل سقوط عاصمة الروم “القسطنطينية العظمى”: رائعة .

 

القيادة التركية ، 28 ايار 1453

هذا يوم الراحة والكفارة بالنسبة الى جيش السلطان محمد الثاني . انه يوم الصلوات والوضوء او الغسل سبع مرات مفروضة . وهو يوم الدروايش والائمة الذين يحضون الرجال على القتال ويذكرونهم بالجنة: “فمن سقط في مقاتلة الكّفار وعلى شفتيه اسم الله،فله الجنة يدخلها على الفور آمناً مطمئنا” .

 

وامتطى السلطان صهوة جواده العربي الابيض، وجال بين الجند معتمرا عمامة بيضاء ذات عقدة ارجوانية كبيرة . واكدّ لجنوده ان الاستيلاء على القسطنطينية بات امراً مفروغاً منه. ووعدهم بمضاعفة اجورهم واباح لهم نهب المدينة وسلبها ثلاثة ايام كاملة ، وحذرهم بشدة قائلا: “ولكن

لا تخربوا المباني او أي نصب تذكاري لان المدينة ملكي،وسأجعل من التفاحة القرمزية عاصمة لي! (تسمى القسطنطينية التفاحة القرمزية = kokkina mila بالرومية) .

 

داخل الاسوار ، 28 ايار

غصت الشوارع بآلاف الناس في مسيرات طويلة ، حاملين الايقونات والصلبان وهم ينشدون الترانيم ويرتلون “كيرياليسون” ( يارب ارحم ! ). وتجمعت المسيرات كلها في كنيسة آيا صوفيا الرائعة حيث عكست آلاف المصابيح والشموع اضواءها على الفسيفساء الذهبية التي تصور السيد المسيح ووالدة الإله وعشرات القديسين وسلسلة طويلة من الاباطرة والامبراطورات السالفين .

وفي قتام الكنيسة العابقة بأريج البخور ، قام المصلون بشعائر الدين الاخيرة ،فاعترفوا للكهنة بخطاياهم وتناولوا القربان المقدس .

وأشار الناس بخوف الى ضوء بدا متوهجاً فوق قبة آيا صوفيا : لربما كان انعكاساً للنار المضرمة في معسكرات الاتراك، او قبساً من نور القمر ، او وهجاً لاحد القديسين . لكن المصلين توخسوا فيه نذير شؤم ،فصرخوا : ” ان الله تخلى عن المدينة !”

وصعق الامبراطور لمرأى القبة ، وترنح في خطواته وكاد يسقط مغمياً عليه، فأُحضر ماء الورد لانعاشه. ثم توجه الى قصره وودّع افراد اسرته وحاشيته وطلب اليهم الصفح عن أي اساءة بدرت منه.

 

وعند انتصاف الليل سار الامبراطور في الشوارع بصحبة رفيق واحد هو اقرب الاصدقاء اليه وكبير رجال بلاطه،وتوجها الى كنيسة آيا صوفيا للاعتراف بخطاياهما وتناولا القربان للمرة الاخيرة. ثم امتطيا جواديهما

واتجها معاً نحو الاسوار عند بوابة القديس رومانوس التي لا بدّ من ان تدور رحى المعركة حولها.

فتعانقا عناقاً حاراً ثم توجه كلّ منهما الى موقعه.

(يتبع…).

 

الحلقة الثامنة :من الأيام الحزينة الأخيرة قبل سقوط عاصمة الروم “القسطنطينية العظمى”:

 

القيادة التركية ، 29 ايار 1453

الباشبوزوق أولاً :

انفجر العالم فجر هذا اليوم بآلاف الطبول تستحث الهمم والعزائم للقتال .وملأت الابواق الفضية الجوّ دوياً . وامر السلطان شراذم قوات الباشبوزوق ان يهاجموا المدينة وان لم يكن يتوقع منهم تحقيق أي انجاز مهم. لكنه اراد بواسطتهم بلبلة المدافعين عن المدينة وانهاكهم على الاقلّ .فتدافع الباشبوزوق بثيابهم الرثة الى الجدران افواجاً افواجاً بصياح وصراخ عظيمين ،، حتى ان كلّ ضربة وقذيفة وجهها المسيحيون اصابت هدفاً لها. واندلعت نار الاغريق المخيفة فوق الجدران، فقتلت المهاجمين واحرقت معدات خشبية كثيرة ، وكذلك العيدان والحطب التي ملأت الخندق . وبلغت الحرارة درجة لا تطاق .وبعد ساعتين من هجوم مخفق تراجعت قوة الباشبوزوق.

 

الجنود العثمانيون النظاميون:

وفي الساعة الثامنة صباحاً ، امر السلطان جنوده النظاميين بدخول المعركة

.وكانت احدى كلل المدفعية قد اصابت مصادفة مكاناً ضعيفا من الجدران الدفاعية ودمرت جزءاً كبيراً منه .فدفع الاتراك بمئات الجنود اليه. الا ان المدافعين تصدوا لهم فقتلوا العديد منهم وردّوا الباقين على اعقابهم .

 

وفي أماكن اخرى كان الاتراك يحتمون بالدروع فوق رؤوسهم ليمنعوا عنهم الحجار ة الضخمة التي قذفتها راجمات المسحيين ووابلا مستمراً ومسدداً من الحجارة الصغيرة والرصاص والنشاشيب . وقد تمكن بعض الجنود من اسناد السلالم على الجدران .

وأخذت زمرة ،قوام كلّ منها عشرون جندياً تتسلق تلك السلالم . لكن المدافعين اسقطوهم بعدما غرسوا النشاشيب غرساً في اجسامهم ، وبعد مرور ساعتين لم تحرز هذه القوات النظامية أي تقدم ، فأمرها السلطان القلق بالتراجع.

 

الانكشارية :

وقبيل الساعة العاشرة صباحاً قرر السلطان ان يرمي بآخر سهم في جعبته ، الا وهو قوة الانكشاريين المخيفة .

تقدم هؤلاء الجنود الاشداء البارعون الذين لم ينهزموا اطلاقا في أي معركة بخطى ثابتة نحو اسوار المدينة، غير عابئين بنيران المدافعين. وكانوا كلما سقط منهم جندي احتل مكانه جندي آخر على الفور . وقد وعدهم السلطان بأن يجعل اول واحد منهم يعتلي الاسوار حاكماً لاجمل اقليم في امبراطوريته .

وقاد احد عمالقة الانكشاريين ، واسمه حسن، ثلاثين من رفقائه فوق احد الابراج المحطمة، لكن 18 منهم سقطوا . الا ان الاثني عشر الباقين صمدوا وراء قائدهم . وصاح الاتراك صيحة النصر لما رأوا حسناً واقفاً منتصب القامة فوق السور ليفوز بجائزة السلطان ، وقد رمى المدعو حسن “راية الروم” عن السور، ليرفع محلها راية الأتراك.

لكن المسيحيين قذفوه وراء السور وقتلوه بوابل من الحجار والنشاشيب .

(يتبع) .

 

الحلقة التاسعة : … وهكذا سقطت عاصمة الروم القسطنطينية العظمى … 29-30 أيار 1453 … الأيام الفظيعة …

 

الروم داخل الاسوار ، 30 ايار

بدأ المدافعون عند الظهيرة يترنحون من شدة الانهاك ، اذ انهم قاتلوا خمس ساعات دامية دونما توقف .وفجأة دوت صرخة الانذار بينهم عندما شاهدوا راية النبي الخضراء ترفرف على برج فوق بوابة المدرج المهملة . فقد اكتشف خمسون انكشارياً امر البوابة ووجدوا انها لم تكن مغلقة باحكام ، فانسلوا داخلها وتسلقوا برجها ورفعوا العلم فوقه . فانطلق المدافعون اليهم وقتلوهم.

ثم علت بين المسيحيين صرخة ذعر :ان جوستينياني العظيم ، القائد الباسل الذي حافظ حتى الآن على رباطة الجأش وهدوء الاعصاب اصيب بجرح مميت من قذيفة تركية. فانهارت عزيمته وطالب بنقله الى احدى سفن جنوى للعلاج . وهرع اليه الامبراطور متوسلا بقاءه في مكانه ، مؤكداً له ان تخليه عن موقعه على مرأى من الجميع سيقوض الدفاع بأسره .لكن جوستينياني هزّ رأسه رافضاً ، وتم نقله الى السفينة . وانتشرت الكلمة كالنار في الهشيم : لقد استعفى جوستينياني

العظيم …: ان كلّ شيء ضاع الآن . وهكذا انهار دفاع المسيحيين .

 

القيادة التركية…

لاحظ السلطان الذي قاد قواته الانكشارية الى حافة الخندق للتو حدوث البلبلة في صفوف المدافعين فوق السور، فصاح:”ان المدينة لنا” .وأمر القوت اجمعها بالهجوم من جميع النقاط.

فلم يلقوا الا مقاومة ضئيلة .وتسلقت حشود غفيرة منهم الجدران وفتحت بوابات الاسوار.

وفي غضون 15 دقيقة كان ما لا يقل عن 30 الف تركي داخل المدينة .

بقي قسطنطين مع عدد قليل جداً من الجنود يحرسون بوابة القديس رومانوس.ولكن عندما شاهد الاتراك يندفعون داخل مدينته، ادرك ان كلَّ شيء قد انتهى .وكان يعلم ان السلطان وعد بجائزة ثمينة لمن يأتي به حياً او ميتاً ، والافضل ان يؤتى به حياً كي يكون هُزأة بين الناس

في ارجاء امبراطورية السلطان .لهذا خلع الامبراطور زخارفه الملكية ،ثم اقتحم غمار اشدّ المعارك الدائرة حوله كثافة سعياً الى مقتله في ساحة حرب تليق بالامبراطور.

 

كنيسة آيا صوفيا _

هرع الآف المسيحيين هاربين أمام صيحات الجنود الاتراك المنتشين بحمى النصر الى هذا المكان المقدس .وتسمرت عيون كثيرين منهم على عمود المرمر الطويل المنتصب في ساحة كنيسة آيا صوفيا الخارجية .وكانت إشاعة قديمة تقول ان الاعداء ، اذا اخترقوا المدينة حتى هذه النقطة ، فسيهبط ملاك على العمود وفي يده سيف سحري يصدّ به الاعداء.الا ان الملاك لم يهبط .

وتدافع الناس داخل الكنيسة واقفلوا ابوابها الضخمة.لكن الاتراك حطموا الابواب بالفؤوس واقتحموا الكنيسة في دقائق ليستولوا على السبايا والغنائم .

وكانت حمىّ سفك الدماء قد فترت.وبدأ الجنود يدركون ان السبي خير من القتل ،اذ يمكن بيع الرق او الحصول على فدية لهم .وبدأوا بتجميع أغنى الضحايا البشرية من الاعيان والكهنة والراهبات والنسوة الثريات المختبئات اللواتي يرتدين البرقع باستمرار ،واستولوا على الصلبان المرصعة بالجواهر ، والكؤوس المسكوبة من الذهب الخالص والاردية الكهنوتية الثمينة،ثم حطموا جميع هياكل الكنيسة العظمى.

واغتصبت النساء وفضت بكارة الفتيات الصغيرات وانتهكت حرمة الصبيان الصغار باللواط المخزي ودنست الراهبات وخادماتهن بالدعارة…. لقد طرحوا ايقونات الله…وفوقها عربدوا وقاموابافعال الدعارة ثم نقلوا المصلوب وجازوا به مخيمهم تسبقهم الطبول استهزاء به وصلبوه مجددا خلال التطواف بان بصقوا عليه وجدفوا والبسوه القبعة التركية المسماة: زركولا وهم يصرخون هازئين :هذا هو اله المسيحيين…

ويروي المؤرخ البريطاني فيليپ مانسيل أنَّ العساكر العُثمانيَّة اقتحمت الكنائس وفرَّقت الناس بين قتيلٍ وأسيرٍ بيع في السوق كعبد، كما قدَّر عدد القتلى من المدنيين بالآلاف وعدد من تمَّ استعبادهم أو تهجيرهم بحوالي  30,000. كانت الخسائر البشرية كبيرة بحيث يصف نقولو باربارو الدماء في المدينة: «كمياه الأمطار في المزاريب بعد عاصفة مفاجئة» ويصف الجثث في البحر «كالبطيخ على طول القناة»

(يتبع…).

 

 

الحلقة العاشرة : القسطنطينية في الساعات الأولى بعد سقوطها :

30-31 أيار 1453

 

أماكن أخرى من المدينة _

كان لصيحات الخوف ولأنـّات الجرحى المشرفين على الموت اصداء تتردد في ارجاء القسطنطينية الدامية.والاتراك يهاجمون كل بيت ودير وكنيسة ،يغتصبون النساء بالآلاف ثم يقتلونهن او يأخذونهن سبايا .

 

وخشي البحارة في الاسطول التركي ان يستأثر الجنود بالغنائم

كلها، فهجروا سفنهم واقتحموا المدينة طالبين نصيبهم منها وتركوا الميناء بلا حراسة ،فابحرت السفن المسيحية بأمان مثقلة بالفارين.

 

وعند العصر دخل السلطان في موكب رسمي المدينة التي قاومته 53 يوماً دامياً .فهتف الجنود له هتافاً طغى على هدير الطبول والابواق والصنوج. وترجل عند بلوغه كنيسة آيا صوفيا العظيمة ، ودخلها .وبينما

هو يسير في اتجاه الهيكل ابصر جندياً تركياً يحاول خلع بلاطة من المرمر الثمين،فضربه ضربة مؤلمة بالطرف غير الحاد من سيفه المعقوف قائلا:”الم آمرك بسلب الغنائم وترك المباني بلا ضرر ؟ ان هذه المدينة لي !”. وقد قال ذلك ، ليس حباً بالمسيحيين ، إنما لأنه أراد أن يملك المدينة “هو بنفسه”.

وأجال السلطان نظره بفخر في هذه الكنيسة التي تعدّ اعظم كنيسة في العالم، وامر بتحويلها الى جامع اسلاميّ واضافة المنارات اليها وتعليق الستائر فوق الايقونات الفسيفسائية لان الدين الاسلامي يحرم التصوير البشري .

وركب السلطان جواده واتجه ببطء نحو القصر الملكي المهجور الذي كان آخر مقرّ لآخر امبراطور رومي . وبينما كان يتجول في قاعات القصر المهدمة ، تمتم بأبيات من قصيدة فارسية عن المجد الداثر :” في القصر الملكي نسج العنكبوت بيته ،وعلى ابراج افراسيا نعق البوم”. قال ذلك “شماتة” بالروم المقهورين بعد مجد طويل …

 

والحّ السلطان بالسؤال عما اذا كان الجنود عثروا على الامبراطور .وجاءه جنديان برأس مقطوع، قال بعض الروم انه رأس سيدهم.لكن عدداً آخر كبيراً شكك في هويته .ووقع آخرون على جثة بلا رأس ، وعلى قدميها حذاء الامبراطور الارجواني .لكن التعريف لم يكن جازماً ايضاً.

 

وفي الخارج كان الآف من الجنود المنتصرين يحيون السلطان ويهتفون بحياته لما غنموه من ذهب وفضة وسبايا واسرى موثوقين بالحبال. ودوت هتافاتهم لهذا الرجل ذي الارادة الحديدية الذي اتاح لهم هذه المكاسب .وكان السلطان حتى تلك الساعة يحمل القاباً تقليدية:

: السلطان محمد الثاني ، الامبراطور التركي ، سيد البحار الثلاثة ، شقيق الشمس ، ظلّ الكون ،

امير المؤمنين ، نائب النبي على الارض .:

اما الآن فقد خلعوا عليه لقباً سيتميّز به ابد الدهر وهو : محمد الفاتح : .

38- القسطنطينية …

القسطنطينية الآن هي مدينة اسطنبول .الا ان ذكرى الحصار العظيم ما زالت عالقة في الاذهان.

لقد استبُدل اسم بوابة القديس رومانوس القديمة باسم ” توبكابي”.أي بوابة المدفع .

وعلى مقربة منها برج يدعى ” برج حسن ” تكريماً للانكشاري العملاق الذي كان اول من اعتلى اسوار المسيحيين. وفي التاسع والعشرين من ايار من كل عام يحتفل الاتراك بذكرى فتح المدينة بالخطب الوطنية الموسيقى العسكرية واطلاق المدافع ، فيما يتذكر الروم هذا التاريخ بالكثير من الحزن والوجع .

(يتبع…).

 

الحلقة 11 والأخيرة … من ذكرى سقوط عاصمة الروم التاريخية “القسطنطينية العظمى”:

“نبوءات قديسين تؤكد التحرير”/

 

صحيح أن القسطنطينية سقطت يوم الثلاثاء 29 ايار 1453 إلا أن ذكراها لم تسقط لدى الروم في كل أنحاء العالم ، وتناقلت الأجيال الأرثوذكسية ذكراها جيلاً بعد جيل.

وقد تنبأ الكثير من قديسي الكنيسة الأرثوذكسية بتحرير القسطنطينية من جديد ، وبعودة كنيسة آيا صوفيا إلى أصحابها . ومنهم :

1- القديس قزما الأيتولي +1779 يقول : سيتم تحرير المدينة من جديد . أرى جيشاً محباً للمسيح ولكن لا يتحدث اللغة اليونانية . ثلث الأتراك سيقتل ، ثلثهم الآخر سيصبح مسيحياً ، وثلثهم الباقي سيعود إلى ما وراء حدود “الكوكينا ميليا”.

2- كذلك يتنبأ القديس الشيخ بايسيوس الآثوسي +1994 ، عن تحرير القسطنطينية ، ويقول لأحد زواره : “الروس سيحررون القسطنطينية بعد حرب طاحنة. وستختفي “تركيا عن الخريطة” .. .

3- وهكذا أيضاً ، البار ايوسيف من دير الفاتوبيذي +2009 ، الذي ابتسم بعد رقاده وفاض نوراً ، يقول : “ستقع اليونان بأزمة اقتصادية كبرى تليها مجاعة. وبعد ذلك يأتي الجيش الروسي ويهزم الأتراك ويطردهم من القسطنطينية”، “الأميركيون والإسرائيليون يحاولون الضغط ويقومون بأعمال عدائية تجاه روسيا بسبب ذلك”.

نموت … فنقوم في اليوم الثالث . والتحرير آت …لا محال .

تعليقاً على انتقاد البعض لتعبير الكنيسة الروسية “الحرب المقدسة” في وصفها للمعركة ضد الإرهاب ، كتب رئيس حزب المشرق المحامي رودريك الخوري الرد التالي :

 

بلى ، الحرب على الارهاب “حرب مقدسة” . الدفاع عن “الاطفال” واجب مقدس ، الدفاع عن “الابرياء” واجب مقدس …. الدفاع عن “المرأة” التي تباع ، وعن “الطفل الذي يذبح” وعن “الراهب الذي يخطف” هو “واجب مقدس” … سواء كان المدافع “مسيحيا” او “مسلما” او “بوذيا” …. هو يقوم “بواجب مقدس” عندما “يمنع الشرير من أن يعتدي على أحباء يسوع ” الضعفاء” …
هم الذين قال فيهم الرب : “ليس أعظم من أن يبذل الانسان ذاته فداء عن أحبائه”.
أنت الذي تشاهد الشرير يقتل جارك فلا تتحرك : “أنت مجرم ايضا “…
أنت الذي تتمسك ب”اللاعنف” وتشاهد أطفال المشرق يذبحون … أنت مجرم ايضا ، باسم “اللاعنف” …
أنتم كالفريسيين الذين ” لا يتحركون لمساعدة غريق يوم السبت”… لأن الشريعة منعتهم من العمل يوم السبت …
كفى فلسفة … كفى فلسفة … كفى فلسفة … سكوتكم أفضل.

عدد الزيارات: 2308 ,

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

19 تعليق على “هكذا احتل الأتراك عاصمة “الروم” التاريخية، القسطنطينية العظمى”

  1. واحد من أهل الذمة

    درسنا مادة التاريخ في العراق في الرابع والخامس الأعدادي، وكانت تحوي كل الحروب والغزوات التي قام بها المسلمون للدول المجاورة شمالا وشرقا وغربا، وفيها إن الاسلام بدأ بالصحراء والرسول محمد(اشرف المرسلين) قام بنفسه ب 62 غزوة وما رافقها من قتل وغنائم وسبايا وبعد وفاته إنطلق (الخلفاء الراشدون) وهجمو على العراق وقام الامام الفاروق العادل جدا عمر بن الخطاب بالهجوم على بلاد فارس وما رافقها من قتل وتخريب وسلب ونهب وتوزيع السبايا على اشراف مكة بما فيهن بنات كسرى ثم أنطلقت جيوش المسلمين وغزت بلاد الشام ومصر وشمال افريقيا حيث تم جلب 30000 بنت كسبايا حرب للخليفة وحده ليتمتع بهن أمير المؤمنين الأموي ثم هجم المسلمون على اسبانيا ليحظو بالشقراوات تحت مسمى أعلاء كلمة الله فأحتلوها وفعلو بنسائها وبناتها مثلما فعل العثمانيون المجرمون بالتقرير في أهالي القسطنطينية, أقول درسنا كل هذا التاريخ القبيح في مدارس العراق ولكن الطامة الكبرى انني لم أقابل بحياتي مسلم واحد يعترف بأن الاسلام أنتشر بالسيف والقتل تحت شعار إسلم تسلم.
    كل المسلمون يتنكرون لتاريخ الغزوات الأسلامية القبيحة وما رافقها من سفك دماء وقتل الرجال وسبي النساء والأطفال والأعتداء عليهم وأغتصابهم بل وبيعهم في أسواق النخاسة وكذلك كان المسلمون يحللون سرقة كل املاك الخصوم ويسرقون كل شيئ منهم من مال وذهب وفضة بل يسرقون حتى تحفهم الثمينة وتاريخهم ويسمونها غنائم بل كان المسلمون يتقاتلون فيما بينهم من أجل هذه السرقات أو الغنائم.
    أقول كل المسلمون الذين قابلتهم يقولون أن الأسلام لم ينتشر بالسيف بل بالدعوة والكلمة الطيبة وأن كل الشعوب كانت تتعجب من اخلاق وامانة التجار المسلمين فيدخلون دين الاسلام افواجا، طبعا كلام كله كذب وتلفيق ودجل لأن تاريخ الحروب الأسلامية يدرس في المدارس تحت عنوان (الغزوات الأسلامية) أو بتجميل الكلمة فيكتبون (الفتوحات الاسلامية).
    ما يفعله داعش وقبلها طالبان وبوكو حرام وجماعة أبو سياف وغيرهم العشرات من (الجماعات الجهادية الأسلامية) هو نفسه ما فعله السلف الصالح بل ربما حاليا أقل منه بشاعة لأن العالم كان اكثر قساوة حينها من الأن ولم توجد حينها منظمات إنسانية محلية ودولية وقتها ولا إعلام يكشف الحقائق بل كان العالم فعلا غابة البقاء فيها للأقوى فقط.
    حكمة اليوم:- الأرهابيون المسلمون هم خير خلف لخير سلف.

  2. تاريخ ما قبل ادم

    ان التاريخ يعيد الاحداث نفسها او شبيها لها , ان الامبراطوريه البيزنطيه وقبل سقوطها قد استعانت بقوات تركيه استخدمتها كمرتزقه لحماية حدود الامبراطوريه من غزوات بعض القبائل الرحل , وكان الاتراك وقت السلم يعملون كرعات للاغنام والحيوانات الأخرى لدي شعب بيزنطه الميسور وبتقادم الأيام استدعت قبائل الاتراك مقاتليها من منغوليا وغيرها من الأماكن والتي كنوا يتواجدون بها واتوا هؤلاء وانظموا الى قطعان الاتراك بدون لفت نظر الامبراطوريه البيزنطيه , حينئذ ركز الاتراك على الدراويش والتكيات والدين الوهابي قبل ان يوجد في الجزيره العربيه وكان الغرض من ذلك هو تعبئة شعب منطقة الاناضول والتي اقتطعوها من بيزنطه علما كان في هذا الحراك تحالف الاتراك مع الاكراد وبعض القبائل التي تكن عداوه الى بيزنطه وقد تم النصر الى الاتراك بالخديعه والغش والكذب وهذا هو ديدنهم الى هذا اليوم , وان هذا الأسلوب استعمل ضد خلفاء الدوله العباسيه حيث استقدم الاتراك كحمايه للخليفه لان اغلب خلفاء بني العباس امهاتهم تركيات او شركسيات وبعد فتره تنمر الاتراك ضد اسيادهم وقتلوهم وسبوا نسائهم ولاطوا باولادهم كما فعلوا مع بيزنطه وهذا اليوم يظهر لنا ان عملية هذا الفخ تعاد مع العراق وبواسطة عميل وطني خائن وهو مسعود البرزاني واقليه من التركمان السنه حيث كانوا عيون استخباراتيه للاتراك ضد الدوله القائمه الان ومسعود الخائن اعطى أراضي لبناء الاتراك قلاع ومعسكرات في الأرض العراقيه وتحت مسميات واهيه والغرض من ذلك ان يكونوا قريبين من الهدف واحتلال اكبر مساحه ممكنه من ارض العراق ,
    ان الاتراك كشعب بدوي اعتاد على الاغاره والسلب والنهب وممارسة المبوبقات بحق القصر والأطفال والنساء لاتربطهم مع الدين الإسلامي أي رابطه بل اتخذو من الدين الإسلامي رمز للاجتماع والاقتحام وهو لايثقون باي مواطن او شعب اخر وتجدهم يقومون العلاقات فيما بينهم دون الاخرين وان كلمتهم لا تعد وعد بل لتمرير سياق الحديث حول أي معاهده وبعد انتهاء الاجتماع معهم يعتبر الكلام الذي دار بينهم وبين الغريب قد انتهى مفعوله ولا يكون ساري المفعول وهم يحترمون الانسان الغريب فقط على شجاعته وقوته وثرائه وهذه الصفات جعلت منهم كمادت الزئبق بحيث لا تستطيع ان تمسك من الاتراك أي عهد او وعد .
    **********
    بيزنطه هي ارض اليونان واخر امبراطوريات ىالاغريق ولاوجود للاتراك في المنطقة الا بعد مجيئ هولاكو والتتار لسحق المنطقة..وقتل شعوبها

  3. قال محمد • امرت ان اقاتل الناس
    • من بدل دينه فاقتلوه
    • يا أيها الذين آمنوا انما المشركون نجس
    • فأقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخدوهم و احصروهم واقعدوا لهم كل مرصد
    • سألقي في قلوب الذين كفروا الرعب فاضربوا فوق الاعناق واضربوا منهم كل بنان
    • وقاتلوهم حتى لاتكون فتنة ويكون الدين كله لله
    • فإذا لقيتم الذين كفروا فضرب الرقاب
    • ياأيها النبي حرض المؤمنين على القتال
    • و قدف في قلوبهم الرعب فريقا تقتلون وتأسرون فريق
    • وأورثكم ارضهم وديارهم و أموالهم وأرضا لم تطئوها
    • قاتلوهم يعذبهم الله بايديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشف صدور قوم مؤمنين
    • فقاتلوا أئمة الكفر انهم لا إيمان لهم لعلهم ينتهون
    • قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله و اليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله و رسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية بيد وهم صاغرون
    • وأعدوا لهم مااستطعتم من قوة ورباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم
    • يا أيها الذين آمنوا قاتلوا الذين يلونكم من الكفار وليجدوا فيكم غلظة واعلموا ان الله مع المتقين
    أعجبني ·
    ****
    اخي سرجون هذا الكلام لم يقوله النبي محمد ص ..من تاليف ابوهريرة وعلماء القوقاز من البخاري وابن تيمية

  4. صكار البعثية والوهابية

    هجرونا واغتصبونا السنة والاكراد فلجأنا الى الشيعة فوجدنا أن هناك دينا اسمه الاسلام … الكاتبة العراقية المسيحية : إيزابيلا بنيامين:
    منافقون مخادعون ثعالب عقارب لا دين لهم ربهم الشيطان لا اخلاق ولا قيم ولا شرف عندهم باعونا ونحن مسيحيون مثلهم هجمت علينا داعش في الموصل فكتبوا على بيوتنا حرف (ن) يعني نصراني والأكراد ادلائهم، ثم خيرونا بين الجزية او الاسلام او السيف فهرب من هرب منا بجلده تركنا الغالي والنفيس بلا ذنبٍ جنيناه مع اننا سكان هذه المناطق منذ اكثر من 3 آلاف سنة وبنينا حضارة لا يزال صداها إلى هذا اليوم الحضارة الاشورية.
    هدمت معاولهم كل تراثنا ومحت كل آثارنا وباعوا نساءنا في سوق النخاسة بأبخس الاثمان .
    البابا سكت وصمت وهفت وخفت .
    الغرب المنافق نطق على استحياء ، ليُنقذ ما تبقى من حياء وهل للعاهرة حياء .
    اوروبا المخادعة فتحت ابوابها لتُفرغ العراق من مسيحييه لأنهم يعرفون ان التقسيم آت، وتذرعوا بانقاذنا ولكنهم باعونا ووقفوا على انقاضنا .
    ولكن عجبي الذي لا يزول كيف يثق العربي والمسلم بهؤلاء
    اقولها من دون خوف او وجل هؤلاء صنائع الغرب اليهودي هو الذي اجلسهم على الكراسي وهم يعرفون انهم في يوم سيُعلقونهم على المشانق
    عشرة مليارات خلال سنة واحدة اشترت السعودية ودول الخليج اسلحة من الغرب، ماذا تفعل بها؟
    ولمن تريدها هل تحمي نفسها بهذه الاسلحة لو غضب اليهود عليهم او زعلت امريكا وقررت استبدالهم وانزالهم عن عروشهم ؟
    الم يتعظوا بالقذافي او بن علي . او علي صالح ، او صدام ، او حسني مبارك الذي صرخ في المحكمة : (لقد خذلونا وتركونا).
    يقولون لي لماذا تميلين للشيعة وتنصريهم في مقالاتك طبعا اقول لهم ان مقالاتي لا تُمجد احد ولكنها تُمجد الحقيقة التي لا تعجبكم .واقول لكم:
    عندما تعرضنا للمحنة بالموصل ولجأنا إلى الاكراد اغتصبوا نساءنا وسرقوا ما تبقى من اموالنا وكانوا يضعون علامة (ن) على بيوتنا، وعندما لجأنا إلى السنة بالرمادي وتكريت وغيرها طردونا وقالوا نحن لا نتحمل زعل جيش الدولة الاسلامي ولا غضب الثوار . طبعا لا يطلقون عليهم داعش
    فلجأنا إلى الشيعة ونحن خائفون منهم لما كنا نسمعه هنا وهناك. فوجدنا أن هناك دينا اسمه الاسلام لا يزال يزهوا بهؤلاء ويُحافظ على قيم وتقاليد لم نجدها في اي مكان آخر وعندهم مراجع كانهم انبياء يجلسون في محاريبهم ، بسطاء متواضعون حب الناس عندهم فرض ، وجلوسهم على الأرض .
    فتحوا لنا بيوتهم ولما لم تكفي فتحوا لنا المدارس ولما ضاقت بنا فتحوا لنا الحسينيات على طول طريق ديوانية نجف، نجف كربلاء، بابل كربلاء. والسيارات تتخاطف علينا لتوزع علينا الماء والطعام والكهرباء كل عشيرة تبرعت بحماية من يُقيمون على ارضهم إلى ان غادرنا الوطن فعرفنا ان الدنيا لا زالت بخير على ايدي هؤلاء
    إيزابيلا بنيامين

  5. صكار البعثية والوهابية

    الى سرجون ومن معه : انسخ لك مافاتك قراءته عن كنيستك لتقرأ ان كنت قارىء ولا ترمي الناس بالحجر وبيتك من زجاج .
    تاريخ النصرانية الاسود الذي تحاول الكنيسة اخفاءه
    “الاسلام انتشر بالسيف” جملة نسمعها كثيرا بدءا من بابا الفاتيكان و نهاية باصغر طفل يلقن كره الاسلام في مدارس الاحد. و هو اتهام لم يستطع اعداء الاسلام اثباته بحقائق تاريخية و انما يستخدمون افتراءات وتأويلات خاطئة لآيات القرآن الكريم لمحاولة اثباته. و من اعجب ما سمعنا هو ما قاله بابا الفاتيكان ان آية 256 سورة البقرة { لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ } قد نزلت اثناء فترة ضعف المسلمين في مكة و انها نسخت عندما قويت شوكة المسلمين في المدينة. و ما لا يعلمه هذا البابا – الذي من المفترض انه معصوم – ان هذه الآية مدنية و نزلت و المسلمون اعزاء بالاسلام و بعد ان حققوا كثيرا من الانتصارات على اعدائهم. و الحمد لله رد كثير من علماء المسلمين على مثل هذه الافتراءات و غيرها. و بالرغم من هذا لا نزال نسمع هذا الافتراء بنفس الاسلوب من كل النصارى و كأنهم ينهلون من نفس وعاء الجهل.
    و قد ورد ما يلي في تفسير ابن كثير عن هذه الآية و اسباب نزولها “{ لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ } أي لا تكرهوا أحداً على الدخول في دين الإسلام, فإنه بيّن واضح, جلي دلائله وبراهينه, لا يحتاج إلى أن يكره أحد على الدخول فيه, بل من هداه الله للإسلام, وشرح صدره, ونور بصيرته, دخل فيه علي بينة, ومن أعمى الله قلبه وختم على سمعه وبصره, فإنه لا يفيده الدخول في الدين مكرهاً مقسوراً, وقد ذكروا أن سبب نزول هذه الاَية في قوم من الأنصار, وإن كان حكمها عاماً. وقال ابن جرير: حدثنا ابن بشار, حدثنا ابن أبي عدي, عن شعبة, عن أبي بشر, عن سعيد بن جبير, عن ابن عباس, قال: كانت المرأة تكون مقلاة, فتجعل على نفسها إن عاش لها ولد أن تهوده, فلما أجليت بنو النضير, كان فيهم من أبناء الأنصار, فقالوا: لا ندع أبناءنا, فأنزل الله عز وجل {لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي}”- و المقلاة هي التي لا يعيش لها اولاد. فلو كان الاسلام يكره التاس على اعتناقه؛ لكان اولاد هؤلاء الاتصار اولى ان يكرهوا على العودة لاهلهم و ان يجبروا على الاسلام.
    ان وجود آيات القتال في القرآن يمثل شريعة و دستور المسلمين في حالة نشوب قتال. و هذا يماثل قوانين اي دولة لتحديد اسلوبها و وسائلها في حالة نشوب حرب. و هنا لا يجب ان ننسى ان الاسلام دين و دولة يحكمها شرع الله في القرآن و السنة. و لم ترد آية في القرآن تخض على الاعتداء على غير المعتدين بل على العكس في سورة البقرة آية 190 { وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلَا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ }.
    و قد طبق المسلمون ذلك و لم يقاتلوا الا من اعتدى عليهم. و انتشر الاسلام في ارجاء الارض بعدما حرر الناس من ظلم الطغاة. و لذلك اتمنى ان يجيبني احد النصارى عن بعض الاسئلة باجابات موثقة: ما هي المعركة التي خاضها المسلمون لاجبار اهل المدينة على الاسلام؟ ما هي المذابح التي ارتكبها المسلمون في حق من يرفض الاسلام و ما عدد ضحاياها؟ ما هي الحروب التي خاضها المسلمون لنشر الاسلام في شرق و جنوب شرق آسيا و يوجد بها معظم مسلمي العالم؟ لماذا استمر وجود اصحاب عقائد اخرى في جميع البلاد التي فتحها المسلمون و على العكس من ذلك في البلاد التي يستعمرها النصارى؟ ما هو السيف المسلط على الدول الغربية ليكون الاسلام هو اكثر الديانات انتشارا هناك؟ و اسئلة اخرى كثيرة…
    اما النصرانية، فقد نشرها الرومان عنوة بعد ان اصبحت الدين الرسمي للامبراطورية الرومانية التي كانت تتبع قاعدة “الدين هو دين الملك”. و سنرى في باقي هذا المقال و المقالات القادمة ان شاء الله كيف تعامل الكنيسة مع مخالفيها في المعتقد و كيفية نشر النصرانية بالقوة و القهر. و انا اعترف ان النصرانية لم تنتشر بالسيف و لكنها انتشرت بوسيلة اخرى و اكتشفت انها الطريقة المفضلة للنصارى منذ بداية النصرانية و حتى الآن. واطلب من القارئ ان يخمن هذه الطريقة و سأذكرها ان شاء الله

  6. صكار البعثية والوهابية

    تاريخ النصرانية الاسود الجزء الثاني;
    قبل بداية سرد تاريخ انتشار النصرانية الاسود، احب ان اوضح عدة نقاط: النقطة الاولى هي ان الاحداث المذكورة هي الاحداث التي اشرفت عليها الكنيسة مباشرة و لذلك لا سبيل لانكار مسئولية النصرانية عنها بدعوى انها احداث فردية لا تمثل النصرانية. ثانيا، هذه الاحداث لا تمثل الا امثلة فقط لان تاريخ الكنيسة الاسود لا ينتهي و مستمر حتى الآن و يحتاج مجلدات لا تنتهي لرصده. اخيرا، دوري فقط في هذا السرد هو تجميع و ترجمة ابحاث قام بها آخرون و سأسرد كل المراجع لاحقا ان شاء الله.
    لنبدأ اولا بسرد بعض اعداد من الكتاب المقدس التي استخدمت في تبرير وحشية الكنيسة مع كل من يخالفها:
    لوقا 19:27 “اما اعدائي اولئك الذين لم يريدوا ان املك عليهم فأتوا بهم الى هنا واذبحوهم قدامي”
    متى 10:34 “لا تظنوا اني جئت لألقي سلاما على الارض. ما جئت لألقي سلاما بل سيفا”
    صموئيل الثاني 12:31 “و اخرج الشعب الذي فيها ووضعهم تحت مناشير ونوارج حديد و فؤوس حديد و امرّهم في اتون الآجرّ وهكذا صنع بجميع مدن بني عمون. ثم رجع داود وجميع الشعب الى اورشليم”
    العدد 31:17 “فالآن اقتلوا كل ذكر من الاطفال. وكل امرأة عرفت رجلا بمضاجعة ذكر اقتلوها”
    حزقيال 9:5 “و قال لاولئك في سمعي اعبروا في المدينة وراءه واضربوا. لا تشفق اعينكم ولا تعفوا”
    حزقيال 9:6 “الشيخ والشاب والعذراء والطفل والنساء اقتلوا للهلاك. ولا تقربوا من انسان عليه السمة وابتدئوا من مقدسي. فابتدأوا بالرجال الشيوخ الذين امام البيت”
    حزقيال 9:7 “و قال لهم نجسوا البيت واملأوا الدور قتلى. اخرجوا. فخرجوا وقتلوا في المدينة”
    صموئيل الاول 15:3 “فالآن اذهب واضرب عماليق وحرموا كل ما له ولا تعف عنهم بل اقتل رجلا وامرأة. طفلا و رضيعا .بقرا وغنما. جملا وحمار”
    العدد 31:10 “و احرقوا جميع مدنهم بمساكنهم وجميع حصونهم بالنار”
    يشوع 6:21 “و حرّموا كل ما في المدينة من رجل وامرأة من طفل وشيخ حتى البقر والغنم والحمير بحد السيف”
    اشعياء 13:16 “و تحطم اطفالهم امام عيونهم وتنهب بيوتهم وتفضح نسائهم”
    هوشع 13:16 “تجازى السامرة لانها قد تمردت على الهها.بالسيف يسقطون. تحطم اطفالهم والحوامل تشقّ” مزامير” 137:9 طوبى لمن يمسك اطفالك ويضرب بهم الصخرة”
    هذه مجرد امثلة على الاوامر الوحشية للكتاب المقدس و التي لا ترحم احد حتى الاطفال و النساء و الشيوخ. و اعترف ان الكنيسة نجحت اعلاميا في اخفاء هذه النصوص و التشدق بشعار “المحبة”…
    و الآن سنرى كيف طبق النصارى هذه النصوص عبر التاريخ:
    بداية النصرانية و تعاملها مع اصحاب المعتقدات الاخرى
    بمجرد ان اصبحت المسيحية الدين الرسمي للامبراطورية الرومانية عام 315، دمرت العصابات المسيحية الكثير من المعابد الوثنية و قتلوا الكهنة الوثنيين.
    بين عام 315 و القرن السادس تم ذبح الكثير من الوثنيين.
    اشتهر كثير من القساوسة مثل مارك اريثوسا و سايرل من هليوبوليس بلقب “مدمروا المعابد”.
    في عام 356 صدر قرار بان يعاقب بالاعدام كل من يقيم طقوس وثنية. و كان الامبراطور النصراني ثيودوسيوس (408-450) يقوم باعدام الاطفال اذا لعبوا ببقايا التماثيل الوثنية (و هو بذلك – حسب المؤرخون النصارى – فانه “كان ينفذ التعاليم المسيحية بكل دقة…”).
    في اوائل القرن الرابع تم اعدام الفيلسوف سوباتروس بناءا على طلب الكنيسة

  7. صكار البعثية والوهابية

    تاريخ النصرانية الاسود الجزء الثالث;
    في عام 415 مزق جسد الفيلسوفة الشهيرة هيباتيا اربا بشكل هستيري داخل كنيسة في الاسكندرية باستخدام شظايا الزجاج بواسطة عصابة نصرانية برئاسة كاهن نصراني يدعى بيتر.
    عندما تتحكم الكنيسة
    في عام 782 امر الامبراطور كارل شارلمان بقطع رأس 4500 شخص لانهم رفضوا اعتناق المسيحية.
    في عام 1234 فرضت الكنيسة ضرائب مجحفة علي الفلاحين في ستيدينج بالمانيا و لم يكونوا قادرين على دفعها، فتم ذبح ما بين 5 آلاف و 11 الف رجل و امرأة و طفل.
    في معركة بلجراد عام 1456 تم ذبح 80 الف من الأتراك.
    في القرن الخامس عشر في بولندا تم نهب 18 الف قرية باوامر من الكنيسة – عدد الضحايا غير معروف.
    في القرنين السادس عشر و السابع عشر، قام الجنود الانجليز بمهاجمة ايرلندا بدعوى تعريفهم بالرب كما وصفوهم “الايرلنديون متوحشون: انهم يعيشون كالوحوش بدون ان يعرفوا الرب او الاخلاق الحسنة. انهم و نسائهم و اطفالهم و حيواناتهم سواء”. و لذك امر القائد همفري جلبرت بانه “يجب ان تقطع و تفصل رؤوس هؤلاء الرعاع من اجسادههم و تصبح رأس كل منهم ملقاة بجانبه” و اضاف “ان منظر الرؤوس المفصولة يصيب الايرلنديين بالرعب خاصة عندما يروا رؤوس آبائهم و اخوانهم و اطفالهم و اصدقائهم على الارض” و كانت نتيجة هذه المذابحعشرات الآلاف من القتلى الايرلنديين.
    من بداية المسيحية و حتى عام 1484 تم قتل الآلاف من السحرة و المشعوذين.
    في عصر مطاردة السحرة (1484-1750) تم حرق و شنق بضعة آلاف (حوالى 80 ٪ منهم من النساء).
    الحروب الصليبية (1095-1291)
    الحملة الأولى: عام 1095 تحت قيادة البابا اربان الثاني.
    عام 1096 قتل الآلاف بسيملين و ويسلبورج بالمجر.
    عام 1096 قتل الآلاف بمنطقة نيكايا و كسيريجوردون التركية.
    حتى يناير عام 1098 تم غزو ما مجموعه 40 عاصمة و 200 قلعة (عدد القتلى غير معروف).
    في يونيو 1096 تم غزو انتيوشيا التركية و وقع ما بين 10 آلاف و 60 الف قتيل. و بعدها بايام قتل100 الف تركي (رجال و نساء و اطفال). و قد علق المؤرخ فولشر على مذابح الصليبيين قائلا“كان النصارى لا يكتفون بايذاء نساء ‘الاعداء’ المختبئات في بيوتهن، بل كانوا يبقرون بطونهن بالرماح”.
    عام 1098 قتل الصليبيون الآلاف. و بسبب المجاعة التي اصابتهم كان الصليبيون يأكلون الجثث المنتنة لاعدائهم كما ذكر المؤرخ البرت اكينسيس.
    احتلال القدس عام 1099 و كان عدد الضحايا اكثر من 60 الف (مسلمون و يهود ورجال و نساء واطفال). و قد قال احد الشهود العيان: “لقد كانت مجزرة لدرجة ان ارجلنا كانت تغوص في دماء الاعداء ـ يقصد المسلمين ـ الى الكاحل. و بعد ذلك كنا نصرخ في سعادة و نبتهج و نحن نسير الى قبر يسوع المخلص لنمجده و نقدم امتناننا له”.
    و لقد كتب اسقف صور و هو شاهد عيان: “كان من المستحيل النظر الى الاعداد الكبيرة من القتلى دون احساس بالرعب. ففي كل مكان تجد اجزاء من اجساد بشرية ممزقة والأرض كلها كانت مغطاة بدماء القتلى. و الغريب ان مشهد الجثث مفصولة الرأس والاطراف المبتورة في كل مكان لم يكن هو فقط مصدر الرعب في كل من شاهده، بل المنظر الاكثر اثارة للفزع هو النظرة التي كانت في اعين المنتصرين انفسهم و هم ملطخون و يقطرون دما من الرأس الى القدمين من دماء القتلى الذين قتلوههم مما اصاب هلع كل من التقيت بهم. و في محيط المعبد فقط كان يوجد حوالي عشرة آلاف قتيل من الكفار ـ يقصد المسلمين”.
    ذكر المؤرخ المسيحي ايكهارد “ان الرائحة الكريهة لتحلل جثث القتلى استمرت تعكر هواء فلسطين حتى حلول الصيف التالي” و قد بلغ عدد القتلى مليون قتيل في الحملة الصليبية الاولى فقط.
    معركة اسكالون في ديسمبر عام 1099، ذبح 200 الف “باسم سيدنا يسوع المسيح”.
    الحملة الصليبية الرابعة في ديسمبر 1204: القسطنطينية دمرت و نهبت. عدد الضحايا غير معروف و لكنه يقدر بآلاف عديدة منهم نصارى.
    بقية الحملات الصليبية: حتى فتح عكا 1291 على يد القائد المسلم “الأشرف بن قلاوون” بلغ عدد الضحايا 20 مليون قتيل (في مناطق الاراضي المقدسة والعربية والتركية فقط

  8. صكار البعثية والوهابية

    في عام 385 قام المسيحيون الاوائل باعدام الاسباني بريسكيليانوس و ستة من اتباعه بقطع روؤسهم بعد اتهامهم بالهرطقة في تراير بالمانيا.
    البدعة المانوية: قامت جماعة دينية سرية نصرانية باستخدام وسائل لتحديد النسل مما اعتبر مناقضا للايمان الكاثوليكي. و لذلك تم القضاء عليهم في حملات ضخمة في جميع انحاء الامبراطورية الرومانية بين عامي 372 و 444 و قد كان عدد الضحايا آلاف عديدة.
    البيجنزيانس (اول حملة صليبية تهدف الى ذبح مسيحيين): البيجنزيانس او الكاتار اعتبروا انفسهم مسيحيين حقيقيين و لكنهم لم يقبلوا حكم الكاثوليك و الضرائب التي فرضوها و منعهم لتحديد النسل. و قد بدأت حملة العنف ضدهم في يوليو 1209 بقيادة البابا انوسنت الثالث (و يعتبر اكبر مجرم حرب و ابادة و قتل جماعي حتى ظهور النازية). فقد دمر مدينة بيزيرس بفرنسا بمن فيها و ذبح كل سكانها. و قد بلغ عدد الضحايا 20 الى 70 الفا (منهم كاثوليك رفضوا تسليم من اتهموا بالزندقة من الجيران والاصدقاء). ثم لحقهم الآلاف في كاركاسون و مدن اخرى. و بعد 20 عاما من الحرب ابيد جميع الكاتار (ما يوازي نصف سكان اورليان بجنوب فرنسا). و بعد انتهاء الحرب عام 1229 تم انشاء محاكم تفتيش للبحث عن و القضاء على الفارين من الكاتار او من تبقى منهم على قيد الحياة. و قد تم اعدام آخرهم حرقا عام 1324. و قد قدر العدد الاجمالى للضحايا مليونقتيل من الكاتار فقط.
    و قد ظهرت هرطقات اخرى كثيرة و تم ابادة معظم اتباع هذه الهرطقات بواسطة الكنيسة و يقدر عددهم بحوالي مائة الف قتيل (لا يشمل مذابح العالم الجديد).
    القاضي الاسباني توركيمادا و هو قاضي بمحاكم التفتيش كان مسئولا بمفرده عن اعدام 10220فرد حرقا.
    جون هاس الذي كان معارضا لعصمة البابا و صكوك الغفران تم حرقه في عام 1415.
    اعدم البروفيسور هوبمايير حرقا عام 1538 بفيينا.
    الراهب الدومينيكي جيوردانو برونو سجن لمدة سبع سنوات ثم حرق بتهمة الهرطقة في روما عام 1600.
    تاريخ النصرانية الاسود الذي تحاول الكنيسة اخفاءه
    سنواصل بمشيئة الله تعالى في هذا المقال سرد الفظائع التي ارتكبتها الكنيسة باسم النصرانية و نشر كلمة الرب. و سنعرف لماذا اتجه الغرب الى العلمانية و رفضوا النصرانية بعد قرون من المعاناة من حكم الكنيسة. و للاسف تم تعميم هذه النظرة على الاسلام و يصروا على فصل الاسلام كدين عن الدولة. و هؤلاء لا يعرفوا العدل و الرخاء التي نعمت به الدول تحت الحكم الاسلامي.
    اود ان اذكر القارئ بقراءة الجزء الاول ان لم يكن قد قرأه بالفعل. و ما زال السؤال مطروحا: ما هي الوسيلة المفضلة للقتل لدى النصارى في حروبهم عبر التاريخ و حتى الآن حيث ان السيف لم يكن يكفي لاشباع وحشيتهم؟
    الحروب الدينية
    القرن الخامس عشر: الحروب الصليبية ضد هوسيتس و قد قتل فيها الآلاف.
    في عام 1538 اعلن البابا بولس الثالث حربا صليبية ضد انجلترا المرتدة و اعلن ان كل الانجليز رقيق و عبيد ملك للكنيسة (و لحسن الحظ لم تتم الحرب فعليا بسبب ضعف البابا).
    في عام 1568 امرت محاكم التفتيش الاسبانية بابادة 3 ملايين من المتمردين الهولنديين و كانت هولندا تحت الحكم الاسباني و بالفعل تم قتل الآلاف.
    في عام 1572 تم قتل حوالى 20 الف بروتستانتي في فرنسا حتى القرن السابع عشر باوامر من البابا بيوس الخامس عشر و قد تمكن 200 الف من الفرار من القتل.
    القرن السابع عشر: ذبح الكاثوليك الزعيم البروتستانتي جاسبار دي كوليجني. و بعد قتله قاموا بالتمثيل بجثته: قطعوا رأسه ويديه و اعضاءه التناسلية… ثم القوا به الى النهر… و لكن، قرروا انه لا يستحق ان يكون غذاء للسمك ولذلك انتشلوه ثانية و سحلوا ما تبقى منه… و تركوه في الخلاء لتنهشه الطيور الكاسرة و الحيوانات المتوحشة.
    القرن السابع عشر: نهب الكاثوليك و سطوا على مدينة ماجدبرج بالمانيا و قتلوا 30 الفبروتستانتي تقريبا. و قد ذكر الشاعر فريدريش شيلر “في كنيسة واحدة تم العثور على خمسين امرأة مفصولة الرأس بينما اطفالهن ما زالوا يرضعون منهن“.
    القرن السابع عشر قامت حرب بين الكاثوليك و البروتستانت استمرت ثلاثون عاما و قتل خلالها40% من السكان على الاقل معظمهم في المانيا.
    اليهود
    في القرنين الرابع والخامس احرق المسيحيون معابد اليهود و قتلوا منهم اعداد لا تحصى.
    في منتصف القرن الرابع تم تدمير اول معبد يهودي بامر الاسقف ينوكنتيوس بدرتونا في شمال ايطاليا.
    احرق معبد يهودي كان بالقرب من نهر الفرات بامر الاسقف كالينيكون في سنة 388.
    في عام 694 اتخذ مجلس توليدو قرارا باستعباد اليهود و مصادرة ممتلكاتهم و اجبارهم على تنصير اطفالهم و تعميدهم بالقوة.
    امر اسقف ليموج بفرنسا في عام 1010 بقتل او نفي اليهود الذين لا يعتنقون المسيحية.
    الحملة الصليبية الأولى عام 1096: تم ذبح الآلاف من اليهود قدر عددهم الاجمالي 12 الفيهودي في انحاء متفرقة من اوروبا خاصة المانيا.
    الحملة الصليبية الثانية عام 1147: تم قتل المئات من اليهود في انحاء متفرقة من فرنسا.
    الحملة الصليبية الثالثة عام 1189: تم نهب و تدمير ممتلكات اليهود بانجلترا.
    مدينة فولدا بالمانيا عام 1235: قتل 34 يهودي (رجال و نساء).
    بين عامي 1257 و 1267 تم ابادة اليهود في لندن و كمبريدج و اماكن اخرى كثيرة في انجلترا.
    في بوهيميا ببولندا عام 1290: قتل 10 آلاف يهودي.
    عام 1337 بدأت حالة هوس بقتل اليهود في مدينة ديجندورف بالمانيا ثم امتدت الى 51 مدينة في بافاريا و النمسا و بولندا.
    عام 1348 احرق جميع يهود بازل بسويسرا وستراسبورج بفرنسا (الاجمالي الفين يهودي).
    عام 1349 قتل جميع اليهود فى اكثر من 350 مدينة المانية معظمهم احرقوا احياء (في هذا العام فقط قتل من اليهود أكثر مما قتل من النصارى في مائتي عام من الاضطهاد الروماني للنصارى).
    عام 1389 ذبح 3 آلاف يهودي في مدينة براغ.
    عام 1391 تم قتل يهود اشبيلية بقيادة المطران مارتينيز (4 آلاف قتلوا و تم بيع 25 الف كعبيد).و كان تحديد اليهودي سهل جدا لانهم ارغموا على ارتداء علامة ذات الوان مميزة تسمى “شارة العار” و كان يجبر اي يهودي فوق العاشرة على ارتدائها.
    عام 1492: العام الذي بدأ فيه كولومبوس رحلته لغزو العالم الجديد تم فيه نفي أكثر من 150 الفيهودي من اسبانيا و مات الكثير منهم في الطريق اثناء الرحلة.
    عام 1648 مذابح تشميلنيتسكي في بولندا: في هذه المجازر قتل حوالي 200 الف يهودي.
    ابادة الشعوب و السكان الاصليين
    بدأ كولومبوس (و كان تاجر للعبيد ثم لقب بالصليبي المقدس بعد ذلك) بغزو العالم الجديد. و كالعادةاتخذت حجة نشر النصرانية كذريعة لغزو العالم الجديد.
    في غضون ساعات من وصوله و دخوله لاول جزيرة وجدها مأهولة بالسكان في البحر الكاريبي، قام كولومبوس باحتجاز ستة اشخاص من السكان الاصليين ثم قال : “هؤلاء سيكونون خدم جيدين… و يمكن بسهولة ان نجعلهم نصارى لأنه يبدو لي انهم لا ينتمون الى اى دين” ثم اضاف “هؤلاء سيوفروا لنا عبيدا بأي عدد نريد”.
    كان كولومبوس يقوم ببناء صليب على كل جزيرة تطأها اقدامه لاعلان ملكيتها للكاثوليك الاسبان متجاهلا السكان الاصليين. و في حالة ما اذا رفض الهنود الحمر او تأخروا في الاستسلام، كان يتم ابلاغهم بالتالى: “نؤكد لكم ـ بمشيئة الرب ـ اننا سندخل وطنكم بالقوة و سنعلن عليكم الحرب… و سنفرض عليكم الطاعة و العبودية للكنيسة… و سنقوم باستخدام جميع طرق التعذيب التي في استطاعتنا لمن يعصى و يرفض الرب ويحاول مقاومته و معارضته”
    مات ثلثي السكان الاصليين نتيجة الاصابة بمرض الجدرى الذي نقله لهم المستعمرون و ذلك قبل ان يبدأوا العنف ضدهم. وكانت هذه الوفيات مؤشر عظيم على “روعة و طيبة الرب” من وجهة نظر المسيحيين. و قد صرح حاكم مستعمرة ماساشوستس في 1634 “لقد قارب السكان الاصليون على الفناء و تقريبا ماتوا جميعا نتيجة لمرض الجدري و بذلك ازاح الرب كل العقبات امام الاستيلاء على الارض”.
    كان سكان جزيرة هسبانيولا الاصليين مسالمين و يعيشون في سعادة على جزيرة غنية بمواردها الطبيعية و كانوا يعتبرونها جنة. و ما ان دخلها كولومبوس، كان السكان يبكون حدادا على 50 الفقتيل قتلهم الغزاة.
    الناجون من الهنود الحمر وقعوا كانوا ضحية الاغتصاب والقتل و الاسترقاق والهجمات الاسبانية.
    و قد قال احد شهود العيان “عدد من قتل من الهنود الحمر لا يحصى. لقد كانت جثث القتلى في كل مكان و كانت رائحة الجثث المنتنة فظيعة و مقززة و تملأ كل مكان”.
    فر الزعيم الهندي الاحمر هاتوي مع قومه و لكن تم القبض عليه بعد ذلك و تم حرقه حيا. و اثناء محاكمته تمهيدا لاعدامه حثه راهب فرنسيسكاني على قبول يسوع بقلبه حتى تذهب روحه إلى الملكوت او الجنة و لا تهبط الى الجحيم. فاجابه الزعيم هاتوي “اذا كان الملكوت هو المكان الذي يذهب له النصارى، فانا افضل الذهاب للجحيم”.
    وصف شاهد عيان: “لقد وجد الاسبان متعة في ابتكار كل انواع البطش و التعذيب الغريبة. فقد نصبوا مشانق يكفي طولها ان تمس اصابع القدم الارض فقط فلا يموت المشنوق خنقا بل يعذب على المشنقة. و كانوا يعلقون على المشانق ثلاثة عشر شخصا في وقت واحد تكريما ليسوع المخلص و تلاميذه الاثني عشر… و بعد ذلك كانوا يلفون اجسادهم الممزقة بالتعذيب بالقش ثم يحرقونهم احياءا” و اضاف شاهد العيان “كان الاسبان يقطعون ايدي البعض، و البعض الآخر كانت تقطع ارجلهم او افخاذههم، و البعض الآخر كانت تقطع رؤوسهم بضربة واحدة. كانوا كالجزارين الذين يقطعوا اللحم في الاسواق و لقد قتلوا بهذه الطريقة الوحشية 600 فرد. و لقد امر فاسكو ان تنهش الكلاب اربعين شخصا و تقطع اجسادهم اربا”.
    كان عدد سكان الجزيرة حوالى ثمانية ملايين نسمة وقت وصول كولومبس في عام 1492. و تراجع عددهم بنسبة الثلث ثم النصف قبل نهاية عام 1496. و بمرور الوقت انقرض سكان الجزيرة الاصليين مما اضطر الاسبان الى جلب عبيد من جزر الكاريبي الاخرى التى واجهت نفس المصير. و بذلك تم تصفية الملايين من سكان جزر الكاريبي الاصليين في اقل من ربع قرن. اي انه في سنوات اقل بكثير من متوسط حياة عمر شخص عادي، تم القضاء نهائيا على ثقافة ملايين من البشر الذين انقرضوا بعد ان عاشوا لآلاف السنين على ارضهم.
    بعد ذلك ركز الاسبان على المكسيك و امريكا الوسطى. و ابتدأت عمليات الذبح و القتل بمدينة تينوشتيتلن (مكسيكو سيتي حاليا).
    كورتيز بيزارو دى سوتو و مئات من الغزاة الاسبان اقتحموا و نهبوا ارض و حضارة امريكا الجنوبية والوسطى باسم المسيح (دي سوتو هو من استولى على فلوريدا).
    بانتهاء القرن السادس عشر، هاجر 200 الف اسباني الى الامريكتين. و عندئذ كان قد بلغ اجمالي عدد الضحايا من السكان الاصليين 60 مليون قتيل.
    تاريخ النصرانية الاسود الذي تحاول الكنيسة اخفاءه
    ما زلنا نواصل سرد بعض الاحداث البشعة التي قامت بها الكنيسة على مر العصور و كيف انتشرت النصرانية بالقتل و الذبح و التشريد. و في هذا الجزء سرد لبعض احداث من تاريخ الولايات المتحدة الاسود و كيف اباد اجداد دعاة الحرية و الديمقراطية ملايين من سكان البلاد الاصليين و لم يتبقى منهم الآن الا اعداد قليلة تعيش في ما يشبه محميات يزورها باقي الامريكيين ليشاهدوا هذا الكائن المنقرض.
    التاريخ المشرف للولايات المتحدة الامريكية
    بالرغم من ان قدرة المستعمرين على مواجهة الظروف المناخية السيئة الا بمساعدة السكان الاصليين من الهنود الحمر، الا انهم شرعوا في طردهم و ابادتهم. و كان المستعمرون يرون ان الحروب مع الهنود سهلة مقارنة بالمجازر التي تعودوا عليها في حروبهم باوروبا و ذلك لان الهنود الحمر بطبيعتهم مسالمون.
    تعاطف بعض الانجليز مع الهنود الحمر، فامر الحاكم توماس دايل ان تتم ملاحقتهم و اعدامهم. و كان بعضهم يشنق و البعض للآخر يحرق و آخرون تكسر عظامهم احياء و مجموعة تعدم رميا بالرصاص. و تم الاعلان ان “هذا سيكون مصير كل من يتعاطف مع الهنود”.
    عندما اتهم رجل انجليزي احد الهنود بسرقة كوب و عدم ردها، رد الانجليز بحرق كل قبيلته.
    في المنطقة التي تعرف الآن بماساشوستس ارتكب المستعمرون ابادة جماعية للهنود الحمر. و الغريب ان هؤلاء القتلة كانوا لاجئين بروتستانت فارين من الاضطهاد الكاثوليكي في وطنهم الام انجلترا.
    عندما وجد احد المستعمرين مقتولا و بدا ان القاتل كان هندي احمر، ارد المستعمرون البروتستانت الانتقام بالرغم من توسلات زعيم الهنود لهم و برغم ذلك هاجموهم. و يبدوا انهم فقدوا صوابهم حيث هاجموا و حرقوا قبيلة اخري غير قبيلة القاتل و كانت هذه القبيلة ترحب بهم لانها كانت على عداء مع قبيلة القاتل.و لهذا “ان الرب يسره قتل اعدائنا في الاماكن التي تقاوم تقدمنا و يورثنا الرب ارضهم” كما جاء في سفر التثنية العدد 20-16 “واما مدن هؤلاء الشعوب التي يعطيك الرب الهك نصيبا فلا تستبق منها نسمة ما”.
    و قد ذكر احد مساعدي القائد مانسون و مرافقه الدائم “كم كان منظر الدم المقزز في كل مكان رائعا في اعين جنودنا” و اضاف “الكتاب المقدس ذكر احيانا ان النساء و الاطفال يجب قتلهم مع آبائهم”.
    كان يتم احيانا قتل الهنود الحمر بدس السم لهم عمدا و بطريقة منظمة. و قد كان لدي المستعمرين كلابا مدربة تدريبا خاصا على قتل الهنود الحمر و افتراس الاطفال و امهاتهم ترضعهم و قد وصف احد المستعمرين ذلك قائلا “كانت كلاب الصيد تجلبهم و كلاب اخرى مفترسة تجهز عليهم” (وقد استلهم ذلك من الاساليب الاسبانيه في التعذيب). و استمرت هذه الاساليب متبعة حتى تمت ابادة كثير من القبائل.
    البقية الباقية من الهنود الحمر كان يتم اتخاذهم عبيدا. و قد كتب احد القساوسة للحاكم يطلب منه حصته في الاسرى و حدد المواصفات قائلا “امرأة او بنت صغيرة و صبي و يكونوا جيدين”.
    واجهت كل قبائل الهنود الحمر نفس المصير: اما القتل او العبودية.
    و كان تعليق الكنيسة على هذه الابادة هو “هذه مشيئة الرب التي تجعلنا نقول: يا لعظمة نعمة الرب! و ما اعظم جماله! ان الرب يسوع يجعلهم ينحنوا امامه و يلعقوا تراب الارض ذلا”.
    كعادة النصارى، الكذب و انتهاك المعاهدات مباح: فقد كانت توقع معاهدات السلام مع وجود نية مبيتة لانتهاكها. فعندما شعر الهنود الحمر بالامان بعد توقيع معاهدة سلام، اتخذ مجلس ولاية فرجينيا قرارا بالهجوم عليهم قائلا “سنملك عنصر المفاجأة و نقطع دابر الهنود” ففي عام 1624 هاجم ستون رجل انجليزي مدجج بالسلاح على الهنود و قتلوا 8 آلاف هندي اعزل من السلاح و كان من القتلى رجال و نساء و اطفال. و في احدى المذابح في حرب الملك فيليب في عامي 1675 و 1676 تم قتل 600 هندي احمر. و قد علق على هذه المذبحة كوتون ماثير راعي كنيسة بوسطن قائلا “كانت المذبحة اشبه بحفلة للشواء” في تعبير عن سعادته بها.
    الخلاصة: قبل وصول المستعمرون الانجليز الى نيو همبشاير و فيرمونت كان عدد الهنود الحمر من قبيلة ابيناكي حوالي 12 الف. و بعد ربع قرن فقط لم يتبقى منهم احياء الا 250 فقط اي تم القضاء على 98%منهم. اما قبيلة بوكومتوك فكان عدد افرادها 44 الف على الاقل و انخفض عددهم الى 920 فقط في خلال خمسين عاما فقط اي تم القضاء على 95% منهم. بينما كان يبلغ عدد افراد قبيلة كيريبي – اونكاشوج 30 الف و انخفض عددهم الى 1500 فقط في خلال خمسين عاما فقط اي تم القضاء على 95% منهم. اما عدد افراد قبيلة ماساشوستس فقد كان 44 الف و انخفض عددهم الى 6 آلاف فقط في خلال خمسين عاما فقط اي تم القضاء على 81% منهم. و هذه فقط مجرد امثلة قليلة لبعض القبائل التي كانت تعيش هناك قبل ان تطأ اقدام المستعمرين النصارى ارض العالم الجديد. و هذه الارقام قبل انتشار وباء الجدري عامي 1677 و 1678 و ايضا استمرار المجازر. كل ما سبق لم يكن سوى بداية الاستعمار الأوروبي الفعلى و بداية عصر التوسع.
    في الفترة من 1500 الى 1900 تم القضاء على اكثر من 150 مليون من الهنود الحمر في الامريكيتين: مات منهم الثلثين نتيجة الاصابة بالجدري و اوبئة اخرى نقلها لهم المستعمر. اما الـ 50 مليون الباقين فقد قتلوا نتيجة اعمال العنف و سوء المعاملة و الرق. و المثير للعجب ان هذه الافعال لا تزال مستمرة حتى اليوم في كثير من البلدان مثل البرازيل و جواتيمالا.
    أحداث اخرى مشرفة في تاريخ الولايات المتحدة
    في عام 1703 قدم القس سولومون ستودارد – و هو من اكبر القساوسة و الزعماء الدينيين في نيو انجلاند – طلبا رسميا لحاكم ماساشوستس ان يقدم للمستعمرين الدعم المادي الكافي لشراء اعداد كبيرة من الكلاب و تدريبها على مطاردة و اصطياد الهنود الحمر.
    مذبحة ساند كريك بكلورادوا في نوفمبر عام 1864: قاد العقيد جون شيفنجتون – الذي كان قسابالكنيسة ايضا – مذبحة على احدى قبائل الهنود قتل فيها 600 معظمهم من النساء و الاطفال. و قد تم اطلاق النار عليهم بالرغم من استسلامهم و رفع قائدهم للراية البيضاء. و روى احد شهود العيان ان حوالي 30 او 40 امرأة من القبيلة اجتمعن و اختبأن في حفرة لحماية انفسهن. ثم ارسلوا طفلة صغيرة تبلغ من العمر ست سنوات تحمل الراية البيضاء على عصا اعلانا للاستسلام. و ما ان خطت الطفلة عدة خطوات حتى اطلقوا عليها النار و قتلوها. ثم اتجهوا الى النساء وقتلوهن جميعا.
    في ستينات القرن التاسع عشر كتب القس و المنصر روفوس اندرسون في تقريره عن مجازر ارتكبت بجزر هاواي “لقد انخفض عدد السكان الاصليين بنسبة 90% او اكثر” و رفض ان يطلق على هذا مأساة قائلا “ان موت هؤلاء لشيئ طبيعي: انه يماثل بتر عضو مريض من اعضاء الجسد”.
    تاريخ النصرانية الاسود الذي تحاول الكنيسة اخفاءه
    في هذا الجزء ـ و هو الرابع و الاخير ـ سرد لبعض فظائع النصرانية خلال العصر الحديث. و لن اقوم بسرد فظائع الاستعمار الاوروبي و احداث اخرى مروعة على مدار قرون لانني – كما ذكرت من قبل – ملتزم بعرض الاحداث التي شاركت فيها الكنيسة و حرضت عليها بشكل مباشر حتى لا يعترض معترض و يقول انها افعال فردية لا تعبر عن النصرانية. و بالرغم من ذلك لم يكن للكنيسة اي اعتراض على هذه الافعال بل على العكس كانت ترسل المنصرين لينتهزوا فرصة الدمار و الجوع لنشر النصرانية على البقية الباقية من الشعوب المدمرة.
    جرائم الكنيسة في القرن العشرين
    معسكرات الاباده الكاثوليكية
    قد تكون مفاجأة للبعض ان يعرف ان معسكرات الاباده النازية في الحرب العالمية الثانية ليست بأي حال الوحيدة في اوروبا في ذلك الوقت. ففي كرواتيا خلال العامين 1942-1943 كانت هناك العديد من معسكرات الابادة التي كان تديرها جماعات كاثوليكية بقيادة الدكتاتور انتي بافيلي و هو كاثوليكي متدين و كان على علاقة وطيدة بالبابا آنذاك و دائم الزيارة له بانتظام. و كانت هناك من ضمن هذه المعسكرات معسكرات للأطفال فقط.
    و كان افظع هذا المعتقلات هو معتقل بقيادة راهب صربي فرنسيسكاني متدين من صربيا و قد قتل فيه اعداد كبيرة من اليهود. و مثل النازيين، كان الكاثوليك يحرقون ضحاياهم احياء في افران و هم بذلك ابشع من النازيين الذين كانوا على الاقل يقتلون ضحاياهم بالغاز قبل حرقهم. و كان كثيرا من الضحايا يطعن او يذبح او يقتل رميا بالرصاص. و قد كان الكثير من القتلة من الرهبان الفرنسيسكان. و قد بلغ عدد القتلى ما بين 300 الف و 600 الف قتيل و هو عدد ضخم مقارنة بصغر حجم كرواتيا. و لفظاعة ما يحدث في هذه المعسكرات انتقدها بعض النازيين المقربين لهتلر. و قد كان بابا الفاتيكان على علم بكل ما يحدث من فظائع و لم يقم بأي محاولة لمنعها.
    الارهاب الكاثوليكي في فيتنام
    في عام 1954 تمكن الفيتناميون من هزيمة فرنسا الاستعمارية و الحكومة الموالية لها في فيتنام الشمالية و التي كانت تدعمها الولايات المتحدة. و بالرغم من اعلان المنتصرون الفتناميون و تأكيدهم على الحرية الدينية لجميع المواطنين (اغلبية بوذية و الباقي كاثوليك)، قامت حملات اعلامية ضدهم مما ادى لفرار الكثير من الكاثوليك للجنوب و كانت هذه الحملات بمساعدة جماعات الضغط (اللوبي) الكاثوليكي في واشنطن و كذلك الكاردينال سبيلمان المتحدث الرسمي باسم الفاتيكان في الولايات المتحدة ايضا (فيما بعد اطلق هذا الكاردينال على القوات الامريكية في فيتنام لقب “جنود المسيح”). و قد منع هذا المخطط اقامة انتخابات ديمقراطية في فيتنام مما قد يأتي بالشيوعيين للسلطة في فيتنام الجنوبية ثم نصبوا كاثوليكي متعصب رئيسا لفيتنام الجنوبية. و قد اعتبر هذا الرئيس ان المساعدات الامريكية يجب ان تعطى للكاثوليك فقط. و لذلك كان على البوذيين شراء طعام المساعدات في حين انه كان يعطى للكاثوليك مجانا.
    و لمحاربة الشيوعية، كان يتم اعتقال الآلاف من المتظاهرين و الرهبان البوذيين و حبسهم في معسكرات اعتقال. و احتجاجا على ذلك قام العشرات من المعلمين البوذيين من الذكور والاناث و كذلك الرهبان بسكب البنزين على انفسهم واحرقوا انفسهم. و من هنا ظهرت مقولة “ان البوذيين بحرقون انفسهم؛ بينما النصارى يحرقون الآخرين”. و بمرور الوقت تحولت معسكرات الاعتقال المليئة عن آخرها الى معسكرات موت. ففي الفترة ما بين عامي 1955 و 1960 جرح على الاقل 24 الفا (معظمهم اثناء المظاهرات) و اعدم حوالي 80 الف شخص و اعتقل و عذب 275 الف آخرين و ارسل نصف مليون شخص الى معسكرات الاعتقال. و لمساندة مثل هذه الحكومة قتل آلاف من الجنود الامريكيين في فييتنام.
    الصورة التي افزعت العالم و عجلت بانهاء حرب فيتنام: الطفلة كيم فوك فان تجري عارية هي و اطفال آخرين و قد اصابهم الرعب بعد هجوم القوات الامريكية على قريتهم بالنابالم. و قد نجت من الموت بعد التخلص من ملابسها المحترقة.
    المذابح و التطهير العرقي في البوسنة و الهرسك
    في خلال ايام معدودة من شهر يوليو عام 1995 تم قتل 8 آلاف مسلم بواسطة الصرب في ما يعرف بمذبحة سربرنيتشا و هذا تم بمباركة الكنيسة الصربية الارثوذكسية. و الفيديو التالي يصور مباركة قساوسة لجنود صرب قبل ارتكابهم للمذبحة
    (تحذير: الفيديو يحتوي مشاهد دموية لا تناسب كل مشاهد)
    و قد قتل من المدنيين البوسنيين فقط حوالي 38 الف مسلم هذا بجانب عمليات الاغتصاب الجماعيالتي تعاني منها كثيرات من نساء البوسنة حتى الآن.
    دفن الضحايا المدنيين في البوسنة
    مذابح رواندا
    في عام 1994 استيقظ العالم على مذابح مروعة في رواندا بلغ عدد ضحاياها 800 الف قتيل من الهوتو و التوتسي. و لكن ما لا يعرفه الكثيرون ان كثير من المتهمين بالاشراف على و القيام بهذه المجازر هم قساوسة و راهبات انجيليين و كاثوليك. و قد انكرت الكنيسة الكاثوليكية في بادئ الامر ضلوع قساوستها في تلك المذابح الا انها اعترفت بذلك مؤخرا بعد توجيه اتهامات للعديد منهم و اصدار احكام ضد بعضهم.
    فعلى سبيل المثال قام احد القساوسة الكاثوليك في كنيسة العائلة المقدسة بالعاصمة الرواندية كيجالي بالاشتراك في قتل اعداد ضخمة من التوتسي على مدار شهور قليلة. فقد شوهد و هو يرافق ميليشيات الهوتو مرتديا لزيه الكهنوتي و هو يحمل بندقية مشاركا في المذابح. و قام ايضا بذبح كثير من التوتسي الذين حاولوا الاحتماء بكنيسته ظنا منهم انها ملجأ آمن. و قد حدثت مذابح مماثلة للآجئين في جميع كنائس رواندا حيث قتل الاطفال و النساء و كبار السن بوحشية على يد قساوسة و ذلك كله باسم الصليب. و قد ذكر شهود عيان ان رجال الدين المسيحي كانوا يدعون توفير ملاذ آمن للتوتسي ثم يسلمونهم لميليشيات الهوتو ليقوموا بقتلهم.
    و شارك في هذه الاحداث البشعة راهبتان هربتا الى بلجيكا و اقامتا بدير هناك لمحاولة الهروب من الملاحقة القضائية. و قد روى احد شهود العيان ان واحدة منهن ارشدت ميليشيات الهوتو الى الالآف من التوتسي الذين كانوا يختبئون في الدير الذي تقطن فيه الراهبة بحثا عن مكان آمن. و كان يتم اخراج اللآجئين بالقوة من داخل الدير و كان يتم قتلهم في وجود الراهبة امام بوابة الدير. اما الاخرى فقد كانت تشارك ميليشيات الهوتو فعليا في عمليات القتل. و ذكر شهود عيان ان هذه الراهبة شاهدت عمليات ذبح بدم بارد و بدون ابداء اي رد فعل. بل انها متهمة بشراء البنزين المستخدم في اضرام النار و حرق الضحايا احياء.
    و قد تم مؤخرا الحكم على بعض الراهبات و رجال الدين المسيحي لضلوعهم بتلك المذابح و مازالت المحاكمات مستمرة حتى اليوم…
    حروب بوش الصليبية
    الرئيس الامريكي جورج بوش الابن ينتمي لليمين الامريكي المتطرف الذي يستنبط سياسته من النصرانية الصهيونية التي تؤمن بوجوب رجوع اليهود لارض الميعاد لعودة المسيح. و صرح بوش في عدة حوارات انه يتلقى وحي من الله و انه اختير لتنفيذ مهمة حرب الشر في العالم. و لا نتعجب من هذه التصريحات اذا عرفنا ان ملهم بوش الروحي هو المنصر الشهير بيل جراهام الذي يؤمن بالمبادئ الصهيونية و ان اقرب المقربين الشخصيين لبوش هو القس المتعصب بات روبرتسون الذي صرح في عدة مرات بتصريحات بشعة في حق الاسلام والمسلمين و يشجع على قتل كل من يقف في طريق الولايات المتحدة و مشروعها الصهيوني.و قد صرح بوش في احدى التصريحات الصحفية ان حروبه في العالم الاسلامي بحجة محاربة الارهاب ما هي الا حروب صليبية.
    (شاهد فيديو اعلان بوش عن حربه الصليبية)
    و قد نتج عن السياسات الامريكية موت حوالى 2 مليون عراقي في الحصار الذي استمر لسنوات و قتل حتي الآن في العراق حوالي 655 الف مدني عراقي منذ بداية الحرب. و قد ظهرت الفظائع الامريكية في تعذيب و قتل المساجين في سجن ابو غريب و المذابح في انحاء العراق و الفلوجة. و قد ظهرت بعض ملامح الوحشية الامريكية في وقائع عديدة مثل القتل بدم بارد لمصابين عراقيين داخل احد مساجد الفلوجة و ظهر فيها الجنود الامريكيون و هم يسخرون من الجرحى قبل رميهم بالرصاص كما نرى في الفيديو التالي.
    (تحذير: الفيديو يحتوي مشاهد دموية لا تناسب كل مشاهد)
    كما رأينا، النصرانية لم تترك فرصة منذ نشأتها و حتى الآن لاراقة الدماء و ذبح و قتل كل مخالف في العقيدة. و اصرح الآن بسبب تسميتي للمقالات بـ “نعم، النصرانية لم تنتشر بالسيف…” لان النصارى فضلوا الحرق على مر العصور بدءا بحرق الناس احياء مرورا بالديناميت و النابالم و القنابل النووية و نهاية بالقنابل الذكية و العنقودية و ما زال عقل النصارى يبتكر الاسلحة المختلفة و يتفنن في احراق البشر…

  9. صكار البعثية والوهابية

    الى واحد عديم الذمة والضمير(واحد من اهل الذمة)انظر الى اعمال اسيادك المجرمين الغرب;
    تقاتلوا فيما بينهم بأسم الدين فكانت الحروب في اسبانيا وفنلندا وانجلترا ورومانيا واسبانيا – البرتغال وغيرها من الحروب التي قتل فيها مئات الالوف من كل الاطراف واستمرت عشرات السنين باسم الدفاع عن الدين . ومن اشهر الحروب حرب الـ 30 عاما بين الكاثوليك والبروتستانت وخلالها ظهرت صكوك الغفران . أما في فرنسا فقد استمرت الحرب الدينية 40عاما واكلت ما اكلت من الناس باسم الدين .ولا ننسى محاكم التفتيش في اسبانيا التي اعدمت ما يقرب الـ 4 ألاف انسان من النصارى والمسلمين ..باسم الدين .
    أما من اجرام الغرب في العصر الحديث فهي الحروب الكونية وغير الكونية . ففي الحرب العالمية الثانيه قام ( المتحضرون اصحاب الاختراعات ) بالقاء ( الحلوى ) على هيروشيما وناكازاكي وفي فيتنام قتلوا حتى الاطفال والعجائز بدم بارد .
    منجزات الغرب واليهود هي;
    ١ـتاسيس حزب البعث الاجرامي الذي دمر العراق وهجر وقتل الملايين من الشعب العراقي.
    ٢ـالغرب واليهود فرضوا حصار على الشعب العراقي وليس على المجرم صدام لان المجرم صدام لان هو موظف لدى الغرب واليهود ولم يتاثر بالحصار الذي هجر وقتل الملايين من الشعب العراقي.
    ٣-الغرب واليهود اسسوا قاعدة الشيطان التي دمرت قتلت ودمرت المسلمين.
    ٤ـالغرب واليهود اسسوا داعش لتدمير الشعوب.
    ٥ـالغرب من قام بالحرب العالميه الاولى والثانيه وليس المسلمين والتي قتلت وهجرت الملايين ودمرت الشعوب.
    كل هذه المنجزات التي قام ويقوم بها الغرب واليهود لم يقوم بها الاسلام والمسلمين.

  10. الى صكار الوهابية انت مسوي نفسك نبي وما فاهم القرآن ليش شيوخك فاهمين شيء أولاً ثانيا انت تكول انو ماكو حرب في المدينة او مكة قد حدث فيها قتل من قبل الاسلام لعد محمد منو قتل بني قريظة ومحاهم في يوم وليلة لا تحجي حجي فاضي العالم كانت تقرأ وتصفح الانترنيت ثالثا وأخيراً لان ما اريد اطول عليك الايات الى انت دا تجيبها هي من العهد القديم يعني زمن قانون الله اما العهد الجديد عهد النعمة الالهية المسيح اتحداك تجيبلي اية من العهد الجديد فيها قتل وارهاب وذبح وسبي اما القرآن ماخوذ من العهد القديم ورقة ابن نوفل وانت تدري والمسلمين يعرفون جيدا الله ما عنده مكتبة فوك انزل يا ملاك واصعد وهكذا وكتب على مراحل الغزوات بمعنى الفتوحات كل شيء انكشف وشكرا

  11. عراقي أرمني و أفتخر

    الى المعلقين كافة في أعلاه أقول:
    بارك الله فيكم جميعا، فقد تركتم الأهم و هو العراق العظيم و بدأتم تنبشون الماضي الوسخ لبعضكم البعض. تعتمدون على نبش قذارة الأولين بينما العراق على ابواب التقسيم.
    إن كنتم مسيحيين او مسلمين، بنيتم العراق من عقود مضت لغاية الأحتلال ثم سلّمتموه شذرا مذر بفضل طائفيتكم، و ليس لكم الآن غير نشر القذارات على الحبل ليضحك علينا أخس الناس.

    أما بالنسبة الى سقوط القسطنطينية فكان بسبب تمنّع اوروبا الكاثوليكية إرسال المساعدات لأن بيزنطة كانت مقر الكنيسة الأورثودوكسية التي بقيت شوكة في حلق روما. أقرأوا التاريخ أيها المسيحيون من دون أنحياز.

    تكررت المأساة مرة ثانية عندما قتل الأتراك العثمانيون مليوناً ونصف المليون أرمني في بداية هذا القرن و لم تساعدهم أوروبا المسيحية (كاثوليكية و بروتستانتية) لأن الأرمن يتبعون المذهب الأورثودوكسي. أقرأوا التاريخ أيضا من دون أنحياز.
    أقول قولي هذا و أستغفر الله لي و لكم و أصلّي و أذكر العراق في صلواتي لعل الله ينظر بعين العطف عليه.

  12. صكار البعثية والوهابية

    ما تراه من عنف وقتل ليس بسبب الاسلام بل هو امر اكبر من الدين نفسه…فالمسيحية النابعة من سلمية السيد عيسى المسيح ع هي ليست نفسها المسيحية التي تولدت بعد صلب السيد المسيح…فقط في الحربين العالميتين الاولى والثانية..مات 100 مليون مسيحي اوربي…مسيحيي اوربا ابادو الهنود الحمر وسكان استراليا..واستعبدوا سكان جنوب افريقيا ولم يعترفوا بانسانية الافارقة في امريكا الى مابعد الحرب العالمية الثانية..وباسم الصليب تم ابادة اليهود…
    وحتى المسيحي نفسه اعطى الارمن والاشوريين والكلدان لقمة سائغة الى الاتراك والاكراد ليبيدونهم واحتلال ارضهم..وذلك لانهم ارثوذوكس وليس كاثوليك …وحتى الذي يحدث في اوكرانيا الكاثوليكية . ضد الروس الارثوذوكس

  13. صكار البعثية والوهابية

    هل ولد يسوع المسيح في اورشليم,بيت لحم ؟(إيزابيل بنيامين ماما آشوري –باحثة عراقية(آشورية).
    …………………………………………………………………………………….
    لم تكن بيت لحم موجودة على الخارطة في أورشليم عندما ولد يسوع (1)، وإنما كان هناك مدينة أخرى اسمها بيت لحم تقع في لبنان أما بيت لحم التي يزعمون أن يسوع ولد فيها فقد ولدت بعد قرون طويلة من ميلاد يسوع المسيح ومن هنا فقد حامت الشبهات حول مكان ولادة يسوع. حتى أن اثنين من كتبة الاناجيل وهما مرقس ويوحنا لم يذكرا شيئا عن ولادة يسوع وطفولته وتجاوزا ذلك وهذا ملفت للنظر حقا، إن مرقس (واضع الإنجيل الأول) ويوحنا مع شهرة إنجيله لا يذكران اي كلمة عن ميلاد المسيح، لا عن مكان ولادته ولا عن احداث طفولته؟! فالاثنان يبدآن إنجيلهما بسيرته بعد بعثته مباشرة متجاهلين كل ماضيه ، وكانهما شعرا ان في ولادة يسوع امرا مريبا. فبيت لحم التي يزعمون ان يسوع ولد فيها لم تكن موجودة ولا يعرف احد لماذا اقحم يسوع فيها فقد جاء في الكتاب المقدس نفسه ما يُفند ذلك حيث يقول : ((وتنتهي حدود أرض زبولون (في الجليل إلى الشرق من جبل الكرمل) الى وادي يفتح إيل وقطة ونهلال وشمعون ويرألة وبيت لحم)) وجاء في التعليق على عبارة ( بيت لحم) هذه، الشرح التالي، بالحرف الواحد : هي غير بيت لحم التي في يهوذا، وكانت في الجليل الاسفل)). (2)
    من هذا المنطلق ونظرا لقوة الشبهات انطلق الأب يوسف باحثا عن الحقيقة وبعد سنوات توصل إلى أن يسوع لم يولد في فلسطين بل في مكان آخر وألف كتابا اطلق عليه : ((المسيح ولد في لبنان لا في اليهودية)) (3) اعتمد فيه على الجغرافيا التي ترد في التوراة ولكن مؤلف الكتاب وقع تحت تأثير النبوءة المتعلقة بمجيء نبي لليهود من اليهودية ولما لم يجد مكانا في فلسطين كلها باسم بيت لحم عمد إلى اقحام ولادة يسوع في الجليل الأسفل منطقة بيت لحم اللبنانية وهو معذور لكون النبوءة اسرته فلم تعطه مجالا للتحرك . ولكن الذي يُفند قوله هو أن بيت لحم اللبنانية لا يوجد فيها نخيل بل أن المعروف عن لبنان ان شجره هو الأرز.إذن أين ولد يسوع ؟ (4) هذا هو السؤال الذي أرق الجميع وجعل كتبة الأناجيل يتخبطون وقد جرت محاولات حديثة وعلى ضوء الأدوات والتقنيات التي وفرها العلم تصوير فلم عن ولادة يسوع وأوصت الكنيسة توخي الدقة في ذلك، ففي سنة 1999 وبعد دراسات مستفيضة توصل الجميع إلى ان يسوع ولد في لبنان وطلبت احد المؤسسات التلفزيونية من الأب يوسف يمّين تسجيل حلقة خاصة حول ولادة يسوع انطلاقا من كتابه آنف الذكر. وقد تم تصوير مرحلتين من الحلقة التلفزيونية ولم يبق سوى المرحلة الثالثة من الفلم ولكن تم إيقاف الفلم نهائيا، وقد عُرف فيما بعد أن صاحب النيافة والغبطة مار نصر الله بطرس صفير الكلي طوبي اتصل تلفونيا واوقف البث. علما ان صاحب النيافة قد وقع تأييدا لأصل الرواية التي كتبها الاب يوسف حول مكان ولادة يسوع. انطلق صاحب النيافة في منعه للفلم لكونه مخالفا لنص الإنجيل الذي يزعم أن يسوع ولد في بيت لحم اليهودية . بينما الفلم والكتاب يقولان بأن يسوع ولد في بيت لحم اللبنانية. ولكن صاحب النيافة والغبطة وقع في خطأ تاريخي آخر مفاده أن بيت لحم اليهودية لم تكن موجودة في زمن ولادة يسوع بل تم تأسيسها بعد ولادة يسوع بأكثر من ثلاثمائة عام. وهنا تكمن مشكلة كبيرة وهي أن هذا الفلم سوف يؤدي إلى كشف زيف ما جاء في الاناجيل الحالية. ويُبرر لمرقس ويوحنا عملية تغاضيهما عن ذكر ولادة يسوع ونسفها من جذورها.الحقيقة هي أن اول من اسس فكرة ولادة يسوع في بيت لحم اليهودية هو الملك قسطنطين الكبير الذي انتصر على مكسانس قرب روما عام ( 312) وسمح للمسيحيين ان يتعبدوا بكامل حريتهم ثم ازال جميع التماثيل الوثنية من الأراضي التي تخضع لسلطانه. وفي سنة (330) أمر ببناء كنيسة كبيرة في بيت لحم اليهودية، فوق المغارة التي قيل له إن يسوع ولد فيها.وقد اخذ قسطنطين بأقوال المسيحيين المتهودين اتباع كنيسة الختان وكذلك اخذ بأقوال بعض النساء التقيّات واعتمادا على التفسيرات الشعبية السطحية التي يرويها العامة وهذا الفعل من قسطنين مخالف أيضا للانجيل الذي يقول بأن يسوع ولد في باحة فندق وليس مغارة. (5)ولكن إذا خفي مكان ولادة يسوع في الانجيل واحتار الآباء المقدسون في ذلك ، فإن هناك ملاحق الكتب المقدسة لا بل ان بعض الكتب المقدسة ذكرت اشياء مخالفة لما موجود في هذه الاناجيل الحالية . فقد كتب الأب المقدس انطوان بطرس شيخو وهي التفاتة منه جدا مهمة حيث انه كتبها مقتبسا إياها من كتاب مقدس قديم فقال في معرض بحثه عن مكان ولادة يسوع : (( وكان لما اقترب يومها لتضع بكت وتألمت وصاحت من يغطي لي عاري . فقال لها الملك انظري قدامك ماذا ترين ؟ قالت أرى نخلا كثيرا حوله رمال بيضاء كثيرة قال اما انك سوف تضعيه هناك على تلك الرمال البيضاء لأنك نقية مثلها وأما أنا فساقبض من الرملة البيضاء لأودعها عند الأمين حتى يوم مجيئه . مباركة هي الامة به وأن ابنك سوف يكون سيفا بيد ابنه ليسودا على العالم لأنه هكذا مكتوب منذ البدء يكونا معا في نهاية الازمنة )). فقد اصطحب الملك روح القدس القديسة مريم إلى مكان آمن لتضع فيه بعيدا عن انظار القيصر واليهود. ومن مواصفاة هذا المكان أن رماله بيضاء نقيّة.القديسة مريم هربت من الأرض التي فيها اليهود لأن هؤلاء يرجمون الزانية بلا رحمة ومريم لم يكن لها زوج فبماذا تُفسر لهم حملها من دون زوج واليهود ادمغتهم ناشفة ؟ وهم الذين قتلوا الانبياء من دون سبب. ولذلك كانت أورشليم منطقة تعج باليهود ولذلك اقتضت الحكمة ان تهرب إلى مكان قصي بعيدا شرقي لكي تضع حملها ثم تأتي به فيتكلم نيابة عنها وعندها يُلجم اليهود فلا يستطيعون ان يفعلوا شيئا لأنهم يرون انفسهم امام معجزة كبيرة لا تستوعبها عقولهم وتكون دليل صدق لمريم ووليدها الذي سوف يُبعث بينهم ..(6)..النصوص الآرامية القديمة تدفعك إلى تصديق ما يزعمه البعض من أن يسوع ولد في كربلاء مثلا مع توفر كم لا بأس به من الروايات عندهم تعضد مزاعمهم هذه وهي روايات صحيحة السند. يضاف إلى ذلك ان هناك امر مهم جدا غفل عنه المؤرخون وهو أن هذا الطفل مطلوب من قبل القيصر الذي كان يقتل كل طفل يولد كما اخبره المنجمون والقيصر هذا قتل اطفال مدينة بكاملها من عمر سنتين فما دون (7) ولذلك اقتضت الضرورة ان تهرب القديسة مريم إلى ارض خارج سيطرة القيصر فقد كانت مصر ولبنان وسوريا وفلسطين وجزء من تركيا وقبرص وشرق الاردن كله من ضمن املاك الدولة الرومانية ويد القيصر مبسوطة عليها وهو يبحث ليل نهار عن هذا الطفل الذي سوف يولد ، فليس من الممكن ان تهرب مريم إلى هذه المناطق وهي تعرف عظيم الخطر الذي يَحيق بوليدها .. واما اختيارها للعراق فسبب وقوعه تحت سيطرة الدولة الفارسية وهي المنطقة الممتدة من بغداد المدائن وإلى الجنوب كله وجزء من الخليج يقع ضمن ادارة الدولة الفارسية والدولة الرومانية لا تجرو على الذهاب إلى هناك والبحث عن يسوع . ولذلك نرى الكتاب المقدس اشار إلى نقطة أخرى مهمة جدا ، وهي ان الكهنة المجوس الإيرانيين حضروا ولادة يسوع واعطوه هدايا كثيرة ، وكان رعاة للاغنام هناك ينامون ليلا وهذا يدل على شيئين . الأول : ان المنطقة كانت دافئة بعكس فلسطين التي كانت باردة مُثلجة في مثل هذا الفصل. والثاني وهو وجود المجوس على أرض العراق لكونها كانت محتلة من قبل الفرس ، وقد بارك ملك الفرس وعلماء المجوس هذه الولادة وقدموا الهدايا الكثيرة لمريم ووليدها وذلك لما يرونه من نبوءة بأن على يدي هذا الطفل سوف يزول حكم خصمهم القيصر. هذه القرائن هي التي تأخذ باعناقنا للتصديق بمزاعم من يقول ان المقدسة مريم ذهبت للعراق . فلا مناص من ذلك ابدا خصوصا وان الإناجيل كلها اضطربت حول مكان ولادة يسوع.نحن لا ننكر أن الرب أعطى للأنبياء كرامات كثيرة . منها انهم مشوا على الماء وطاروا في الهواء عيسى بن مريم سار على الماء . إيليا طار في الهواء . سليمان سخّر الرب له الريح . محمد حمله البراق وطار من مكة إلى القدس في ثواني .. كذلك مريم القديسة التي امتلكت مزايا لم تملكها امرأة قبلها الرب أعطاها ايضا من هذه الكرامات انها انتقلت إلى المكان الأكثر امنا لتضع وليدها يسوع وليس ذلك على الرب بعزيز. ان الكتب المقدسة تذكر ان من هو أدنى مرتبة من القديسة مريم قد جاء بالمعجزات وساروا على الماء وطاروا في الهواء فما يمنع ان تكون مريم ايضا اكراما لابنها المقدس يسوع قد منحها الرب كرامة ما .. الجميع يعلم ان الكتب المقدسة ليست كتب تفاصيل، وإنما كلام النبي هو المفسر لذلك، ووجدنا في ملاحق الكتاب المقدس ان مريم المقدسة كانت تطير مع الملائكة .. مريم التي خدمها أعظم ملك في الكون (( جبريل الأمين)) يصعب عليه حملها إلى هناك لتضع طفلها؟ هناك نصوص أخرى صحيح انها مشوشة ولكن بالرجوع إلى اصولها تتضح لربما بعض معالم الجريمة التي قام بها بعض اليهود وقسم كبير من المترجمين. نص ميخا الذي يؤكد أن اسم بيت لحم هو (افراتة) يقول هذا النص (( الآن تتجيشين يا بنت الجيوش. قد أقام علينا مترسة. يضربون السبط بقضيب على خده. أما أنت يا بيت لحم افراتة، وأنت صغيرة أن تكوني بين ألوف يهوذا، فمنك يخرج لي الذي يكون متسلطا على إسرائيل، ومخارجه منذ القديم، مُنذ أيام الأزل)).(8) طبعا آباء المسيحية يزعمون أن هذا النص يتعلق بولادة يسوع في بيت لحم .. وهذا كذب واضح فاضح حيث ان هناك نصا آخر يُفسر لنا من هو الذي سوف يخرج من بيت لحم حيث يقول هذا النص : (( وداود هو ابن ذلك الأفراتي من بيت يهوذا الذي اسمه يسّي)). (9)هنا يعترف الآباء بأنه حصل تلاعب من قبل المترجمين فيقولون : إنّ ناسخ إنجيل متى (2:6) يحذف عبارة أفراتة من نبؤة ميخا (5: 1) ويستبدلها بعبارة : أرض يهوذا . وهذه العبارة غير موجودة في النص الأصلي لميخا. هنا الناسخ لا يتورع عن قلب معنى نبؤة ميخا رأسا على عقب لتخدم اغراضا معينة .لقد افتعل نسّاخ متى ثلاثة تحويرات فاضحة في نبؤة ميخا التي تتالف من سطر واحد فقط، وحذفوا عبارة أساسية في النص العبري الاصلي، وهي عبارة أفراتة واستبدلوها بعبارة ارض يهوذا . وكذلك قاموا بترجمة مغلوطة جدا وهي ابعاد الإسم الحقيقي لهذا المقروع بالقضيب على خده فأبدلوا كلمة (سبط ) بكلمة قاضي وإن كان ذلك في عرفهم صحيح لأن اسباط إسرائيل هم القضاة ولكن لا يجوز اطلاقا التلاعب بالمعنى لإخفاء حقيقة مثيرة مفادها أن الأرض التي ولد عليها يسوع هي ارض تتجيش فيها الجيوش في افراته وهناك يقتلون السبط ويقرعون خده بالقضيب . ثم يخرج من هذه الأرض شخص يكون قاهرا لإسرائيل متسلطا عليها وهذا الشخص ليس طارئا بل ( ومخارجه منذ القديم ، مُنذ أيام الأزل). (10)لقد تأثر يسوع جدا عندما سمع بمقتل حفيد نبي سيأتي بعده ، ولذلك طلب من الرب ان تعبر عنه كأس الموت لكي يبقى مواسيا لحفيد هذا المقتول ثم يأتي معه ليأخذ بثار المقتول من الامم التي وقفت تساند قاتله .
    المصادر والتوضيحات ـــــــــــــــــــــ
    1- علماء آثار غربيون يؤكدون أنّ بيت لحم التي يؤمها المسيحيون القريبة من أورشليم لم تكن موجودة أيام السيّد المسيح. السيّد المسيح ولد في بيت لحم التي تقع آنذاك، داخل اراضي فينيقيا- لبنان شرق شمال جبل كرمل (أرض كنعان) والتي تقع فيها قبور ورفات وعظام اجداد وآباء يسوع المسيح حيث قبور النبي عمران ابو مريم ومريم ويوسف. وتاريخياً كان الجليل الأعلى يتبع قضاء صور اللبناني . أما بيت لحم اليهودية التي يحجّ اليها المسيحيون فقد بنيت عام 339 ميلادية.
    2- راجع النسخة الكاثوليكية الجديدة، دار المشرق، بيروت، طبعة 1989- تفسير سفر يشوع 15 : 19، الحاشية رقم 2، ص452، العمود الاول.
    3- مؤلف الكتاب الدكتور النووي الأب يوسف يمين اللبناني.
    4- وهذا ما يذهب إليه متى و لوقا في إنجيله 2: 7 ((فَوَلَدَتِ ابْنَهَا الْبِكْرَ وَقَمَّطَتْهُ وَأَضْجَعَتْهُ فِي الْمِذْوَدِ، إِذْ لَمْ يَكُنْ لَهُمَا مَوْضِعٌ فِي الْمَنْزِلِ)).فهما يؤكدان على ان يسوع ولد في فندق وليس مغارة.
    5- يقول ميشال كسَنل الأستاذ في المعهد الكاثوليكي في باريس، في موضوع تحديد مكان ولادة المسيح: ((أما أين ولد يسوع المسيح؟ فعلماء اليوم يتردّدون محتارين بين بيت لحم اليهودية (المعروفة اليوم) وبين الجليل)). انظر (مجلة عالم الكتاب المقدس– البيبليا عدد 109 ، آذار- نيسان، 1998، ص 6). وفي هذا الموضوع بالذات، تقول المؤرخة وعالمة الآثارالايطالية ماريّا تيريزا بتروتزي : من المستحيل ان نعرف اليوم، بشكل دقيق ومحدد، اين ولد السيد المسيح! هل ولد فعلا في احدى المغاور الصغيرة في بيت لحم ام في مزود في زوايا احدى المضافات. إن مغاور بيت لحم – ومنها مغارة المهد الحالية – كانت تستعمل كمقابر للأهالي في القرون المسيحية الثلاثة الأولى. انظر كتاب بيت لحم، مطابع الفرنسيسكان، اورشليم، الترجمة الفرنسية، 1985، ص 83
    6- سفر التثنية 22: 21 ((يُخْرِجُونَ الْفَتَاةَ إِلَى بَابِ بَيْتِ أَبِيهَا، وَيَرْجُمُهَا رِجَالُ مَدِينَتِهَا بِالْحِجَارَةِ حَتَّى تَمُوتَ)).
    7- إنجيل متى 2: 16(( هيرودُس أرسل وقتل جميع الصبيان الذين في بيت لحم وتخومها ، من ابن سنتين فما دون )) .
    8- سفر ميخا 5 : 2 .
    9- في سفر صموئيل الأول 17: 12.
    10- شارل بيرّو في كتابه أحداث طفولة يسوع، دفاتر الإنجيل، العدد 18، منشورات سَيرف، 1976، ص 31، العمود الأول، المقطع الأخير

  14. صكار البعثية والوهابية

    ليس هناك اي نص في الكتاب المقدس يقول أن يسوع اسس (لأعياد الميلاد) ، ان يسوع ((اسس للحزن)) وليس للفرح بشهادة واتفاق الاناجيل ، وانا اتحدى العالم المسيحي برمته ان يأتيني بنص من الكتاب المقدس بكل فصوله يقول ان يسوع أسس للفرح ؟ كل ما فعله يسوع المسيح هو إحياءه لأعياد اليهود وعلى رأسها عيد الفصح اليهودي
    كل ما جاء في الكتاب المقدس حول ولادة يسوع كاذب .
    المسيحييون لا يعرفون متى ولد نبيهم وأين، والكتاب المقدس لم يذكر شيئا عن طفولة يسوع منذ ولادته وحتى سن الثالثة والثلاثين الذي بُعث فيه.
    لكن الثابت ان يسوع أسس (للحزن). ففي ليلة العشاء الأخير وضع يسوع اساس اليوم الحزين حيث اعلن وبكل وضوح قائلا : ((فقال لهم : نفسي حزينة جدا حتى الموت. امكثوا ههنا واسهروا معي. ثم خر على وجهه ، وكان يُصلي قائلا : يا ابتاه إن امكن فلتعبر عني هذه الكأس ، ولكن ليس كما أريدُ أنا بل كما تريد أنت)). إنجيل متى 26: 38
    كانت آخر ليلة وهي ليلة الوداع وبعد أن وضع اساس الحزن ليوم ذكراه الأخيرة قال لهم : (( اصنعوا هذا لذكري)) .
    ثم بين لهم يسوع اسباب تأسيسه لهذا اليوم الحزين فقال لهم : ((سوف أسلم إلى أيدي الناس فيقتلوني ، فحزنوا جدا )). إنجيل متى 17: 23
    سبب تأسيس يسوع (لمناسبة حزن) لأنه قتل يوم العيد وبقتله الغى يوم الفرح حسب اجماع روايات الأناجيل. فقبلها بيوم طلب منه تلاميذه ان يأتي لعيد (الفصح) معهم فلم يوافق وطلب منهم ان يذهبوا هم وحدهم .
    بعد ان اطمأن إلى ذهابهم صعد إلى العيد متخفيا حزينا. فهو قبل ليلة امرهم أن يصنعوا هذا اليوم الحزين (لذكره). وإذا بهم في اليوم التالي صباحا يعصونه ويُبكرون للذهاب للعيد ليفرحوا يشربوا الخمر متناسين انه كان تلك الليلة حزين لابل انه قال لهم وبكل وضوح : (( نفسي حزينة جدا حد الموت)) . والسؤال هو : ما علاقة اصحاب يسوع وتلاميذه بهذا العيد الوثني ؟ ولماذا يذهبون إليه وفيه فقط مظاهر الفسق والفجور وارتكاب المحرمات وشرب الخمور . ولكنهم صحابة الانبياء في كل جيل هكذا هم لا يسمعون ولا يطيعون إلا القليل النادر.
    تخيل نبي يقول انه حزين حد الموت . تصور اي حزن هذا الذي يشعر به نبي وما هو حجمه مع الاسف ان الناس لا تفهم الانبياء. وصحابته اقرب الناس إليه يخذلونه.
    العيد الذي لم يصعد يسوع إليه كان عيدا وثنيا ولذلك قال لهم يسوع : (( إصعدوا أنتم إلى هذا العيد. أنا لست أصعد بعد إلى هذا العيد)). إنجيل يوحنا 7: 8
    لكن الغريب أن الكتاب المقدس يقول بأن التلاميذ صعدوا إلى العيد …… ثم لم يُبين لنا الانجيل لماذا صعدوا ليحتفلوا به، فهو عيد روماني وثني : ((وكان أناس يونانيون من الذين صعدوا ليسجدوا في العيد)). إنجيل يوحنا 12: 20
    شخصية بابا نويل شخصية وثنية تتعلق بعبادة الشمس وقد حاول القديس أوغسطين ( 354ـ 430 ب م ) بضرورة حض المسيحيين على عدم الاحتفال بـ 25 / كانون الأول / كما كان يحتفل الوثنيون تكريما للشمس . ولكن كل جهوده باءت بالفشل واستمرت عادات السكر والعربدة وتبادل الهدايا حتى يوم الناس هذا على طريقة الأمم الوثنية .
    وعلى مر القرون أدخلت تدريجيا إلى هذا العيد ذو الطابع الوثني الروماني ، العادات التي كانت متبعة في الاحتفالات الشتوية وخصوصا تلك التي كانت تقام في أوربا الشمالية ، مثل شجرة عيد الميلاد الوثنية وشخصية بابا نويل ، حتى أصبح الناس لا يعلقون أي أهمية لميلاد السيد المسيح الذي لا يعرفونه بالاساس، بل في كثير من البلدان اختفى تقريبا ذكر المسيح من أعياد الميلاد، وحل محلهُ شخصية ( بابا نويل) الذي يتسلل في جوف الليل البارد من المداخن وهو يمتطي عربة طائرة يجرها وعلان ، ليوزع الهدايا على الأطفال .
    بدلا من ان ينتظر المسيحييون مسيحهم ومخلصهم على رأس كل سنة كما اخبرهم بأنه سوف يعود ، ينتظر هؤلاء بابا نويل ساهرين الليل الطويل طمعا في الحصول على هداياه ومناه الذي يحمل لهم بشرى العيش للسنة القادمة.
    لكن شخصية بابا نويل في الاساس حقيقية وهي شخصية القديس (نيكولاس) الذي انتشرت سيرته وعمت أماكن عديدة في روسيا وأوربا وكانوا يتبادلون الهدايا في عيد الميلاد على اسم هذا القديس..
    بدأت الحقيقة تختلط بالأسطورة.. وحل اسم بابا نويل ككلمة فرنسية تعنى أب الميلاد وظن البعض أن موطن بابا نويل هو السويد وذهب البعض الآخر أن موطنه فنلندا خاصة أن هناك قرية تدعى قرية بابا نويل يروجون لها سياحيا على إنها مسقط رأس بابا نويل .
    لم تكن اسطورة بابا نويل منتشرة كثيرا فقد كانت تجري في بعض البيوت والكنائس بهدوء ، ولكن ومع اكتشاف أمريكا حمل المهاجرون معهم قديسيهم ومنهم القديس نيكولاوس أو سانت نيقولا وتطور الاسم حتى صار سانتا كلوز..
    الصورة الحديثة لبابا نويل، فقد ولدت على يد الشاعر الأمريكي كلارك موريس الّذي كتب قصيدة بعنوان الليلة التي قبل عيد الميلاد يصف فيها هذا الزائر المحبّب ليلة عيد الميلاد.
    في عام 1881، قام الرسام الأمريكي توماس نيست في جريدة هاربرس بإنتاج أول رسمٍ لبابا نويل، كما نعرفه اليوم، ببدلته الحمراء وذقنه البيضاء الطويلة وحذائه الأسود!!
    ولكن السر الكامن وراء انتشار اسطورة بابا نويل انتشارا واسعا بدلا من السيد المسيح هو أن بابا نويل العصري كان في بدايته إعلان ترويجي لشركة (كوكا كولا) ومن وقتها انتشر بابا نويل في ثوبه الجديد (نيو لوك) وهو يحمل بيده زجاجة الكوكا كولا .
    منقول بتصرف

  15. الغزوة بالتعريف هي الذهاب إلى أرض العدو وقتاله في أرضه أي أن تغير عليه وتبادره أنت بالقتال.هي سلب كل شيء تتمكن منه من نساء وأطفال ورجال وممتلكات واعتبارها غنائم توزع على المغيرين حسب مكانتهم.
    ومن ذلك نفهم أن الغزو هو عمل بشع ومقيت بكل المعايير الإنسانية لا يقبله ضمير أو وجدان وإلا لوجدنا أن شريعة الغزو مطبقة الآن بنفس الطريقة والأسلوب التي مورست بها قديما.والمؤسف جدا في هذا العمل الذي مارسه العرب قديما أنه انتقل إلى الإسلام ومارسه رسول المسلمين بنفسه أحياناً وبإرساله سرايا في أحيان أخرى..ومهما حاولنا التبرير لهذه الغزوات فهي فعل لا يقبله عقل ويذهب بإنسانيتنا بعيدا عن القيم والأخلاق ولمعرفة مدى السوء في هذا الفعل المشين دعونا نتصور أحدا هجم على بيتك وفي غفلة منك واستباح عائلتك وأخذ زوجتك حلالاً له وقتل أولادك وأخذ ما تملكه في بيتك والذي تعبت كثيرا لأجل الحصول عليه ليعينك وأسرتك في هذه الحياة تخيل نفسك مكان من غزاهم محمد وقتل من قتل وسبى وأخذ النساء ووو…..إنها لجريمة كبرى تعجز العقول تخيلها فكيف برسول من عند الله يفعلها بل يؤيده الله بفعلها .أي إله هذا الذي يفعل ذلك وأي رسول وأية رسالة.قتل وإرهاب بدون حساب غايته النساء والأموال والجواري وتأسيس دولة على دماء المستضعفين والأبرياء. وهذه الغزوات التي كانت بداية ضد المجموعات والقبائل المجاورة تحولت إلى حروب أكبر وأوسع تحت مسميات الفتح ونشر الدين والتسامح..حيث أن معظم الغزوات نزلت بها الآيات للدلالة على رضا الله عنها فهي غزوات يرافقها الوحي. هي تلبية لطلب الله بقتال من لا يؤمن بالله والرسول… جاء في سورة التوبة 29« قَاتِلُواْ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ …أي أن كل الغزوات كانت عملا أخلاقيا مشروعا..مطلوباً من الله بشكل مباشر وصريح.وبتبريرات من الله نفسه.لأن الآخر لا يؤمن بالله ولا يؤمن بالرسول ولكي يدفع الجزية(المال) أي لتأمين المال
    ولتمكين العقيدة من الانتشار دون عقبات، والسيطرة على الطرق التجارية كما حدث في غزوة ودان حيث كان الهدف منها هو تهديد طريق قريش التجارية بين مكة والشام وعمل تحالف مع بعض القبائل المسيطرة على هذه الطريق لخنق أهل قريش وفرض الدين عليهم.
    وأما سراياه أي غزواته التي لم يذهب فيها بنفسه، بل بعث فيها أصحابه فسبع وأربعون سرية.وقيل ثمان وثلاثين وقيل تزيد على سبعين سرية.وهذا العدد الكبير من الغزوات يدل على أن الغزوات هي جزء هام من العقيدة لأنه كيف نفهم ونقبل هذا الكم الكبير منها خلال فترة قصيرة جدا لا تتعدى الست سنوات .فقد كان يرسل فرسانه الأشداء ليعملوا السيوف في الرقاب وينهبوا ما استطاعوا ويفرضوا قوتهم وجبروتهم على القبائل آنذاك وقد اعتمد وبشكل كبير على الصعاليك الذين تمرسوا هذه الأعمال وعقد معهم اتفاقات يعطيهم بموجبها بعضاً من الغنائم مقابل مساعدتهم له في الغزوات. خاصة وأن الصعاليك فرضوا الخوف والرهبة على الجميع لأنهم قتلة ولا يهمهم سوى النهب والسلب مهما كان الثمن من الأرواح والممتلكات.فهل يعقل أن يتم هذا التحالف مع قتلة؟؟؟الدخول في تفاصيل الغزوات وما حدث وقتها من نقاشات واستعدادات لها يطول جدا جدا ولكن بعض الأخبار والمعلومات تعطي الفكرة وتبين الهدف فالغزوات هي عار في جبين من فعلها ومن كان يخطط لها والعار الأكبر أنها نسبت إلى الله رعاية وحماية وأمراً فكان الله صورة عن فكر محمد يوافقه في كل شيء يريده ويدعمه بالآيات الجاهزة مسبقاً.هذه الغزوات مستمرة الآن بأشكال وأشكال وحجج ومبررات الاقتداء بالأولين وتطبيق الشريعة كما طبق الأولون وتهجير كل من لا يؤمن بالرسول ولا يؤمن بالله كما يؤمن المسلمون

  16. الى صكارالوهابية.. نعم المسيح قال انا نور العالم من يتبعني فلا يمشي فى الظلام يعني هو روح الله افهم بعدين تعال ناقش معنا..انتم تقولون ان انجيل برنابا هو من يعترف ب محمد اوك بس انت قاري انجيل برنابا اولا يسخر ب محمد ووصفه بل السفاح والذباح وقطاع الطرق بعدين برنابا لم يكون تلميذا من تلاميذ السيد المسيح وبرنابا ورقة ابن نوفل من نفس الطينة كذابين منافقين لا اساس من الصحة في اقاويلهم واكاذيبهم كلها بينت مثل وضوح الشمس

  17. صكار البعثية والوهابية

    الى سنحاريب وسرجون انتم تحتفلون بصلب وتعذيب نبينا عيسى عليه السلام, وهذه من اعمال الشيطان وليس من اعمال الديانة المسيحية الاصلية.وانتم محاسبون يوم القيامة على هذه الاعمال الشيطانية.
    بينما نحن الشيعة نحزن ونتالم لتعذيب وصلب النبي عيسى عليه السلام مثلما نحزن ونتالم لقتل الحسين عليه السلام.
    طرحت هذا السوال على احد الرهبان هنا في بريطانيا ;لماذا تفرحون لصلب وتعذيب المسيح عليه السلام ,فكان رد ذلك الراهب ;المسيح تعذب وصلب ليغفر ذنوبنا.
    فقلت له انت لم تجبني على ماسلتك؟
    وسالته هل تقبل ان تعذب والناس يفرحون لتعذيبك ;اجبني بنعم او لا؟
    فقال لا.
    فقلت له فكيف تفرحون لتعذيب وصلب المسيح؟
    فسكت الراهب ولم يستطع الاجابة……..
    انا قرات انجيل العهد الجديد عندما كنت في العراق وماموجود فيه ولادة السيد المسيح عليه السلام واحياء الموتى وشفاء المرضى هو صحيح وهو موجود في القران ايضا ,اما الباقي فهو ليس من الديانة المسيحية ,من تاليف الخبثاء ,فمثلا يقول ان المسيح يمر على عرس وينفذ الخمر في ذلك العرس ,فيمد المسيح يده على اواني الماء فيتحول الماء الى خمر.
    حاشا لله ,ان يقوم بهذا العمل,لان المسيح انسان طاهر وامه مريم عليها السلام امراءه طاهره فكيف يجعل الناس تسكر.
    انتم تقولون بان المسيح هو الله ,اذا فمن كان الله قبل ان يولد المسيح ؟ومن خلق الكون قبل ان يولد المسيح؟

  18. صكار …و الله أني مرات انقهر على اللي يسووا السنة الدواعش بالشيعة من قتل و وتفجيرات و ما فعله قبل ذلك صدام لكن عندما اقرأ تعليقات واحد … مثلك محسوب على الشبعة ،يقل التعاطفي معكم و خصوصا من امثالك ،

  19. كنعان شــماس

    الى صكار او بوق البعثية اوالوهابية … الرجاء تابع الدكتور حامد عبد الصمد صندوق الاسلام على اليوتيوب . حزب البعث ورسالتة الاسلامية الخالدة اذكى حركة اسلامية . موءسسه عفلق يبداء كتابة في سبيل البعث بذكرى ميلاد الرسول العربي وخليفته صدام كتب كل القران بدمــــــــــــــه وعرض خدمات الدولة العراقية على الشيخ ابن لادن مرتيــــــــــــــن نعم مرتين ورفض ابن لادن خدماتـــه لان ابن لادن يعتبر فرقته الاسلامية هي الفرقة الناجية وكل فرق المسلمين الاخرى في النــــــــار . يفيدك ايضا بما انك شيعي ان تتابع الشيخ النبيل ايضا على اليوتيوب احمد القبانجـــــــــــــــي . السيد المسيح تنبا وقال : سياتي من بعدي انبياء كذبـــــــــــة ياتونكم بثياب الحمـــــلان وبداخلهم ذئاب خاطفـــــــــة … من ثمارهم تعرفوهم وانظر الى ثمار اتباع السيد المسيح وحكم ضميرك فليس اقبح من شـــــــــــاهد الزور الذي يرى ويعرف الحق لكنه يكذب ويتعامــــــى

اترك رداً