طارق الهاشمي ينفخ مجددا في نارالفتنة الطائفية والمذهبية المقيتة …..؟!

المقالات 7 shababek

images (6)
شه مال عادل سليم
ينفخ السيد طارق الهاشمي مجددا في نارالفتنة الطائفية والمذهبية المقيتة , حيث نشر على مواقع التواصل الاجتماعي و على موقعه الشخصي نصائح وارشادات واشارات وملاحظات للكرد , نقتبس منها هذه المقطتفات 1 ـ : ( نتمنى على الاخوة الكورد حسم موقفهم من الفريق أنور حمة أمين قائد القوة الجوية اما بالاستقالة او البراءة منه لو رفض … انه الان أشد اذى على( الثوار المجاهدين) من أي وقت مضى … ولا نعتقد ان ذلك يرضيكم..
2 ـ شكراً للحزب الديمقراطي الكردستاني استجابته الكريمة بإعلان البراءة من نكرة اسمها فاضل برواري … ارصدوا الجرائم التي ارتكبتها مايسمى بالفرقة الذهبية !!! ووثقوها تمهيداً لتقديمها للمحاكم الدولية.
3 ـ انسحب الوزراء الكورد لمجرد خطاب سيئ وجهه نوري المالكي لا يليق بكردستان ولا بقيادة الإقليم … موقف فيه عزة نفس وكرامة … اما السياسيون من العرب السنة … فهم ينتظرون تشكيل الحكومة على احر من الجمر للفوز بغنيمة منصب او موقع … رغم ان الارهابي نوري المالكي قتل النفس ودنس العرض وانتهك الحرمات … بالله عليكم ماذا تنتظرون … أثاروا ولو مرة لكرامتكم ألمهدورة . !!!
4 ـ محاولة منه لحصار كردستان، نوري المالكي يحرم طائرات الشحن الأجنبية من حق الهبوط في مطاري اربيل والسليمانية. الرد المناسب الفوري … هو ان يتولى اقليم كردستان إدارة طيرانه المدني بنفسه ولا يعتمد على وزارة نقل هادي العامري ) ……
هذه بعض المقطتفات من نصائح وملاحظات وارشادات السيد طارق الهاشمي للكرد , نعم طارق الهاشمي الذي أصدر مجلس القضاء الأعلى مذكرة قبض بحقه على خلفية اتهامات وجهت اليه بقضايا (تتعلق بالارهاب) حينما كان يشغل منصب نائب رئيس الجمهورية ومجموعة من أعضاء مكتبه وافراد حمايته، وأحيلت أولى القضايا الى القضاء والتي تضمنت ثلاث تهم هي : قتل ضابط في الأمن الوطني وآخر في وزارة الداخلية ومحامية، لتبدأ اولى جلسات المحاكمة في آيار الماضي وانتهت بإصدار حكم بالإعدام غيابياً شنقاً حتى الموت على الهاشمي وصهره الذي يدير مكتبه الخاص , والجدير بالذكر ان المحكمة اصدرت قرارات قضت بتبرئة الهاشمي من احدى التهم الثلاث فيما كان قرار الاعدام بالأغلبية في التهمة الثانية.
وبسبب كون التهم منسوبة الى نائب رئيس الجمهورية السابق وافراد حمايته ولخطورة التهم، ولكي لا يكون القاضي منفرداً في هذه القضية، قام مجلس القضاء الاعلى بتشكيل هيئة من خمسة قضاة، وتم استقرار رأي المجلس في الثامن عشر من كانون الاول من العام الماضي على تشكيل هيئة من أكثر من محكمة تضم قاضيين من محكمة التحقيق المركزية في الرصافة وثلاثة من محكمة التحقيق المركزية في الكرخ، مشيرا الى ان أول قرار اتخذته الهيئة المشكلة هو إحضار المتهمين امام المحكمة بشكل مباشر دون تدخل ضباط التحقيق لتوفير جميع الضمانات القانونية لهم.
وعليه تم الاستماع الى اعترافات (مروان الدليمي واحمد شوقي ) ، وتم تدوين أقوال المتهم الثالث (غسان عباس ) الذي اكد انه مقرب من الهاشمي وصهره (احمد قحطان ) (مدير المكتب الخاص للهاشمي) وتم التأكيد مجددأ من خلال الاعترافات التفصيلية على وجود تنظيم مسلح داخل الفوج الرئاسي التابع للهاشمي يقوم بعمليات( اغتيال بأسلحة كاتمة للصوت وتفجير عبوات ناسفة ) ، وهو ما ولد القناعة التامة للهيئة القضائية الخماسية بتورط تلك الجهات الرسمية بالجرائم الارهابية.
بالإضافة الى ان الهاشمي نادى وبقوة بدعوة (مجالس عشائر عراقية ) الى الأنخراط في تشكيله ( مجلس عسكري بجناح مسلح ) لغرض الرجوع الى السلطة التي فقدها، حيث وضع نفسه على قمة أجهزة الأرهاب العشائري المسلح ….!!
وهنا نسأل : هل حقأ نحن الكورد بحاجة الى نصائح طارق الهاشمي الذي صدرت بحقه مذكرة اعتقال بتهمة “الإرهاب”و باعترافات حماياته ورفاقه ؟ اليس هو ايضأ يتحمل مسؤولية الاخفاقات الحكومية والتراجع والفشل الذريع وفي شتى المجالات باعتباره كان نائبأ لرئيس الجمهورية , بل يمكن وصفه بعراب الإخفاق نفسه, في وقت كان عليه وعلى الجميع ان يلتحموا في حربهم بوجه الارهاب نافضين وراءهم كل ما يفرقهم كمواطنين عراقيين يواجهون عدواً مشتركاً لايفرّق في استهدافه التخريبي بين ( سني وشيعي , كردي وعربي , تركماني ومسيحي ) ؟ لخدمة من ولماذا الان ينفخ طارق الهاشمي مجددا في نار الفتنة الطائفية المقيتة ؟
نعم ان احد اسباب ما وصلنا اليه بالعراق اليوم هو عدم كفائة وتقصير السياسيين في حق الوطن والشعب بدون استثناء …
فهم مجدوا القوة وإخضعوا الاخر لها , و أشعلوا نار الفتنة الطائفية وحركوا الغرائز المذهبية والعرقية والعنصرية بشكل لم يعهده العراق في تاريخه …..!!
فحذاري …حذاري من ادخال بلدنا في متاهات نحن في غنى عنها ….. , حذاري من الانجرار وراء وعود ونصاءح وارشادات المتآمرين امثال الهاشمي الذي ينتقل من فشل إلى فشل دون فقدان الحماسه….؟!
*******
طائرات الشحن تشحن اسلحة وهذه ضربة استباقية للارهاب..

عدد الزيارات: 221 ,

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

7 تعليق على “طارق الهاشمي ينفخ مجددا في نارالفتنة الطائفية والمذهبية المقيتة …..؟!”

  1. جبان وناقص ونذل وعار علئ الرجولة وحاليا منصبه كواد كبير للدواعش وملف المنكحه بيده

  2. الهاشمي يريد الانتقام فقط لاغير والا هو يعرف ان الشعب العراقي لايشتريه بفلسين لانه فاشل وطائفي ومجرم قاتل ويجب محاسبته وعدم شموله باي عفو مهما كان وحذاري من الذين يقفون في صفه خفية وينكرون ذلك علنا فهم البلاء على هذا الوطن الجريح

  3. كاتب المقال كردي عراقي شريف كتب بتجرد وحياديه فليسمع عمار اللاحكيم ومقتدى الا يهتز لكم جفن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  4. يعني جميع خونة العملية السياسية من طارق وزرباني والنجيفي ومن هل شلة التعبانة وشيل ايدك يتبعون مبد ” ضربني وبكى وسبقني واشتكى” ولعل المثال الاوضح هي تصرفات مسعور زرباني عندما يخرب ابار النفط ويجي يكول احنا نحميها . الله يحميك يا عراق من ذوله المزعطة

  5. ان نصائح الرفيق الهارب طارق الشركسي قيمه جدا ولكن نسى ان يعطي الى ذاته اي نصيحه وهذا وارد لانه فقد الاحساس بالكرامه ومنذ فتره طويله مضت , ان العسكري والذي يكون خائن الى وطنه وجيشه فهل يبقى لديه امر شريف لغرض الحفاض عليه وان ابن الصابنجيه هو يعرف مسبقا ان الانكليز نصبوا امثاله جواسيس على شرفاء العراق سنة 1920 وهو سليل هؤلاء الخونه وكثير من الاسباب الموجبه تجعل طارق الشركسي غير جدير بكامة محترم لانه من الابناء الغير شرعيين لانه حفيد حسنه ملص وبقية الشله في الصابنجيه والباروديه , ان العراق عنقاء العرب والاسلام ولا يلوي عنانها مابونين من امثال القرضاوي وتارك الشركس , يكفيك خزيا وعارا بان اسرائيل تتصدق عليك بمعاش لغرض ديموة خيانتك يا امر الخط الثاني .

  6. طويرق اصبح مثل العاهر اللي لايوجد لها زبائن ينكحونها تبقى تعطي النصائح لمن مثلها بالبغاء والعهر
    فهو يعطي نصائحه لمن مثله تافه وضحل ومستنقع لكل جيفة

اترك رداً