مسؤولون كرد يؤكدون استعداد البيشمركة استعمال أسلحة جديدة لحسم معركة سنجار وآخر ايزيدي يعد (داعش) أسوأ من هولاكو

img
الاخبار 11 shababek

1908_189953_1257536215

عد نائب كردي سابق أن ما حدث في الموصل يشكل دليلاً على “فشل” إدارة الحكومة للملف الأمني و”أخطاء سياسية لا تحصى”، مبينا أن قوات البيشمركة تفاجأت بهجوم داعش على سنجار لكنها تمكنت من استعادة السيطرة على أجزاء من القضاء، وستوجه “ضربات قوية بأسلحة ثقيلة تستعمل لأول مرة لحسم المعركة لصالحها”، وفي حين كشف عضو كردي في مجلس نينوى عن وجود 150 ألف نازح من سنجار محاصرين منذ يومين في الجبال وقد تقطعت بهم السبل، ومات مئة طفل رضيع منهم بسبب الجوع وحرارة الجو، اعتبر نائب ايزيدي سابق أن هجوم (داعش) على سنجار “أسوء من ذلك الذي قام به هولاكو على بغداد”.

وقال العضو السابق في لجنة الأمن والدفاع النيابية، شوان محمد طه، في حديث إلى صحيفة (المدى)، إن “المسلحين يسعون لمد سيطرتهم على نطاق أوسع من قضاء سنجار”، عاداً أن “تماهل الحكومة الاتحادية في صد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في الموصل أدى لأن يتقدموا باتجاه سنجار”.

وأضاف عضو التحالف الكردستاني، أن “البرلمان في دورته السابقة أوصى مراراً بضرورة إعادة النظر في الخطط الأمنية وهيكلة الجيش”، معتبراً أن “ما حدث في الموصل يشكل دليلاً على فشل إدارة الحكومة للملف الأمني وأخطاء سياسية لا تحصى”.

وذكر النائب الكردي السابق، أن “سنجار وباقي المناطق القريبة من كردستان أصبحت رغماً عنها، جارة لداعش بعد انسحاب الجيش من نينوى وصلاح الدين وكركوك”، مبيناً أن ذلك “الانسحاب قدم فرصة كبيرة لداعش بالسيطرة على أسلحة كثيرة ومتطورة، كانوا سيستعملونها عاجلاً أم آجلاً ضد كردستان”.

وأوضح طه، أن “إقليم كردستان المثقل بهموم مئات الآلاف من النازحين السوريين والعراقيين، صار أمام مواجهة خطيرة مع المسلحين”، لافتاً إلى أن “الإرهاب الذين ينشط في العراق وعبر الحدود إلى سوريا، يتطلب تضامنا دوليا لمواجهته”.

وتابع العضو السابق في لجنة الأمن والدفاع النيابية، أن “قوات البيشمركة التي كانت تعتبر قضاء سنجار منطقة ساقطة عسكرياً، لبعدها عن الإقليم، بحاجة إلى التسليح لمواجهة داعش على طول جبهات المواجهة معه”، مقراً بأن “قوات البيشمركة تفاجأت بهجوم داعش، لكنها تمكنت من استعادة السيطرة على أجزاء من سنجار، وتواصل تقدمها لدحر داعش في عموم مناطق القضاء”.

وكشف طه، عن “عزم البيشمركة توجيه ضربات قوية بأسلحة ثقيلة تستعمل لأول مرة لحسم المعركة لصالحها”.

يذكر أن رئيس إقليم كردستان، مسعود بارزاني، أكد في وقت سابق من اليوم الاثنين، خلال استقباله الأب الروحي لعموم الايـزيـديـة فـي العالم، بابا شيخ، والوفد المرافق له من رؤساء عشائر ووجهاء قضاء سنجار، أن الإقليم سيدافع بكل ما أوتي من قوة عن أرض الايزيديين وكرامتهم لتحرير قضاء سنجار، وفي حين بين أنه على اتصال مستمر مع الجهات العراقية والدولية لإيجاد حل عاجل لمشكلة النازحين إلى جبل سنجار، انتقد تقاعس الحكومة العراقية والقوات الدولية لعدم تقديمهما أي مساعدة لشعب كردستان في حربه ضد الإرهاب، وعرقلتهما حصوله على الأسلحة التي تمكنه من الدفاع عن نفسه.

كما أكد رئيس إقليم كردستان، اليوم أيضاً، أن الإقليم “خرج من وضع الدفاع وسيحارب الإرهابيين إلى الرمق الأخير”، مبيناً أن البيشمركة “بدأت بشن الهجوم على الإرهابيين وهي تتقدم بنجاح”.

من جهته وصف عضو كردي في مجلس نينوى، المعارك في سنجار بأنها “كر وفر” بين قوات البيشمركة المسندة بقوات تابعة لحزب العمال الكردستاني (PKK)، وداعش، مبيناً أن القوات الكردية تسيطر على أجزاء من المنطقة الشمالية للقضاء، كما تمكنت من السيطرة على منفذ ربيعة الحدودي.

وقال عضو مجلس محافظة نينوى، داود جندي، في حديث إلى صحيفة (المدى)، إن “تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) يحشد بشكل كبير باتجاه سنجار، حيث خلت المدينة من السكان، باستثناء المتعاونين معه”، مبيناً أن “أولئك الأشخاص باتوا معروفين وربما كانوا هم من ساعد داعش على دخول سنجار”.

وكشف جندي، عن “وجود 150 ألف نازح من سنجار محاصرين منذ يومين في الجبال في ظل عدم وجود طرق مؤمنة لإيصال المساعدات لهم حتى الآن”، مؤكداً أن “مئة طفل رضيع من أبناء النازحين من سنجار ماتوا بسبب الجوع وحرارة الجو”.

وذكر عضو مجلس محافظة نينوى، أن “وضع النازحين من سنجار الذين وصلوا أربيل، سيئاً”.

على صعيد متصل اعتبر النائب الايزيدي السابق، محما خليل شنكالي، أن هجوم (داعش) على قضاء سنجار “أسوء من ذلك الذي قام به هولاكو على بغداد”.

وقال شنكالي، في حديث إلى صحيفة (المدى)، إن “الهاربين من سنجار إلى الجبال يفتقرون للطعام والشراب، وينتظرون الموت البطيء”، لافتاً إلى أن “جثث القتلى ما تزال ملقاة على الأرض”.

وكان مصدر مطلع أفاد، أمس الأول الأحد،(الثالث من آب الحالي)، في حديث إلى (المدى برس)، بأن مسلحي تنظيم (داعش) دخلوا قضاء سنجار، (110 شمال غرب الموصل)، ورفعوا راية التنظيم فوق مبنى القائمقامية، وفي حين أكد أن اشتباكات عنيفة تدور حالياً في أطراف القضاء بين عناصر التنظيم وقوات البيشمركة، ذكر شهود عيان أن المئات من الأسر الايزيدية نزحت إلى جبل سنجار.

يذكر أن قوات البيشمركة تخوض قتالاً ضارياً لاستعادة سنجار، وزمار،(80 كم شمال غرب الموصل)، بعد تمكن تنظيم داعش من السيطرة عليهما، في (الثالث من آب الحالي)، حيث أعلنت أمس الاثنين، عن تمكنها من دخول قضاء سنجار، وأنها على وشك تحرير ناحية زمار أيضاً من “زمرة داعش الإرهابية”.

وكانت النائبة الايزيدية في التحالف الكردستاني، فيان دخيل، حذرت في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، من “إبادة”، الديانة الايزيدية، مبينة أن تنظيم (داعش)، قام بـ”ذبح 500 أيزيدي وسبي 500 امرأة”، وفي حين دعت حكومتي بغداد وأربيل إلى “إنهاء خلافاتهما وإنقاذ الأيزيديين”، أكدت تهجير 30 ألف أسرة ايزيدية من سنجار.

يذكر أن تنظيم (داعش) قد فرض سيطرته على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى،(405 كم شمال العاصمة بغداد)، في (العاشر من حزيران 2014)، كما امتد نشاطه بعدها، إلى محافظات صلاح الدين وكركوك وديالى وغيرها من مناطق البلاد، ما أدى إلى موجة نزوح جديدة في العراق.
***********
القوات الكردية تشتبك مع تنظيم الدولة الإسلامية قرب أربيل

بغداد – (رويترز) – قال مسؤول كردي كبير اليوم الأربعاء إن القوات الكردية ومقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية، اشتبكوا في بلدة على بعد 40 كيلومترا فقط جنوب غربي أربيل عاصمة إقليم كردستان.

وقال جبار ياور أمين عام وزارة البشمركة إن التعاون العسكري مع بغداد استؤنف في محاولة لمواجهة المسلحين السنة الذين حققوا تقدما سريعا في الشمال في مطلع الأسبوع.

وأضاف ياور أن 50 ألفا من أقلية اليزيدية العراقية الذين فروا من الهجوم يختبئون في جبل قرب بلدة سنجار ويتعرضون لخطر الموت جوعا إذا لم يتم إنقاذهم خلال 24 ساعة.

عدد الزيارات: 281 ,

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

11 تعليق على “مسؤولون كرد يؤكدون استعداد البيشمركة استعمال أسلحة جديدة لحسم معركة سنجار وآخر ايزيدي يعد (داعش) أسوأ من هولاكو”

  1. الشيعة يذبحون امام شوان طه و هو صامت صمت القبور
    الان يتهم الحكومة بعدم و ضع خطط امنية لحماية البلد
    ولك طرطور ما فائدة الخطط الامنية وانت تعارض تسليح الجيش
    كيف تنفذ الخطط الامنية بدون اسلحة متطورة جاهزة للاستعمال
    وضعتوا كل العراقيل بوجه المالكي
    و الان تتباكون لعنة الله عليكم و على مخانيث الشيعة
    زوية و الجلبي و مقتدى و عمار غراوي الانسجامي

  2. اللهم لا شماته

    ان شاء الله يدخلون اربيل ويحركونه على راس برازني

  3. الاكراد يريدون من نفط الجنوب اسلحه حديثه قبل ان يتم اعلان استقلالهم ، رواتبهم ضخمه مميزاتهم كثيره .. ليش ؟؟
    اصلا هذا احد اسباب ضعف الجانب العقائدي للجندي والمواطن
    ناهيك عن فشل وزارة العدل حيث ينقلون السجين الى الموصل او ابو غريب لكي يهرب بعد ان طالت محاكمته ست سنين وبقي الى ان يهرب !!!
    الناس يقولون على شنو ندافع اذا الحكومه فاشله ؟

  4. غريب بلاسم

    يعني جبار ورور ما كال للخليفه ابو بكر بان سنجار خط احمر ؟ لو كانت اراضي العراق كلها خط احمر على العراقيين وما يدخلون الى اربيل لقضاء حاجاتهم الا بفيزا من اسطنبول , من الاول ركزت الحكومه العراقيه على ان تكون مؤسسة الجيش واحده , فرفض ورور والبرزاني ذلك بحجج واهيه وبعد تفكير وارشادات من العاهل السعودي والقطري تكلم البرزاني بخصوص وحدة المؤسسه العسكريه وهو على الدوله اعطاء رواتب الى البيش مركه وهم سوف يعتبرون نفسهم من ظمن الجيش ولكن اماكن تواجدهم وتوزيع الزاجبات عليهم يتم من قبل البرزاني وجبار ورور ؟
    ليس البرزاني وحده من لعب على الدوله لعبة الاطفال وهي الختيله والى هذا اليوم يلعب دور الذكي كل من عمار ومقتدى وشلتهم والذين كانهم من بقية الكاوليه المهجورين والله حين اشاهد صوره الى صولاغ او الكناني او مهاوي فذلك اليوم يكون يوم كابه وحزن والعياذ بالله , الوضع الراهن يملي على السيد مسعود ان يكشف المستور عن الاتفاق مع داعش والذي سبق فضيحة الموصل حتى تستطيع الحكومه المركزيه من معالجة الامر ومن مصدره وقبل فوات الاوان يجب عليه ان يعبئ جيشه لمواجهة داعش والذي يريد خوض معركه مقبله عليه ان لا يفصح بنوعية السلاح الجديد الذي يريد استخدامه في المعركه .

  5. ما هذا الكلام الفارغ البشمركة تقاتل داعش عاى مسافة كيلومتر اواقل من حدود كركوك (قلب كوردستان ) خو هذا مايعنى ان كركوك فى خطر ،طبيعى بعد فرار الجيش العراقى شمال شرقى شرقاط احتلت الداعش بعض قرى التابعة لناحية كوير التى تبعد 40 كم من جنوب غربى اربيل

  6. كان هناك عدد من الاخوه الاكراد الذين كانوا يعلقون في الموقع حول انسحاب الجيش العراقي من الموصل وكانوا شامتين بالجيش والحكومه ويضحكون ويرسلون تعليقات ساخره لماذا لانجدهم الان في الموقع اين اصبحوا الان هل حملوا السلاح والتحقوا بالقتال ضد داعش ام ماذا
    طبعا كلام مسعور الطرزاني طلع كله خرط بخرط يعني تمضرط ولعلم الاكراد نحن لانشمت بهم كما شمتوا هم بجيشنا وباهلنا ولكن نقول لهم (وعلى الباغي تدور الدوائر)صدقوني كل اعمال داعش واجرامهم يتحمله النجيفيان والبرزاني هم من ادخلوا داعش للموصل وهم من سيلحقهم العار على مر التاريخ

  7. علي الخفاجي

    ما طلعت هاي بيشمركة طلعة اقوى من قوات دلتا الامريكيةشو من اول عجل شردوا طلعو مو بيشمركة بيشبوخة,,,,ههههههههههههههههه

  8. لعن لله داعش ولعنة الله على اللهم الذي يعبدونه وعلى نبيهم وجميع خلفائهم

  9. اخي علي اذا تعرف الدلتا الامريكية البشمركة اقوى منه بحرب الشوراع وهذا محد يكدر ينكرة .القوات الامريكية فشلت بحرب الشوارع وخير دليل العراق والفلوجة .لو مدا تشوف .اما قتالنا راح تثبت الايام شنوا احنة. ها المحنة بينت النا القرى العربية الخاينة الي جنا نحميه بدت تسلب وتنهب اموال الايزدية متعلمين على هيج ثقافة .بس ما دوم اليهم ها بداة البشمركة الحرب وليس الدفاع وها هيه الموصل لا تنام من كثرة القصف بالهاونات. وغدا لناضرهه قريب

  10. الى كاك ali
    ان كلامك كاك خريط فالبيش شرده او البيش طركه او سمهم ماشئت باعوا علينا عنتريات ومنتريات وكنت انت واحد منهم بعنترياتك الفارغه والان وبعد ان هربت قوات الاقليم ومايسمى بيش شرده اصبحت تتحدث عن حرب على بعد 40 كيلو عن اربيل
    جا وينهم ربعك وين كلام المسعور الطرزاني الذي قال عليهم ان لايجربوا صبرنا وكما قال بلغته انهم ليسوا جوبناء والجبان من ترك ارضه صدق العنتر الطرزاني

اترك رداً