لوضع حد للنزاعات العشائرية.. محافظ البصرة يزور مضيف عشيرة بني مالك في القرنة

EGYPT-UNREST-POLITICS-DAILY LIFE

على خلفية النزاع الذي حصل مؤخراً بين ابناء عشيرة بني مالك في قضاء القرنة (شمال البصرة) , زار محافظ البصرة الدكتور ماجد النصراوي, برفقة القادة الامنيين في المحافظة قضاء القرنة .
الدكتور النصراوي التقى شيوخ ووجهاء عشيرة بني مالك في مضيفهم مع جمع من شيوخ عشائر البصرة وقال في تصريح صحفي : ان النزاعات العشائرية في مناطق شمال البصرة قد ازدادت في الفترة الاخيرة وهو امر يشغل الحكومة المحلية , مشيرا الى ان هناك آليات لحل المشكلة منها تشكيل لجنة مرتبطة بخلية الازمة وسيكون هناك تدخل للقوات الامنية اذا ما عجزت هذه اللجنة عن حل المشكلة ولم ينصاع اي طرف من الاطراف للعرف العشائري فان الدولة ستتدخل وتحسم الامر.
واضاف محافظ البصرة : ان هناك تغييرات ستجرى على القيادات الامنية مع منحهم صلاحيات لمنع اي مظاهر مسلحة غير مرخصة مشددا على ان الحكومة ستضرب بيد من حديد اولئك الذين يقطعون الطريق العام.

عدد الزيارات: 895 ,

6 تعليقات

  1. ابن الرافدين قال:

    اود ان اوجه نصيحه الى من يهمه الامر بشاءن هذا النزاع القبلي وهو ,
    المنطقه وهي القرنه وعلى ما اعتقد تعيش بها بعض عوائل الساده فهلا المحافظ المحترم ان يرى اي سيد اوجه من الاخرين واعطائه مهمة فض النزاع وطبعا لابد وان تعطى للسيد بعض الاموال لغرض فك الاشتباك الحاصل هناك لان هذا الخلاف لا يحل الا بواسطة السيد واذا ذهبتوا الى هيئة الامم المتحده ممكن انها تسعى الى حل خلافات دوليه ولكن عشائر الجنوب لا ترضى في جلستها بغير السيد على شرط ان يكون متكلم ويحظي برضى الطرفين المتخاصمين .

  2. yass alshme قال:

    من طيح الله حظ المعدان العدو يحيطنا من جميع الجهات والخلايا النائمه تعمل ليل نهار والزبايل تتعارك على هايشه لو زرع وشاغلين الاجهزه الامنيه وقاطعين الطرق العامه موت الكرفكم

  3. ابن العراق البار قال:

    هذول المعدان اذو اهل البصرة في بداية السقوط ولم يسلم منهم احد من قتل وتسليب وخطف الله يلعنهم دنيا واخرة

  4. الرفحاوي قال:

    دمار العراق بعض المراجع وبعض القبائل الهمجيه التي تتصارع بسبب بقره او رجل القى شعرا

  5. ام سيف قال:

    اخويه الو سمير ما عندك نسخه واضحه للتسجيل ما فهمت هوايه كلام منه واريد اضيفه للفيس بوك

  6. محمد الاعرجي قال:

    عرب وين .. طمبورة وين !!!
    طالما اشتكى السالكون لطرق الجنوب من اعمال خطف وتسليب على يد ابناء هذه العشائر من الهمج والجهلة .. الغريب انك عندما تذهب لأسترداد اموالك تجلس في مضيف شيخ العشيرة ويطلب منك خاوة او اتاوه ليرجع لك ماسلبوه وعندما تلتفت في ارجاء المضيف تجد الايات القرانية وصور الائمة معلقة على حائط المضيف فتعلم ان السارق وشيخ العشيرة جهلة .. تأخذ ما اعادوه اليك وتنطلق بسرعة وانت تلعنهم وتطلب من الله ان يسخط عليهم فهذه هي دعوات المظلومين تتجسد الى اقتتال بين ابناء هذه العشائر على مناطق النفوذ والسرقات .. سبحانه يمهل ولا يهمل .

أضف تعليقك