الصدر يأمر برفع التظليل عن السيارات في موكبه

img
الاخبار 7 shababek

أمر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الخميس، بإزالة التظليل في جميع السيارات الخاصة بموكبه والتي يستخدمها في تنقلاته.

وبحسب بيان للمكتب الخاص للصدر نشر اليوم ( 12 كانون الثاني 2017)، فأن الصدر أصدر أمرا بإزالة تظليل زجاج العجلات الخاصة به والتي يستخدمها في تنقلاته، حيث أشار البيان إلى أن المسؤولين عن الأمر باشروا بالتنفيذ وتمت إزالة التظليل من جميع العجلات تماشيا مع القانون في محافظة النجف.

وكانت محافظة النجف أطلقت في وقت سابق، حملة وتعليمات بإزالة التظليل من العجلات الحكومية والمدنية حفاظا على أمن المحافظة .

الجدير بالذكر أن محافظات عراقية أخرى أعلنت في العام الماضي، عن تفعيل قرار منع سير المركبات المظللة واستخدام السيارات الحكومية بعد الدوام الرسمي للأغراض الشخصية.

بارزاني: لايحق لأحد ان يلقي باللائمة علينا بشأن وحدة الاراضي العراقية

قال رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني إنه” لايحق لاية جهة عراقية ان تلقي باللائمة علينا بشأن وحدة الاراضي العراقية ، مضيفا أننا ككرد بذلنا كل جهودنا قبل وبعد عام 2003 من أجل ترسيخ الشراكة الوطنية الحقيقة والديمقراطية والفدرالية.

جاء ذلك خلال إجتماعه اليوم الخميس مع ممثلي دول الإتحاد الأوربي والقنصليات الاجنبية في أربيل، حسب بيان صادر عن رئاسة الاقليم.

واوضح بارزاني انه “وخلال زيارته الاخيرة الى بغداد في 29 من شهر أيلول الماضي تحدث مع المسؤولين العراقيين بصراحة بهذا الشأن وتقبلوا ملاحظاته برحابة صدر”، مضيفا لقد “إتفقنا على ان نستمر في إجراء الحوارات واللقاءات من أجل عدم تكرار المآسي والويلات التي شهدها العراق خلال العقود الماضية”.

وفي جانب آخر من حديثه أشار بارزاني الى أن “قوات البيشمركة ساندت بشكل جيد القوات العراقية في معركتها ضد الارهاب خاصة في عمليات إستعادة مدينة الموصل من قبضة تنظيم داعش”.

وقد زار بارزاني في 29 من ايلول الماضي العاصمة بغداد بعد انقطاع دام اربع سنوات، وذكرت مصادر تابعة للحزب الديمقراطي الكوردستاني أنه إتفق خلال لقائه مع رئيس الوزراء حيدر العبادي على معالجة المسائل العالقة، وفي مقدمتها ملف النفط وموازنة الاقليم ومعركة “تحرير الموصل” والعلاقة بين بغداد واربيل، الا ان نتائج الزيارة وما تم الاتفاق عليه بين الجانبين لم تدخل حيز التنفيذ الى الان.

عدد الزيارات: 1812 ,

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

7 تعليق على “الصدر يأمر برفع التظليل عن السيارات في موكبه”

  1. ابن السماوة

    اعتقد الكثيرون و انا منهم ان برزاني نغل و لوتي و كلاوجي و سوف يجلب الرخاء و النعيم لشعبه متوجا بالانفصال عن العراق و لكنه طل طلي و يخوط بصف الاستكان و بالعربي مطفي و ضيع صول جعابه و صار تكراره لنفس الكلام بدون ملحة و كردستان ذاهبه لمستقبل اسود معه و مع جلاوزته..بخصوص السيد القائد مقتدى حفظه و اكبر عزه يعني سيد نخاف عليك اذا ازالوا التعتيم عن سيارتك يصيدونك و يعرفونك باي سيارة و تعرف حياتك جدا عزيزة.

  2. .مشكو شنگالي

    وسوف لن تدخل حيز التنفيذ بسبب موالاتهم للجيران والغرباء
    وليس لهم قرار مستقل وسوف نبقى هكذا الى ابد الآبدين مادام هؤلاءالحكام يحكموننا من شيعة وسنة طائفيين وكرد مثل مسعود البرزاني لا يهمهم مأساة العراقيين بل كل همهم مضاعفة سرقاتهم.
    وبهذا يزداد العراقيين بؤسٱ.
    وكما قال الإمام علي بن ابي طالب رضوان الله عليه،والله لم يغنى غني وإلا زاد الفقراء فقرٱ.والمؤسف كثير منهم يدعون أنهم شيعة علي وهو برئ منهم براءة الذئب من دم يوسف.

  3. هاشم سبهان

    سيارات التضليل صنعت في اول امرها الى غايه وهي عدم اعطاء فرصه الى الاخرين لمعرفة من هو الراكب في السياره واستعملها رجال المخابرات ورؤساء الدول ورؤساء العصابات , وقد تبين انها غير كافيه لتضليل الاخرين عن الرؤيا وانتهت منذ سنوات في اوربا والغرب عامه ولكن ابناء الشرق الاوسط والجوعانيين الى تقليد ماضي ال كابوني استخدموها بكثره والسبب كانوا يعملون الفاحشه في السياره المضلله ويعتقدون ان امرهم مستور كما حدث مع الانسه الخجول مها حيث كانت متزوجه ولكنها كانت تعاشر سائق سيارتها وقد افتضح امرهم حينئذ امر القائد المعصوم بان تطلق من زوجها الاول وتتزوج من سائقها واعني راكبها وانا لله وانا اليه راجعون واليه المشتكى من التضليل والكذب والحقد الاعمى والعماله والتامر على مكون المذهب مع اعداء المذهب .

  4. الاكراد في شمال العراق كمكون والى حد السبعينيات من القرن الماضي كانوا شعب لطيف وبسيط ويتحلى بشمائل كريمه ولكن حدث امر وهو ارتماء قادة الاكراد في احضان مخابرات اقليميه تكن العداء الى الشعب العراقي فكان هؤلاء القاده الخونه ومنهم البرزاني بكل موديلاته قد سلكوا طريق اللاعوده الى العراق واتخذوا طريق وهمي وخطر هو الانفصال من العراق مهما كلف الثمن وحتى لو اصبحوا خدم الى اعتى شوفينيه في العالم وهي تركيا ,حينئذ ظهرت الى ارض الواقع عدة مناهج اعدتها عائلة البرزاني وغيرها وبمساعدة دوائر الاستخبارات الاقليميه وهي نشر ثقافة العنصريه والشوفينيه ضد العرب فقط وبنفس الوقت ظهر صراع واضح المعالم مابين القاده الاكراد على امر قيادة شمال العراق ومن هذا المنطلق اخذ كل قادة الاكراد يترامون على اقدام اعداء العراق ويقدمون برنامج خيانتهم مع ورق ابيض تم التوقيع عليه ببيع شمال العراق وخيراته الى من يقدم الى هذه العصابات السلاح والحمايه واخر المطاف نرى ان الجندرمه العثمانيه دخلت الى ارض شمال العراق بطلب من البرزاني وشلته المتامره والغرض ان تحميهم هذه القوات الغازيه والطامعه بخيرات العراق من قوات الجيش العراقي وقوات الحشد المبارك , ان اي خائن لوتكلم على ضوء الوقائع التاريخيه سوف ينكشف امره ولكن البرزاني وغيره من الخونه اتخذوا طريقة التمويه والبكاء والاستقواء بالاخرين لغرض ايهام الشعب العراقي انهم طلاب سلام ولا طلاب المال الحرام وسرقة خيرات العراق وتهريبها الى عدو العراق , ان الاكراد لم يكونوا عراقيين يوم من الايام خلاف اخوانهم الاخرين في تركيا وايران وسوريا وروسيا وجل هؤلاء يقولون من خلال حديثهم انا كردي من جنوب تركيا او حتى يقولون انا تركي والمعروف ان الشوفينيه التركيه لا تحترم اي عنصر غير تركي عكس عراق عبد الزهره والذي يقدم الاخوه العربيه مع مكونات الشعب العراقي الاخرى ولكن جل هذه المكونات تعترف بان الوهابيه والبعث قد سامها الويل والثبور ولكنهم مخلصين الى البعث والى يومنا هذا وعلى شاكلة البرزاني الخائن والذي جعل من شمال العراق حاضنه الى بقايا البعث والنقشبنديه وتقديم لهم كل متطلبات العيش المرفه لان اسياد البرزاني ال مرخان يدفعون بسخاء الى حفيد الخيانه والدجل .

  5. مهند العلوجي

    اخي الكريم اريد اطالع اكبر عدد من الجرائد والغرض هوتكوين كميه كافيه من المعلومات لغرض الاستعانه بها حين الكتابه فارجو ان تذكر لي الصحف المسموح بها من قبل مقامكم الرفيع ولكم جزيل الشكر والامتنان .

  6. هذه تغطية سخيفة منهم عن ما دار بالامس في محافظة بغداد لاستجواب الابن الحرام علي التميمي الذي سرق ونهب وتسلبط على محافظة بغداد وهو يتوعد المستجوبين له بالقتل والتصفية وافتعلوا مشاكل في اول سؤال وتعاركوا اعضاء من التيار القذر في ما بينهم كي يوقفوا الاستجواب لذلك تاجل الاستجواب الى يوم الاثنين وسيقال المحافظ الحالي الحقير الابن الحقير علي التميمي وتحال ملفاته الى القضاء العراقي قريبا بالمليارات السرقات لعلي التميمي كما هو سابقه عمه الزمال صابر التميمي

  7. البارحة مساء هاجموا جماعة تيار القذر مقتدة مشفى الاطفال في بغداد الوشاش وكسروا كل مقتنيات المستشفى وزجاج الشبابيك والابواب بسبب ان المستشفى اخرج الرجال بعد الساعة الثامنة ليلا لانتهاء اوقات الزيارات وفقط ام الطفل تبقى مع طفلها كنساء ويمنع بقاء الرجل مهما كان قرابته من الطفل المريض واكثر المرضى هم اطفال رضع لسبب فايروس رءوي جدا خطر والمستشفى مكتضة بهذه الحالات ولا يوجد في بفداد سوى مستشفى واحد فقط للاطفال

    وهذولة السرسرية اعتدوا على المستشفى وعلى الشرطة اباب المستشفى وعلى المرضى وعلى امهات الاطفال المرضى بل حتى على المنطقة بالوشاش جاءت فرقة مغاوير وكلبجتهم واخذتهم كلهم اكثر من مءتين رجل معكل من الكواويد مال التيار الخره مقتده

اترك رداً