ماذا يريد التيار الصدري والمجلس الأعلى مقابل ولاية المالكي؟

img
الاخبار 6 shababek

999999999999999999
اعتبر النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد العكيلي الأحد، أن التيار الصدري والمجلس الأعلى الإسلامي رفعا سقف مطالبهما برفض منح رئيس الوزراء نوري المالكي ولاية ثالثة بهدف الحصول على مكاسب إضافية، مبينا أن الطرفين يريدان الحصول على وزارات خدمية وسيادية لحسم أمرهما.

وقال العكيلي في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “التيار الصدري والمجلس الأعلى الإسلامي رفعوا سقف مطالبهم برفض منح رئيس الوزراء نوري المالكي ولاية ثالثة”، مبينا أن “الحقيقة عكس ذلك والغاية منها مصالح شخصية والحصول على مكاسب إضافية في الحكومة المقبلة”.

وأضاف العكيلي: أن “الاجتماعات والحوارات ماتزال مستمرة داخل التحالف الوطني بشأن الولاية ثالثة للمالكي وحصة التحالف من الوزارات واستحقاقاته في الحكومة القادمة”، مشيرا الى أن “التيار الصدري يبحث عن الوزارات الخدمية، لكن المجلس الأعلى يريد الحصول على وزارات النفط والمالية والداخلية مقابل قبولهم بالولاية الثالثة للمالكي”.

وكان النائب عن ائتلاف دولة القانون ياسر المالكي، أكد في (17 تموز 2014)، أن الشعب انتخب نوري المالكي وبايعه لرئاسة الوزراء، مشددا أن أية قوة خارجية أو داخلية لا تستطيع منعه من الحصول على المنصب، فيما أشار إلى أن السياق الدستوري والحق الانتخابي واختيار الشعب يجب أن يحترم.

وكشف النائب عن ائتلاف دولة القانون محمود الحسن، في (26 تموز 2014)، أن زعيم ائتلافه نوري المالكي أرسل مذكرة إلى رئيس الجمهورية طالب فيها تكليف مرشح ائتلاف دولة القانون بتشكيل الحكومة، معتبراً أن ائتلافه هو الكتلة الأكبر التي دخلت الجلسة الأولى لمجلس النواب.

يذكر أن الخلافات لا زالت مستمرة داخل التحالف الوطني لاختيار رئيس الوزراء للحكومة المقبلة ففي الوقت الذي لا يزال دولة القانون يتمسك بنوري المالكي كرئيس للوزراء، فان كتلا أخرى داخل التحالف من الأحرار والمواطن ترفض هذا الترشيح، فضلا عن كتل أخرى خارج التحالف لا زالت مستمرة في رفضها القاطع لتولي نوري المالكي كرئيس الوزراء للدورة الثالثة.
المصدر/قناة العالم
********
المتتبع للخطاب التسقيطي الذي سبق الانتخابات لبعض كتل التحالف الوطني ..يستنتج كيف اخترق بعض المندسين والمدعومين من الكتل غير الشيعية هذا التحالف…
فالقياديين في تيار مقتدى الصدر وتيار عمار الحكيم..اغلبهم من الاكراد الفيلية…وهؤلاء ينادون ليل نهار بمعاقبة المالكي لانه لم ينصاع لرغبات مسعود برزاني في الانفصال وتصديلر النفط والتحالف مع الارهاب…
فتراهم يصرحون علنا بنفس الجمل والكلمات التي تصدر من مسعود برزاني وكان الخلاف بينهم وبين المالكي شخصي…
الكل يعرف ان هؤلاء بكل تحالفاتهم لايصلون الى نصف مقاعد المالكي..ولكنهم يطالبون بتنصيب الحرامي عبدالمهدي والنصاب الجلبي او في احيان اخرى صولاغ…
المالكي لم يحصل على مقاعده في البرلمان بالترهيب او بالميليشيات بل هو خيار الشعب العراقي…
ونحن نعرف جيدا ان هؤلاء قانونا لايحق لهم ابعاد المالكي عن رئاسة الوزراء ولكنهم يضغطون من اجل السيطرة على وزارات الدولة لنهبها ونشر الفساد فيها من اجل اطالة فترة معاناة العراقيين…
فكانوا يتبجحون بتعطيل قانون البنى التحتية واولهم جلال الصغير الذي افتخر بتعطيل هذا القانون حتى لايحسب على المالكي…
نحن وبحكم وجودنا خارج الوطن ومراقبة تحركات المسؤولين العراقيين..نعرف جيدا من هم هؤلاء وماذا يفعلون وماهي نواياهم…

عدد الزيارات: 279 ,

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

6 تعليق على “ماذا يريد التيار الصدري والمجلس الأعلى مقابل ولاية المالكي؟”

  1. ابن العراق البار

    يا اهالي البصرة عندكم من النفط والخير ما يكفيكم عليكم بي السيطرة على جميع حقول النفط وطرد جميع الشركات العاملة فيها لان هذا خيركم وانتم اولا به والحكومة في بغداد تاخد هذه الاموال وتهبها الى الاكراد وتوزعها على دول الجوار بحجة المساعدات وتهبها للقتلة والارهابين في الاردن الذين يتقاضون رواتب ومنح ما انزل الله بها من سلطان والبصرة ما كله الجرب وتردي الاوضاع والخدمات لا طرق لا مجاري لا كهرباء لا مستشفيات ناهية عن الفقر والبطالة انتم اولا بالخير والنفط الذي يسحب من تحت ارجلكم وانتم في امس الحاجة لة اليس فيكم رجل شجاع يقف ويقول هذا لنا اليس فيكم من هو رجل ويدافع عن الحقوق المسلوبة التي تسلب كل يوم متى سوف تصحون من نومكم وسباتكم

  2. اتضح من الفتره الماضيه وما عانته من اخفاقات ان العاملين على عرقلة سيل الامور هم من انظوى تحت لواء سقيفة اربيل يعني اسرائيل توجههم والى هذا اليوم لم يصدر من رفاق البرزاني اي ادانه لنتائج هذه السقيفه , ان الشعب العراقي عانى الكثير من اجرائات المالكي اي انصاف الحلول لذا وجب على المالكي القاء القبض على هؤلاء البزاريه وتقديمهم الى المحكمه تحت باب مقايضة الحكومه بالاستمرار او الاسقاط وكان الله يحب المحسنين .

  3. حسين مهدي المقدادي

    عمار ومقتدى هم مقفصجيه ومن نعومة اضفارهم لان عوائل النجف وكربلاء لهم معارك مشهوده على دخل الكيشوانيه او توزيع النذور , هؤلاء اتو بعد 2003 وشافوا ثروة الحكومه بالارض مطروحه فكيف ما يتامرون على الدوله وطبعا هم يكرهون المالكي لانه لم ينجرف الى خطتهم المافيويه وحين سكت عنهم ولم يعاقبهم طمعوا به واخذوا يتجاسرون عليه من خلال تامرهم وتغامزهم مع اعداء الشعب العراقي مثل النجيفي , ان الاوان لتاديب كل مواطن يريد ان يتجاسر على شرف وكرامة العراقيين علما ان الساكت عن الافصاح بما يريده مقتدى وعمار شيطان اخرس ,

  4. كاظم مهاوي

    ان ما يتمناه الانسان كثير وياتي التمني بقدر تمتع الانسان بمقدار القناعه فاذا كان قنوع ويخاف الله فيكون طموحه وتمنياته معقوله وبحدود المعقول واذا كان المواطن غير قنوع وله من الطموحات الفنطازيه عد ولا حرج فانه سوف يرتطم بصخرة المعقول وينتهي , ان هذين الوريثين لعرشين غير متوازيين لم ياتوا لسدة القياده من سبب بانهم كانوا من البلغاء او قدموا فكره وطنيه انقذت البلاد من كارثه بل مات ذويهم وكان حولهم بعض الانتهازيه وشاكلتهم على شاكلة انتهاويي صدام فصاحوا عاش السيد خير خلف لخير سلف وفي غظون لحظات اصبح الطفل بالغ والذي عقله جاهل اصبح مدرك ونابغ , ان الذي ذكرته اعلاه هو الحقيقه فما ننتظر من هؤلاء المشاغبين والمراهقين وانا اعطي كلمه الى قراء شبابيك لو فوض الامر الى هؤلاء لجلس احدهم في منصب رئيس الوزراء والاخر في منصب رئاسة الجمهوريه وفوض البرلمان الى عادل او صولاغ وطبعا يكون هذا التقسيم نتيجة الاتفاق ولكنهم لا يتفقون وسوف يتخاصمون فيما بينهم الى ان يدخل عليهم النجيفي ومعه ثله من ضباط صدام ويرميهم يصليه ويتربع على كرسي القياده ويعود الزيتوني وحمادة الخلف الى المسرح مع رقصة ملايين .

  5. لدي ملاحظه واحده لا يهمني من يصبح رئيس وزراء لان التركيبه السياسيه خاطئه ولكن المدعو ياسر عبد صخيل والذي اصبح نائبا بقدرة قادر يقول الشعب انتخب وبايع الانتخاب حق مشروع ولكن المبايعه ماهي تذكرنا بايام الجرذ الهالك وبيعته
    شكرا ابو حاتم البيضاني
    ***
    اخي العزيز
    اذهب ورشح نفسك مثل ياسر عبد صخيل الذي تتهكم على على اسمه واذا رشحك الشعب صدقني سوف نحترمك كما احترمك الشعب…والمبايعة هي كلمة تعني انتخاب في قاموس العرب…اما مبايعة صدام وايمان صدام فهو يشبه ايمان يزيد ومبايعة يزيد حيث تمت بقوة السيف وحزب البعث المجرم…فلا تقارن مبايعة الشعب ومبايعة السيف

  6. شكرا اخي العراقي ليس من اخلاقي التهكم والاستهزاء ولكن هذا اسمه الحقيقي وبامكانك الاتصال باهالي طويريج للتاكد وصدقني ان ترشيح ياسر ودعمه ماديا انا اعرفه جيدا واعرف مصادره ولا احب التشهير بالاخرين وياليت يكون عنصرا نافعا لابناء جلدته مع الود

اترك رداً