رئيس مجلس النواب يفر من مخيم “الخازر” بعد زيارة قصيرة بسبب غضب النازحين

img
الاخبار 8 shababek

23469
قال مصدر سياسي مطلع، اليوم الأحد، إن رئيس مجلس النواب سليم الجبوري والوفد البرلماني المرافق له فروا من مخيم الخازر، في أربيل، بسبب غضب النازحين على المسؤولين العراقيين، مبينا أن تدافعا حصل ما بين حماية الجبوري وعدد من النازحين الأمر الذي دفع بالبرلمانيين إلى مغارة المخيم بسرعة.

وقال المصدر في حديث لـ”المسلة”، إن “وفدا يضم رئيس مجلس النواب سليم الجبوري وعدد من البرلمانيين تفقد أحوال النازحين بمخيم الخازر، في أربيل، واستمعوا لمعاناة المهجرين”.

وأضاف المصدر الذي أشترط عدم الكشف عن هويته، أن “الأصوات تعالت على الجبوري وثار النازحين على المسؤولين العراقيين واتهموهم بسرقة المال العام والانشغال بالمناصب وترك المهجرين يواجهون الجوع والموت”.

وتابع أن “تدافعا حدث ما بين النازحين وحماية الجبوري والنواب المرافقين له الأمر الذي دفعهم إلى مغادرة المخيم بسرعة”.

وكان نواب قضاء تلعفر قد أعلنوا، في 15 تموز الحالي، عن وفاة 60 طفلا من النازحين فيما أكدوا أن الآلاف منهم معرضين للخطر.

وكانوا أهالي تلعفر قد تركوا مدينتهم بعد أسبوع سقوط مدنية الموصل، في 10 حزيران الماضي، ونزحوا إلى إقليم كردستان وخاصة إلى اربيل والسليمانية، ومنهم من سكن في الإقليم لوضعه المادي الجيد، لكن المعسرون منهم هم الأكثرية، فقد ذهبوا عبر الطرق البرية والجوية إلى مدنيتي النجف الاشرف وكربلاء المقدسة، حيث شهدوا أنواع العذاب لغاية وصولهم لتلك المدينتين.

ففي اربيل بقوا عالقين ما يقارب الأسبوع بانتظار وصول طائرات وزارة النقل الاتحادية لنقلهم، الى النجف وكربلاء، وان طوال فترة الانتظار لم تقدم لها حكومة إقليم كردستان آية مساعدات.

أما الذين جاءوا عبر الطريق البري ويقدر عددهم بـ “5000” مواطن من تلعفر، فأنهم اتجهوا للمحافظات الجنوبية وخاصة النجف وكربلاء، عن طريق السليمانية إلى مدن كلار وخانقين مروراً بمندلي والمقدادية بديالى وثم بغداد، وبعدها ذهبوا إلى المحافظتين المقدستين، وطول هذه الفترة تعرضوا المهجرين إلى أشعة الشمس وكذلك حرارة الصيف وقلة الخدمات والأموال لشراء الغداء.

يشار إلى أن مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، (405 كم شمال العاصمة بغداد)، تشهد منذ، فجر يوم الجمعة 6 حزيران 2014، اشتباكات عنيفة بين عناصر ينتمون لتنظيم “داعش”، الذين انتشروا في مناطق غربي المدينة، وبين القوات الأمنية، سقط في إثرها عشرات القتلى والجرحى بين الطرفين، كما أدت تلك الاشتباكات إلى نزوح جماعي لأهالي المدينة لمناطق أكثر امنا خارج المحافظة وداخلها.

وسيطر مسلحون ينتمون لتنظيم “داعش”، في (الـ 10 حزيران الحالي)، على مبنى محافظة نينوى ومطار الموصل وقناتي سما الموصل ونينوى الغد الفضائيتين، فضلا عن مراكز أمنية ومؤسسات رسمية أخرى، كما انتشروا في الساحلين الأيمن والأيسر من المدينة.

عدد الزيارات: 155 ,

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

8 تعليق على “رئيس مجلس النواب يفر من مخيم “الخازر” بعد زيارة قصيرة بسبب غضب النازحين”

  1. كل الذي اسمعه بشكون هموم المسيحيون ولم اسمع كلام عما جرى للروافضوكذلك الشبك والتركمان لماذا انا اعرف السبب لان المسيحيات حلوات وجلدهن ابيض بس ذاك نفسه ما كو تغيير

  2. الى التعليق الاول المدعو ahmnk اانت احمق وطرطور وطائفي حتى النخاع ولا فرق بينك وبين حيوانات داعش وتفووووو عليك يا اجرب ….. ارجوا النشر

  3. مخيم الخازر يضم السنة فقط ممن هربو منا لانبار ويريدون دخول اربيل او كركوك لاسباب لايعلمها الا الله بالاضافة الى المسيحيين ولهذا السبب زارهم الجبوري وهو لم يزور المهجرين الشيعة الفقراء والذين نزحوا الى المناطق الشيعية ولم يستقبلهم مخيم الخازر

  4. كاظم مهاوي

    ان اللاجئين يعرفون ان ادات المصيبه في الموصل هي داعش والاكراد والمواطنين العراقيين والذين فقدوا كل شيئ وهاجروا او هجرو لهم الحق بطلب اراع كرامتهم المهدوره والمفقوده ويريدون عودتهم الى مناطق سكناهم ولم يكونوا كمتسولين يطلبون العون من الاكراد او غيرهم , انا ارى ان الشعب العراقي قد عانى الكثير من داعش ويجب على الحكومه والجيش وضع حد الى داعش ةتصرفاتها المشينه .

  5. ابن الرافدين

    طبعا تزاحمت الالوف من المهجرين وتريد ايذاء رئيس مجلس النواب لان المواطنين مجروحي الكرامه ومذاولين واتى هذا الاذلال نتيجة سياسة حزب الجبوري وهو متحدون لان متحدون والاكراد هم من باعوا الموصل وشعب الموصل الى داعش والاكثر غرابه المواطنين ينامون على الارض المتربه والاخ لابس له قاط لماعي يسمى صدر الحمام وربطة عنق حريريه يعيش بثمنها المهجر اكثر من اسبوع هو وعائلته .

  6. الى كاتب التعليق بخصوص المسيحيين دائما يشكون هموم المسيحيين لان لا ناقه لهم ولا بعير بما يتقاتلون عليه من كراسي وغنائم وجميع اللذين اشرت لهم والمسيحيين ناس مسالمين والموضوع غير قابل للمزاح بهذه الطريقه التافهه وعتبنا على المشرف

  7. اذا استقبلتهم اقليم كوردستان فسيعتبرون من السنة الذين هربوا من الرمادي والفلوجة انا اذا لم يستقبلهمً الاقليم فهم من الفقراء الشيعة حيرتونا جماعة مريدي المالكي فمعظم نازحي مخيم الخازر هم من الشبك الشيعة والتركمان

اترك رداً