تسجيل الدخول
اسم المستخدم :

كلمة المرور :

تذكرني



كلمة المرور مفقودة؟

اشترك الآن !
من متواجد الآن
8 متواجد (8 في الاخبار)

عضو: 0
زائر: 8

المزيد
أهم الاخبار
 

الخبر السابق الخبر التالي صفحة الطباعة ارسل هذا الخبر الى صديق انشئ كتاب الكتروني من هذه المقالة

شبابيك : لشباب كردستان في مدينة اربيل
المرسل في 2012/3/15 16:28:12 ( 2721 القراء )

لشباب كردستان في مدينة اربيل

السومرية نيوز/ أربيل
اكد رئيس اقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، الخميس، رفضه تسليم نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي المطلوب قضائيا للحكومة العراقية، وفيما جدد دعوته لحل قضيته سياسيا عبر الرئاسات الثلاث، اتهم الحكومة المركزية بمحاولة توريط الكرد بقضية الهاشمي عبر "اقتراح تسهيل تهريبه" من الاقليم.
وقال البارزاني في كلمة له خلال انعقاد المؤتمر الاول لشباب كردستان في مدينة اربيل حضرته "السومرية نيوز" إن "اقليم كردستان لن يسلم الهاشمي لأن اخلاق الكرد لا تسمح بتسليمه"، مؤكدا إن "الهاشمي لا يزال نائبا لرئيس الجمهورية وعندما جاء للاقليم جاء للاجتماع مع رئيس الجمهورية جلال الطالباني وبعدها حصلت المشكلة".

رئيس اقليم كردستان العراق مسعود البارزاني خلال المؤتمر الاول
واتهم رئيس اقليم كردستان الحكومة المركزية بـ"محاولة توريط الاقليم بقضية تهريب الهاشمي"، واوضح "وصل بهم الأمر ان يقترحوا علينا بأن نقدم تسهيلات للهاشمي لكي يهرب إلى خارج البلاد"، مبينا أن "رد الاقليم كان واضحا باننا لسنا مهربين ولن نقبل بهذا الامر".
وتابع البارزاني "اذا اراد الهاشمي ان يخرج فيجب ان يكون خروجه علنيا من العراق"، متساءلا "اذا كان الهاشمي متهم للحد الذي وصلت اليه الحكومة فلماذا تريد من الاقليم ان يهرب متهما".
واكد البارزاني ان "لمشكلة الهاشمي جانب قضائي لايمكن التدخل فيه "، مجددا دعوته "لإيجاد حل للجانب السياسي لهذه القضية من خلال عقد اجتماع للرئاسات الثلاث".
وتعد تصريحات البارزاني الموقف الابرز لاقليم كردستان من قضية الهاشمي منذ إصدار الحكومة العراقية مذكرة اعتقال بحقه على خلفية اتهامه بقضايا تتعلق بالارهاب، وتؤكد هذا التصريحات في الوقت نفسه حجم الاختلاف في الرأي بين بغداد واربيل بخصوص هذه القضية، كما تشير الى صعوبة ايجاد حلول للمشاكل العالقة بين الطرفين خلال الفترة المقبلة.
ويقيم الهاشمي في إقليم كردستان العراق منذ أن عرضت وزارة الداخلية في (19 كانون الأول 2011) اعترافات مجموعة من أفراد حمايته بشأن قيامهم بأعمال عنف بأوامر منه، في حين أكد رئيس الجمهورية جلال الطالباني في (24 كانون الأول 2011) أن الهاشمي يتواجد بضيافته وسيمثل أمام القضاء في أي وقت ومكان داخل العراق.
واتهم الهاشمي في (20 شباط 2012) الحكومة بتحويل قضايا سجلت ضد مجهول لاتهامه بها، مهدداً باللجوء إلى المجتمع الدولي بكل أبعاده في حال كان رد مجلس القضاء الأعلى سلبياً تجاه طلب نقل قضيته إلى كركوك، وفند ما عرضه القضاء بشأن تورط عناصر حمايته بأعمال عنف، فيما اعتبر مجلس القضاء الأعلى، تلك الاتهامات دليلا على عجزه عن الدفاع عن نفسه، ولفت إلى أن غياب الأخير عن جلسات محاكمته يفقده حق الدفاع عن نفسه ويؤدي إلى حكمه غيابياً، معتبراً أن المحكمة لا تنتظر "هارباً".
يذكر أن وزارة الداخلية أعلنت في (30 كانون الثاني 2012)، عن اعتقال 16 شخصاً من حماية الهاشمي، مؤكدة أن المعتقلين متهمون بتنفيذ عمليات اغتيال ضد ضباط وقضاة، من بينهم عضو محكمة التمييز نجم عبد الواحد الطالباني في العام 2010 شمال بغداد، فيما أكدت في (11 شباط 2012) حصولها على اعترافات من احد معاوني نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي بأنه ينشط مع حزب البعث بقيادة الهاشمي.

التقييم: 0.00 (0 اصوات) - قيم هذا الخبر -
الخبر السابق الخبر التالي صفحة الطباعة ارسل هذا الخبر الى صديق انشئ كتاب الكتروني من هذه المقالة


ادرج هذه المقالة في المواقع التالية

                   

 
التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع
الكاتب الموضوع
زائر
بتاريخ: 2012/3/18 0:38  تحديث: 2012/3/18 0:38
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
مقطع من بيان الحزب الديمقراطي لمسعود البرزاني عام 1996 واعترافه بقتل المعارضة
________________________________________________


البيان الصادر من الناطق الرسمي باسم رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني حول الاستيلاء على مدينة اربيل بتاريخ 31 آب 1996م ، وقد اذيع البيان من راديو الحزب الديمقراطي الكردستاني يوم 31 آب 1996م ، كما وزع مطبوع البيان في مدينة أربيل. جاء في البيان : **( وقد استجابت الحكومة العراقية مشكورة لندائنا هذا بأسنادنا،وهكذا بعون الله تعالى وبالاعتماد على القدرات الخلاقة للبيشمركة والشعب الكردي فقد تم اقتحام مدينة أربيل من عدة محاور ) .

3. ***اعتراف الحزب الديمقراطي الكردستاني على ارتكابه الجرائم في أربيل في البيان الذي أصدره الحزب بتاريخ 11 أيلول من عام 1996م . وجاء في البيان : (((( أننا في الوقت الذي نعبر فيه عن أسفنا والمنا على ضحايا المعارضة العراقية من العرب والتركمان والاشوريين والكرد الذين اعتقلوا أو اختطفوا خلال عملية سيطرة الحزب على أربيل)))).***
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/17 17:35  تحديث: 2012/3/17 17:38
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
مجيد :** رفض بارزاني تسليمه للهاشمي تذكرنا بسماحه للنظام السابق باعتقال المئات من المناضلين في كردستان**

التاريخ : السبت 17-03-2012 03:45 مساء

هاجم نائب عن ائتلاف دولة القانون رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني على خلفية تصريحاته لرفضه تسليم نائب رئيس الجمهورية المطلوب للقضاء طارق الهاشمي .

وقال النائب ياسين مجيد لوكالة كل العراق [أين] اليوم السبت ان " تصريحات بارزاني بخصوص الهاشمي والتي قال فيها بان الاخلاق الكردية لاتسمح له بتسليمه الى بغداد ونحن نتساءل هل تسمح الاخلاق الكردية باستضافة رجل متهم بقتل المدنين الابرياء كما نتساءل كيف سمحت للاخلاق الكردية في 31 في آب عام 1996 بدخول المخابرات العراقية والجيش العراقي في عهد النظام السابق الى اقليم كردستان وقامت باعتقال ما بين [700-900] شخص من المناضلين في الاتحاد الوطني الكردستاني والمؤتمر الوطني العراقي واصبحوا لحد الآن مفقودين والمجهولين لحد الآن ".


وأضاف ان " الهاشمي اليوم تحول الى اداة سياسية لدى بعض القوى السياسية لتمهيد رسائل لكل من يهمه الامر في الداخل والخارج مثل تركيا وبعض الدول العربية بانهم حماة العرب السنة ضد الشيعة ".


كان رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني قد أتهم خلال كلمة القاها الخميس الماضي في المؤتمر القومي الثاني لشباب كردستان الحكومة الاتحادية " بمحاولة توريط الكرد بقضية نائب رئيس الجمهورية المطلوب للقضاء طارق الهاشمي عبر اقتراح تسهيل تهريبه من الاقليم من خلال تقديم تسهيلات للهاشمي لكي يهرب إلى خارج البلاد" ، مبيناً " إن رد الاقليم كان واضحا باننا لسنا مهربين ولن نقبل بهذا الامر"، مضيفاً ان " اخلاق الكرد لا تسمح بتسليم طارق الهاشمي وعندما جاء للاقليم جاء للاجتماع مع رئيس الجمهورية جلال طالباني وبعدها حصلت المشكلة" ، داعياً الى "حل قضيته سياسيا عبر الرئاسات الثلاث ".

وكانت وزارة الداخلية قد طالبت في بيان لها وزارة الداخلية في اقليم كردستان تنفيذها أمر القاء القبض القضائي الصادر بحق نائب رئيس الجمهورية المطلوب للقضاء طارق الهاشمي بناءاً على طلب الهيئة القضائية تسليم المتهم طارق الهاشمي الى الجهات القضائية بعد ورود معلومات مؤكدة بنية هروب الهاشمي من الاقليم الى خارج العراق
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/17 16:29  تحديث: 2012/3/17 16:29
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
هذا السبب الحقيقي لغضب برزاني في كلامه الاخير ,المسكين مصدوم,مسألة الهاشمي ماهي الا شماعة
--------------------------------------------------
النفط: أكسون موبيل تجمد عقودها الاستكشافية مع كردستان

السبت 17 آذار 2012 05:25 GMT

وزير النفط عبد الكرم لعيبي

السومرية نيوز/ بغداد
أعلنت وزارة النفط العراقية، السبت، أن شركة أكسون موبيل جمدت اتفاقها مع كردستان بشأن عقودها الاسكشافية في الإقليم، فيما أكدت أنه لم يتم قرار استبعاد الشركة من الجولة القادمة لتراخيص النفط التي ستقيمها نهاية أيار المقبل.

وقال وزير النفط عبد الكريم لعيبي في مؤتمر صحفي في باريس على هامش اجتماعات اللجنة العراقية الفرنسية للتعاون الثنائي في مجالات النفط والطاقة، إن "الحكومة العراقية تلقت رسالة في الخامس من آذار الجاري من شركة إكسون موبيل كورب الأمريكية، أكدت بها تجميد اتفاقها مع كردستان بشأن عقودها الاستكشافية في الإقليم".

وأضاف لعيبي أن "الحكومة العراقية لم تلغ قرارها باستبعاد اكسون موبيل من الجولة القادمة لتراخيص النفط، التي ستقيمها نهاية أيار المقبل حتى ورود إيضاح من الشركة".

ووقعت وزارة النفط العراقية في 29 تشرين الأول من عام 2010 عقدا مع شركة اكسون موبيل الأميركية ومجموعة شل البريطانية الهولندية بتطوير حقل غرب القرنة، كما وقعت في 2 من تشرين الثاني الماضي عقدا نفطيا مع تحالف شركات دولية تقوده شركة أيني الإيطالية لتطوير حقل الزبير، كما وقعت عقدا في 3 تشرين الثاني الماضي مع ائتلاف شركتي بي بي البريطانية والوطنية الصينية لتطوير حقل الرميلة النفطي.

وأعلنت وزارة النفط العراقية في آذار من عام 2011عن جولة التراخيص الرابعة لتطوير عدد من الرقع الاستكشافية وتشمل 12 موقعا موزعة على محافظات نينوى، والانبار والنجف والقادسية وبابل والمثنى وديالى وواسط والبصرة وذي قار، فيما أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة النفط عاصم جهاد في شهر اذار من العام الماضي أن 46 شركة من 24 دولة تأهلت للمنافسة على جولة التراخيص الرابعة لـ12 رقعة استكشافية للنفط والغاز.

وكانت وزارة النفط أعلنت في نهاية شهر كانون الأول 2009 عن بدء التنافس على دورة التراخيص الثانية لعشرة حقول عراقية من أصل 78 حقلاً، وشملت حقول مجنون وغرب القرنة والسيبة في محافظة البصرة، وحقل الحلفاية في محافظة ميسان، وحقل الغراف في ذي قار، وحقل كفل ومرجان في الفرات الأوسط، وحقل شرقي بغداد، وحقلي القيارة ونجمة في نينوى، وحقل بدرة في واسط، والحقول الشرقية في محافظة ديالى.

ويسعى العراق من خلال تطوير حقوله النفطية وعرضها على الشركات العالمية، للتوصل إلى إنتاج ما لا يقل عن 11 مليون برميل يومياً، في غضون السنوات الست القادمة، والى 12 مليون برميل يوميا بعد إضافة الكميات المنتجة من الحقول الأخرى بالجهد الوطني.

ويصدر العراق نفطه الخام من ميناءي البصرة وخور العمية على الخليج العربي، فضلا عن ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط، وعن طريق الشاحنات الحوضية إلى الأردن، وينتج العراق حاليا نحو مليونين و900 ألف برميل من النفط الخام يوميا، ويصدر العراق في الوقت الحاضر ما يقارب من مليونين 200 الف برميل يوميا ، وتبلغ نسبة الصادرات العراقية من نفط البصرة 90 %، في حين تصدر النسبة المتبقية من نفط كركوك.
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/17 2:43  تحديث: 2012/3/17 2:43
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
الى اشورى عراقى :
اذا تتصور ان الكورد اجرم بحقكم لماذا لم تقم بالدفاع عن قومك وانهزمت مثل الجرذان الى اوروبا الرجل يجب ان يكون رجل ولا تختفى بملابس النسوان ،انتم قوم منقرض مثل الداينصورات العصر الحجرى ابقى فى مكانك فى اوروبا وعش على مساعدات السوسيال لا تخبص نفسك بامور جانبية .
++++++++++++++++++++++++++

ايها الكردي من الصعب ان اتفاهم مع الغجر والهمج امثالك وانا ابن اول حضارة على وجه الارض

اثوري عراقي
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/17 2:41  تحديث: 2012/3/17 2:41
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
(تبلغنا بقدوم الملك فيصل لزيارة وحدتنا فى الحبانية،وقال" قام الضابط بتجميعنا لاستقبال الملك كحرس شرف ولكن طلب منا ان نقوم بإرتداء الملابس الشعبية كل حسب قوميته وحسب الاصول انا وبقية الجنود الكورد لبسنا الملابس الكوردية المعروفة وكذالك العرب والقوميات الاخرى وعندما جاء الضابط للنفتيش ووجد ان جنود العرب لابسين الدشداشة والاحذية وفورا طلب منهم نزع احذيتهم وقال لهم انتم فى تراثكم حفاة وهذا ليس عيبا فيجب ان تقفوا حافى القدمين )
------------------------------
------------------------------
صحيح نحن كنا لانلبس الاحذية في الماضي البعيد لكننا لم نعمل صباغين احذية
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/16 23:14  تحديث: 2012/3/16 23:14
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
والله الشعب الكردي لو يعرف اشكد سرق مسعود وجلال من تعويضات ومساعدات الامم المتحده لمدينة حلبجه جان انتحر ولعن الساعه الي خلت هذوله المرتزقه يحكمون وادعوا الشعب الكردي للتحقيق في موضوع هروب الطيار الذي قصف حلبجه بالكيمياوي وقصة هروبه من السليمانيه وليش هو علي كيمياوي قصفه لو الطيار خلي يوعى الشعب الكردي لهؤلاء الخونه
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/16 19:16  تحديث: 2012/3/16 19:16
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
ومن اعطى الحق بان تاخذ 83 بالمأة من نفط كركوك وهى مدينة كوردستانية ،لماذا تبكى على نفط البصرة ليش بصرة مابى رجال؟.
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/16 19:11  تحديث: 2012/3/16 19:11
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
الى اشورى عراقى :
اذا تتصور ان الكورد اجرم بحقكم لماذا لم تقم بالدفاع عن قومك وانهزمت مثل الجرذان الى اوروبا الرجل يجب ان يكون رجل ولا تختفى بملابس النسوان ،انتم قوم منقرض مثل الداينصورات العصر الحجرى ابقى فى مكانك فى اوروبا وعش على مساعدات السوسيال لا تخبص نفسك بامور جانبية .
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/16 19:00  تحديث: 2012/3/16 19:00
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
والله عيب يا بيضانى تخاف تنشر الرد حول بوش والشروال وتكتفى بنشر كم كلمة ،يابه لانخاف ان تنشر تراثكم .ولو اوجع راسكم ولكن تذكرت قصة حقيقية رواه لى احد اقربائى عندما كان جنديا فى الجيش العراقى ايام الملكية وكان مسئول تدريبهم احد ضباط الانكليز وقال (تبلغنا بقدوم الملك فيصل لزيارة وحدتنا فى الحبانية،وقال" قام الضابط بتجميعنا لاستقبال الملك كحرس شرف ولكن طلب منا ان نقوم بإرتداء الملابس الشعبية كل حسب قوميته وحسب الاصول انا وبقية الجنود الكورد لبسنا الملابس الكوردية المعروفة وكذالك العرب والقوميات الاخرى وعندما جاء الضابط للنفتيش ووجد ان جنود العرب لابسين الدشداشة والاحذية وفورا طلب منهم نزع احذيتهم وقال لهم انتم فى تراثكم حفاة وهذا ليس عيبا فيجب ان تقفوا حافى القدمين )
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/16 17:17  تحديث: 2012/3/16 17:17
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
نعم جورج بوش كوردى ونفتخر به ويشرفه ان يلبس الشروال

اي مو هو رجل خالتك
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/16 15:16  تحديث: 2012/3/16 15:16
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
والله مع الاسف صدقنا راح نسوي دولة قانون وديمقراطية بس بالاحلام يالله وينكم عجل هدا مو متهم والتستر علئ متهم مو شريك اله فكيف ادا كان ارهابي وقاتل الاف الابرياء الله يطلع حوبتنا بكم ياطيزستان مثل ماطلعلها وية وهابية العرعور
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/16 12:57  تحديث: 2012/3/16 12:57
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
انتهازيون بلا حدود
================================
بينما يرفض رئيس الجمهورية جلال طالباني تنفيذ حكم الاعدام بحق الارهابيين الذين سقط على ايديهم ألوف العراقيين الابرياء ، يطالب وزير شؤون الشهداء باقليم كردستان بتقديم مجرمي حلبجة لهم!ويطالب باقرار ميزانية خاصة لذوي الضحايا. طالب وزير شؤون الشهداء والمؤنفلين بإقليم كردستان، اليوم الجمعة، الحكومة العراقية بإقرار ميزانية خاصة لتعويض ذوي ضحايا القصف الكيمياوي لحلبجة قبل النظام البعثي السابق أواخر ثمانينيات القرن الماضي وضحايا ذلك النظام في جنوب البلاد.

وقال آرام أحمد خلال مراسيم إحياء الذكرى الـ24 لقصف حلبجة بالأسلحة الكيمياوية التي جرت اليوم، ونقلتها وسائل إعلام عراقية وكردستانية، أنه "يتوجب على الحكومة العراقية إقرار ميزانية خاصة لتعويض ذوي ضحايا القصف الكيمياوي لحلبجة قبل النظام البعثي السابق أواخر ثمانينيات القرن الماضي وضحايا ذلك النظام في جنوب البلاد".

وأضاف أحمد أنه "يتوجب على الحكومة الإتحادية أيضاً تسليم جميع المتهمين المتورطين في قصف حلبجة بالأسلحة الكيمياوية ".
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/16 12:41  تحديث: 2012/3/16 12:41
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
وصف نائب عن كتلة الاحرار النيابية التابعة الى التيار الصدري تصريحات رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني بشأن قضية نائب رئيس الجمهورية المطلوب للقضاء طارق الهاشمي بانها " مدعاة للقلق ".


وقال النائب رياض الزيدي لوكالة كل العراق [أين] اليوم الجمعة ان " التصريحات الكردية الاخيرة هي مدعاة للشك ومثيرة للقلق وهي تحدي لقرار القضاء العراقي برفض كردستان تسليم الهاشمي الى بغداد لكونها تخالف أعراف العشائر الكردية ونحن نتسائل هنا هل نحن دولة مؤسسات ام دولة عشائرية ؟! ".


وكان رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني قد أتهم خلال كلمة القاها أمس الخميس في المؤتمر القومي الثاني لشباب كردستان الحكومة الاتحادية " بمحاولة توريط الكرد بقضية نائب رئيس الجمهورية المطلوب للقضاء طارق الهاشمي عبر اقتراح تسهيل تهريبه من الاقليم من خلال تقديم تسهيلات للهاشمي لكي يهرب إلى خارج البلاد" ، مبيناً " إن رد الاقليم كان واضحا باننا لسنا مهربين ولن نقبل بهذا الامر"،مضيفاً ان " اخلاق الكرد لا تسمح بتسليم طارق الهاشمي وعندما جاء للاقليم جاء للاجتماع مع رئيس الجمهورية جلال طالباني وبعدها حصلت المشكلة" ، داعياً الى "حل قضيته سياسيا عبر الرئاسات الثلاث".


وأضاف الزيدي " كما ان اعلان الاقليم بعدم التزامه بالقرارات الاتحادية كالعقود النفطية هو امر ايضاً مدعاة للقلق ونسأل هنا حكومة كردستان هل هي مع النظام الفيدرالي ضمن الدولة والحكم الاتحادي والقوانين التي تنظم علاقتهما ام ماذا ؟" مؤكداً ان " على كل سياسي ان يتحلى بالصبر والحكمة والهدوء على الاقل في هذه الفترة التي ستعقد القمة العربية في بغداد والتي نعتقد انها ستكون انعطافة كبيرة في تأريخ العراق ويتطلع اليها جميع الشعب العراقي في فتح آفاق جديدة بمختلف المجالات السياسية والامنية الاقتصادةة والثقافية وغيرها ".


وكان بارزاني قد ذكر كلمته بالمؤتمر المذكور ان " عقود الإقليم النفطية غير مخالفة للدستور، وأن الإقليم سيستمر في سياسته ولن يغيرها وان على العالم ان يعرف بانه لا يوجد عقد واحد من عقود النفط المبرمة من قبل الإقليم مع الشركات النفطية العالمية مخالفا للدستور" مبينا ان " المشكلة ليست كون أن هناك مخالفة للدستور أو عدمه، بل أنهم لا يريدون تطور كردستان،ونحن سنستمر في سياساتنا، ونحن ملتزمون بالدستور" .


ويدور الخلاف بين أربيل وبغداد على 41 عقدا نفطياً وقعتها حكومة الاقليم منذ عام 2007 ولغاية الان وترى الحكومة المركزية في بغداد ان اي عقد نفطي يجب ان يتم بموافقتها و رفض اقليم كردستان مؤخرا مسودة لقانون النفط والغاز أقرتها الحكومة العراقية وأرسلتها إلى مجلس النواب
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/16 12:25  تحديث: 2012/3/16 12:25
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
مغزى "كركوك" في محاكمة الهاشمي!
-------------------------------------

كركوك تلك المدينة العراقية التي تجلس على بركان الثروات والأزمات، تلك المدينة التي يقف عند بابها العراق مذبوحا أو خالدا، تلك المدينة التي على مضجعها صراعا خفيا "محليا وعربيا وإقليميا ودوليا"، تلك المدينة التي يتصارع على بيع شرفها لفيف من السماسرة من عراقيين وعرب وأجانب!ز
أنها كركوك التي يريد تكريدها وسلخها كل من "البرزاني والطالباني" أي يريدان سلخها عن تاريخها العراقي العربي، وعن ملامحها التركمانية العراقية وجعلها كردية وبالقوة، أي يريدان السطو على ثرواتها ليوزعانها على اللوبيات الصهيونية التي وقفت ورائهما حتى أوصلتهما الى تمزيق العراق وأستكراده، فهي حرب قذرة يخوضها هؤلاء وبالدسائس وبجميع الأسلحة ومهما كنت خستها!.
فالحرب الدائرة بعد سقوط نظام صدام حسين في العراق هي من أجل سلخ وتكريد كركوك ،أي أن جميع التفجيرات والاختراقات الأمنية والتخريبية في العراق هدفها أضعاف العراق وتشتيت شمل العرب العراقيين لكي تسهل عملية سلخ كركوك وتكريدها ،ومن ثم توزيع ثرواتها على دول وبمقدمتها إسرائيل وتركيا مقابل حماية دويلة كردستان التي يراد لها أن تكون أقوى من العراق، هذه هي الحقيقة كلها والتي هدد ويهدد برزاني وطالباني وغيرهما بالحرب والقتال...فهل سألهما الساسة الشيعة والسنة: تقاتلون من؟ الجواب: كلا، لأنهم خائفون من الأكراد بل متورطون في مخططات الأكراد، ولكن هناك أستثناء بين هؤلاء الساسة الذين رفضوا بيع ضمائرهم وهم الذين يراهن عليهم الشعب العراقي.
ولقد جاءت قضية طارق الهاشمي مسمارا في نعش عراقية وعروبة كركوك، أي يحاول الأكراد اللعب على قضية الهاشمي لابتزاز العاصمة بغداد ورئيس حكومتها، ناهيك عن قضايا وملفات أخرى أستغلها الأكراد الذين يهيمنون على مفاصل الدولة العراقية، فأن الأصوات التي تنادي بنقل محاكمة واستجواب الهاشمي الى كركوك هي أصوات يحركها الأكراد وتحديدا "لوبي البرزاني + لوبي الطالباني" لكي تتجسد استراتيجية الأكراد التي تقول أن كركوك ليست عربية، وحتى ليست عراقية وأنها كردية محتلة!!!، و لو عرجنا تصريحات الطالباني التي يتعمد أطلاقها بين الحين والأخر ليثقف الناس والرأي العام بأن كردستان دولة منفصلة ومستقلة ،عندما قال وباستمرار" العلاقة بين كردستان والعراق، وأني سأغادر كردستان الى العراق وبالعكس". الخ من التصريحات المتعمدة، فعن أي شراكة يتكلم هؤلاء وشركائهم الشيعة والسنة؟.
بالمختصر :
أن نقل محاكمة الهاشمي الى كركوك يعني أغلاق ملف كركوك وللأبد على أنها ليست عراقية وأنها ليست عربية، بل هي كردية وخاضعة للأكراد وتابعة لكردستان، وتجسد أن كردستان دولة مستقلة ومجاورة للعراق!!
وهذا هو الهدف النفسي والاستراتيجي من وراء المطالبة بنقل محاكمة الهاشمي الى كركوك، وأن هناك قادة شيعة وسنة يعرفون ذلك ،ولكنهم لا يجرؤون على الاعتراض لأنهم أما من المتورطين بملفات خطرة و مشينة وهي بحوزة الأكراد ،أو أنهم يخافون من الكواتم الكردية التي تملأ العاصمة بغداد والمنطقة الخضراء وحتى داخل مجلس الوزراء، أو أنهم طابور خامس كردي داخل الحكومة العراقية وفي البرلمان وداخل العملية السياسية، أو أنهم جبناء فاقدين للشجاعة والوطنية وللعهد مع العراقيين.
ولن يتم أنفاذ كركوك إلا عندما تولد حركات وأحزاب وشخصيات وطنية رافضة للمحاصصة ولجميع الطبخات التوافقية التي اخترقت الدستور بأوامر كردية، والرافضة لسلطة المافيات السياسية التي سلطتها أميركا وبريطانيا وإسرائيل على رقاب العراقيين، ورافضة لهيمنة الأكراد على القرار السياسي والأمني والدبلوماسي في العراق..
وأن هذه الحركات باتت تتبلور وخصوصا بعد رحيل المحتل وننصحها بالتحالف فيما بينها لتصبح قوة لا يمكن تجاوزها، لكي تكون هي الرافعة لأنقاذ العراق والعراقيين وأسقاط مخططات التقسيم والتكريد والسلخ الجغرافي والسياسي!

القوة الثالثة
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/16 12:18  تحديث: 2012/3/16 12:18
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
عبد الاله النائلي:بارزاني يحاول تأجيج الموقف..و"يقوي"اربيل على حساب بغداد

التاريخ : الجمعة 16-03-2012

أتهم عضو ائتلاف دولة القانون النائب عن/التحالف الوطني/ عبدالاله النائلي، رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني بأنه يحاول تأجيج الموقف السياسي ويقوي اربيل على حساب بغداد، والحصول على مزيد من الصلاحيات.
وقال النائلي في تصريح (للوكالة الاخبارية للانباء) اليوم الجمعة: إن كلام بارزاني حول العاصمة بغداد، يرأد بها تأجيج المواقف خصوصا بما يتعلق بعقود النفط وقضية طارق الهاشمي، وان تصريحاته كانت مخالفة للدستور، مبيناً: أن مسألة النفط أقرت في الموازنة الاتحادية بأن يصدرالاقايم (175) الف برميل يوميا، الا انه لم يقوم بذلك، وان الدستور نص على ان النفط ملك للشعب العراقي، ولا يجوز للاقليم استغلال العقود النفطية مع الدول.
واشار النائب عن دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي الى : إن ملف طارق الهاشمي قضائي وتصريحات البارزاني مرفوضه جملا وتفصيلاً وفيها أبعاد سياسية ، مفسراً ان كلام رئيس الاقليم يدل على محاولته "تقوية" الاقليم على حساب الحكومة الاتحادية للحصول على المزيد من الصلاحيات.
هذا جدد امس الخميس رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني رفضه تسليم طارق الهاشمي، محذراً من التجاوز على حقوق الكرد.
وقال بارزاني في كلمة له في المؤتمر الاول لشبيبة كردستان حضرته(الوكالة الاخبارية للانباء): إن أخلاق حكومة وشعب كردستان لاتسمح بتسليم الهاشمي الذي جاء لعقد الاجتماع مع رئيس الجمهورية جلال طالباني، لتتخذ حكومة بغداد هذا الاجراءات بحقه ولتحدث المشكلة .
وأضاف بارزاني: أن الهاشمي لا يزال نائبا لرئيس الجمهورية، ولايمكن انكار ذلك، قانونياً وادارياً، وستبقى كردستان الملاذ الامن له، ودعا بارزاني لحل قضية الهاشمي عبر الرئاسات الثلاث، متهماً الحكومة الاتحادية بمحاولة توريط الكرد بقضية الهاشمي عبر اقتراح تقدمه به حكومة المالكي بتسهيل تهريبه من الاقليم.
واشار الى: أن الحكومة الاتحادية جاءت نتيجة تضحيات شعب كردستان منذ محاربتهم للنظام السابق حتى هذه اللحظات، والان تحاول ان تكون جسر للوصول الى مبتغاها من خلال الكرد.
وقال :هناك فاشلون في بغدادلم يقدموا للعراق ما نقدمه لشعبنا بكردستان ويريدوننا ان نكون مثلهم ، ويحاولون وضع العقبات أمام الربيع الاقتصادي للاقليم ،من خلال عرقلة واثاء المشاكل الاقتصادية من خلال العقود النفطية، مؤكداً إن عقود الإقليم النفطية قانونية وغير مخالفة للدستور، و سيستمر الإقليم في سياسته ولن يغيرها، محذراً من التجاوز على الحقوق الكردية او الاساءة لهم.
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/16 11:03  تحديث: 2012/3/16 11:03
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
من اعطى الحق للحكومة باعطائ 17 % من نفط البصرة الى البرزاني والطالباني ؟؟ اهل البصرة غير راضيين بذلك وتخرج مظاهرات عارمة خلال الاسبوع القادم ؟؟؟ البرزاني ارهابي ويجب ان يحاكم على قتلة الجيش العراقي في السبيعنيات والثمانيات والتسعينات ؟؟ واللة لو كان الحكم بيد السنة لضربوا الاكراد لكن الشيعة جبناء ولا يستطيعوا فعل شي ؟؟ على الحكومة ان ترضي اهل البصرة ان ترجع الميزان كما كان على عهد النظام البائد المالكي يشتري رضا الاكراد بفلوس البصرة ؟؟؟خلي الاكراد ينفصلون ما اننريدهم على اساس البصرة تنحلب لو كان هذا النفط في اربييل راح ينطية لاهل البصرة لو كان في الانبار راح ينطون لاهل البصرة
نطالب المالكي باعادة القسمة من جدييد والا اهل البصرة لن يسكتوا ؟؟؟
اربع ملايين بصري ما يعادل ثلاث محافظات كردية
البصرة تأخذ مليار والاكراد 17 مليار انعل ابو هيييج حكومة مال مضاريط ؟؟

رجاء استاذ كرييم انشر كافي مدارات خواطر
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/16 10:27  تحديث: 2012/3/16 10:27
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
إذا أتتك شهادة من ناقص ...فهي تعني بأني قاتل00000000000000000000000000000000000000000000000
الهاشمي: موقف البارزاني مشرف وسأغادر بشكل مؤقت كنائب لرئيس الجمهورية إذا اضطررت

الجمعة 16 آذار 2012
بغداد
اعتبر نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي، الجمعة، تصريحات رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني الذي رفض تسليمه للحكومة المركزية موقفا مشرف"، مؤكدا أنه لن يغادر العراق الا بشكل مؤقت ضمن مسؤولياته كنائب لرئيس الجمهورية إذا اضطر لذلك.

وقال طارق الهاشمي في بيان صدر عن مكتبه المؤقت في إقليم كردستان وتلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إنه "ليس جديداً أن يؤكد رئيس الإقليم نيابة عن الأشقاء الكرد الموقف المبدئي المشرف الذي أعلنه منذ البداية في تعامله مع أزمة سياسية مفتعلة لا يرى حلاً لها إلا من خلال الجهد السياسي"، مؤكدا أن البارزاني أصاب كبد الحقيقة".

وكان رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، أكد أمس الخميس، (15 آذار 2012)، رفضه تسليم الهاشمي المطلوب قضائياً للحكومة العراقية، وفيما جدد دعوته لحل قضيته سياسياً عبر الرئاسات الثلاث، اتهم الحكومة المركزية بمحاولة توريط الكرد بقضية الهاشمي عبر "اقتراح تسهيل تهريبه" من الإقليم.

وأضاف الهاشمي مخاطبا الشعب العراقي بجميع مكوناته وأطيافه أنه "مهما تعاظمت الخطوب فسابقى على ارض العراق ولن أغادره إلا مؤقتاً ومتى نشأت الحاجة لذلك في إطار منصب ومسؤولياتي كنائب لرئيس الجمهورية"، موضحاً أنه "في هذه الأحوال لابد من الإعلان عن ذلك في بيان رسمي يصدر في حينها".

واعتبر الهاشمي أن "المشكلة لن تحل بمغادرتي ارض العراق بعد أن أصبحت رمزاً وطنياً للمظلومية التي يتعرض لها الملايين من أبناء شعبنا الصابر"، مؤكداً أن "الحل الحقيقي يكمن في تعديل المسار وإيقاف مسلسل الظلم واحترام حقوق الإنسان ومكافحة الفقر ومحاربة الفساد وتحسين ظروف الحياة ونبذ التمييز ووضع المواطن المناسب في المكان المناسب وحصر القرار الوطني بأيدي العراقيين من خلال التصدي للتدخل الأجنبي في الشأن الداخلي والإصلاح وليس المكابرة والإصرار على الخطأ".

ويقيم الهاشمي في إقليم كردستان العراق منذ أن عرضت وزارة الداخلية في (19 كانون الأول 2011) اعترافات مجموعة من أفراد حمايته بشأن قيامهم بأعمال عنف بأوامر منه، في حين أكد رئيس الجمهورية جلال الطالباني في (24 كانون الأول 2011) أن الهاشمي يتواجد بضيافته وسيمثل أمام القضاء في أي وقت ومكان داخل العراق.

واتهم الهاشمي في (20 شباط 2012) الحكومة بتحويل قضايا سجلت ضد مجهول لاتهامه بها، مهدداً باللجوء إلى المجتمع الدولي بكل أبعاده في حال كان رد مجلس القضاء الأعلى سلبياً تجاه طلب نقل قضيته إلى كركوك، وفند ما عرضه القضاء بشأن تورط عناصر حمايته بأعمال عنف، فيما اعتبر مجلس القضاء الأعلى، تلك الاتهامات دليلاً على عجزه عن الدفاع عن نفسه، ولفت إلى أن غياب الأخير عن جلسات محاكمته يفقده حق الدفاع عن نفسه ويؤدي إلى حكمه غيابياً، معتبراً أن المحكمة لا تنتظر "هارباً".

وأعلن مجلس القضاء الأعلى، في (21 شباط 2012)، عن إحالة قضية الهاشمي إلى المحكمة الجنائية المركزية في الكرخ، مؤكداً أنه تم تحديد الثالث من أيار المقبل موعداً لمحاكمته غيابياً، فيما أشار إلى أنه لا يمكن التكهن بالحكم وهو متروك للمحكمة.

يذكر أن وزارة الداخلية أعلنت في (30 كانون الثاني 2012)، عن اعتقال 16 شخصاً من حماية الهاشمي، مؤكدة أن المعتقلين متهمون بتنفيذ عمليات اغتيال ضد ضباط وقضاة، من بينهم عضو محكمة التمييز نجم عبد الواحد الطالباني في العام 2010 شمال بغداد، فيما أكدت في (11 شباط 2012) حصولها على اعترافات من احد معاوني نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي بأنه ينشط مع حزب البعث بقيادة الهاشمي.
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/16 10:14  تحديث: 2012/3/16 10:14
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
جرائم الأكراد ضد الاشوريين في العراق

http://www.youtube.com/watch?v=BePAA26IG-E

اثوري عراقي
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/16 10:11  تحديث: 2012/3/16 10:11
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
انا مع الاخ نصير في كل ماقاله وكذلك استطيع ان اضيف واطلب من كل ام واخت وزوجة وابناء الشهداء الذين سقطوا في ارض الشمال الحبيب على يد هؤلاء المجرمين بتقديم شكوى الى المحاكم لكي يحاكموا كما حوكم صدام المجرم لانهم كانوا يعتبرون كل عسري مهما كان في ارض الشماع هو مجرم وقد قتل كثير من الابرياء وهم لا حوله لهم ولا قوه وانا شاهدت وسمعت كثير من الحالات في شقلاوه وكلي علي بيك وكذلك في زاويته وسميل حيث كانو قطاعي طرق ويقتلون الابطال بدم بارد كما يفعل اراذل القاعده هذه الايام واطالب الحكومه الموقره بطرد جميع النواب الكرد من بغدادلان لهم اليد في كثير من العمليات الارهابيه
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/16 8:31  تحديث: 2012/3/16 15:50
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
نعم جورج بوش كوردى ونفتخر به ويشرفه ان يلبس الشروال ياسيد البيضانى على الاقل لدينا شروال يستر عوراتنا ولكن انتم ......اقرا كتب التاريخ .
**********
.........
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/16 7:40  تحديث: 2012/3/16 7:40
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
kaf yrid ythum bagdad ilkordistan
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/16 3:57  تحديث: 2012/3/16 3:57
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
ان من هرب الهاشمي هو جلال طلباني بحجة ان لديه اجتماع مع نوابه , وكانت الخطة ان يذهب الهاشمي بحجة الاجتماع ومن ثم يقوم بارزاني وطالباني بحجزه لابتزاز الشيعة والسنة بنفس الوقت ومن يدفع تكون له رجحان الكفة , ولكن مرور الوقت ووعي رئيس الوزراء لم يحقق لهم ماكانوا يتوقعونه , بل كشفهم وورطهم حتى انهم باتوا لا يستطيعون تسليمه ولا تهريبه ولا الاحتفاظ به , لذلك بدأوا يلقون التهم على المالكي , الحل فقط سيكون عن طريق اعطاء الاكراد دولتهم التي طالما هددوا ولا زالوا يهددون بها , بل واعطائهم امل بأن كركوك ستكون لهم وقطع ميزانية 17% وطرد نوابهم من بغداد وكذلك جلال ليعود للقتال مع مسعود على رئاسة الاقليم وسنرى ماذا سيقول علاوي والهاشمي عن كركوك وايضا تركا , حينها سيقول الاكراد لا نريد دولة ولا بطيخ.
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/16 0:29  تحديث: 2012/3/16 0:29
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
حول مجزرة بشت آشان / سيدي الرئيس..لم نستطع نسيان الجريمة ...
------------------------------
بقلم : نصيـر عـواد

عندما يتبادل الضحية والجلاد مواقعهما فإن الخاسر الكبير من عملية التبادل تلك هم الضحايا الذين دفعوا حياتهم ثمنا لقناعاتهم الفكرية ومواقفهم الوطنية. فهؤلاء الذين تبادلوا الأدوار أنساهم البساط الأحمر أنهم كلما بالغوا في تجاهل وتناسي ما جرى في "بشت أشان" عام 1983 فإن ذلك سيعطي الحادثة بعدا أسطوريا وتراثيا تردده القصائد والأغاني والذاكرات ثم تنتهي إلى أن تكون "الحادثة" عصية على النسيان.ونحن هنا لا نتفاصح فالحكاية يعرفها الجميع، حكاية عشرات الشهداء من أنصار الحزب الشيوعي العراقي الذين تعرضوا للخيانة والإبادة عندما كانوا يزينون مقراتهم الغافية على سفح جبل قنديل في قرى (بولي،أشقولكه،كاسكان،بشت أشان)ويتدربون على الأغاني والرقصات تحضيرا للاحتفال بالأول من أيار العيد العالمي للعمال،وهذه الجريمة ارتبطت بسيرة "رئيسنا المنتخب " السيد جلال الطالباني في لحظة من لحظات تحالفاته التاريخية مع الديكتاتور صدام حسين.ولا نريد في هذا المقال السريع أن نتعرض للأساليب التي قتل فيها الأسرى والجرحى والنساء فهي مؤلمة لنا نحن رفاق وأصدقاء وعائلات الشهداء بقدر ما هي مخجلة للاتحاد الوطني الكردستاني"أوك" بقيادة الرئيس جلال الطالباني،حتى أمست لطخة لا لون لها في تاريخه.

على العموم فإن التاريخ ليس مفرحا للذين تبادلوا المواقع والأدوار ووضعوا ذاكرتهم على الرف وكلفوا مستشاريهم وكتابهم المأجورين بالرد والتسفيه والتبرير لما حدث للضحايا قرب جبل قنديل، لأن ذلك غالبا ما يضعهم في المكان الخطأ ويجعلهم في عملية ترقيع مستمر لشقوق وثقوب لا يكف أصحاب الحق من صنعها في ثوب الكذب.فنحن "ذوي الشهداء" لا نبحث عن فرقعات إعلامية ولا نميل إلى خلط الأوراق ولا نقيس جريمة بأخرى ولا تشغلنا القبل والعناق والمجاملات بين القادة ولا نردد مصطلحات مستهلكة من قبيل"اقتتال الأخوة،والخطأ الذي تحول إلى جريمة"التي ترددها أحزابنا الخربة.ولكننا ببساطة نطالب بحقوقنا في فتح ملف الجريمة أمام القضاء العراقي وتوضيح الحقائق واعتبار أبناءنا شهداء الوطن.فالحزن الذي أصابنا في مقتل أخوتنا ورفاقنا تحول بعد ربع قرن إلى مرارة وغصة نتيجة استهتار القوى الوطنية العراقية بحياة الشهداء وذويهم ورفاقهم.بل أننا ربع قرن نرى ونسمع هذه الأحزاب وهي تتسمى باسم الشهداء وتتستر بدمائهم وتجمع التبرعات باسمهم ولكن ذوي الشهداء غرباء لا يعرفون ماذا يجري من حولهم،والمؤلم أنهم "الأحزاب"يطالبون ذوي الشهداء بالتبرع للشهداء،والأكثر إيلاما من ذلك هو إحساسنا نحن ذوي الشهداء بأن أحزابنا السياسية غير مرتاحة أو مطمئنة من حضورنا ومطالبنا المحرجة لها أمام أصدقاءها.

المضحك أن الرئيس العراقي جلال الطالباني يتذكر مع الرئيس الإيراني (كما صرح هو) في زيارة الأخير إلى العراق أيام النضال ضد الديكتاتورية البعثية، ثم تكر الجوقة في اليوم التالي مرددة تفاصيل المآثر والبطولات التي خطها السيد الرئيس أيام مقارعته للديكتاتور صدام حسين ولكن لا ذاكرة الرئيس العراقي تفطن ولا أبواقه ومستشاريه يتذكرون أو يتوقفون ولو بشكل عابر عند الضحايا الذين قتلوا بأوامر مباشرة من السيد الرئيس.المستشارون بنظاراتهم السميكة وكلماتهم الرصينة يريدون أقناعنا بأن يزيد بن معاوية أبن أبي سفيان قد اجتهد في قتل الحسين بن علي بن أبي طالب للحفاظ على بيضة الإسلام ولكنه قد أخطأ في اجتهاده فتحق له حسنة واحدة فقط،وإن الظروف النضالية في عراق الثمانينيات من القرن الماضي استوجبت تكتيكات وسياسات من لدن قيادة "أوك" ورئيسها جلال الطالباني أعطت تأثيرات جانبية سالت فيها دماء بريئة كان لابد منها للحفاظ على بيضة الحركة التحررية الكردية!!! ولكن نحن الذين عرفنا الجريمة عن قرب وشهدنا تفاصيلها في قرية"بشت أشان" أدركنا أن الأمر أبعد من "اقتتال الأخوة"ولمسنا في ممارسات الضحية جلادا صغيرا لا يكف عن الأحلام والطموحات والأطماع ونرى اليوم بعد ربع قرن على المجزرة أن مام جلال الطالباني ومستشاريه الجدد كانوا على دراية بجسامة ما حدث بقرية " بشت أشان" في الأول من أيار عام 1983 ولذلك سيحاولون في قادم الأعوام طرد " المتطرفين والعاطلين" من ذكرياتهم وإخراجهم من الأحزاب ومن الأمكنة التي احتضنت الحوادث والشهداء،وحتى حرث القبور وحذف الأسماء من الكتب،وإن تطلب الأمر فغسل العقول وتغييب الأجساد وإعادة كتابة التاريخ بما ينسجم وثوبهم الجديد. هل هذا الذي نقول سبق أن مارسه الجلاد "صدام حسين" ضد معارضيه وضحاياه،وهل أن الضحية "مام جلال" قادرة على ممارسة أفعال جلادها مع إضافة خلطة من الشعر والعلاقات والذكريات والمصطلحات اليسارية ؟.

إن صفة المناضل أو الأستاذ أو الرئيس أو "مام جلال" لن تغير من حقيقة ما جرى في عيد العمال العالمي عام 1983،بعد أن أمست مجزرة "بشت أشان" حكاية الأموات والأحياء. المجزرة وبسبب طبيعتها وقسوة تفاصيلها تحولت بعد أعوام على تنفيذها إلى معاناة وأفكار ومواقف ومزايدات عند هذا الطرف أو ذاك.فهي عند عائلات الشهداء ورفاقهم وأصدقائهم تحولت إلى معاناة وذكريات تلهيهم ما تبقى لهم من أعوام يستذكرونها في الأول من أيار من كل عام ويوقدون لها الشموع والذكريات والمعاناة والقصص,وعند المؤرخين تحولت إلى مشهد عميق ومتداخل يمثل اضطراب التاريخ السياسي العراقي في الربع الأخير من القرن الماضي،وعند الحزب الشيوعي العراقي تحولت إلى صفحة مثل باقي الصفحات التي تروي "تاريخه النضالي " يلجأ إليها عند الحاجة، وعند الاتحاد الوطني الكردستاني ما زالت مجزرة"بشت أشان"صفحة بطولة لا ينبغي تلويثها أو مراجعتها أو انتقادها وأنها في أسوء الأحوال من إفرازات النضال المسلح التي تصنع أخطاء تشبه الجرائم. والمحزن أن أهلنا بالعراق لم يستطيعوا في البداية استيعاب حقيقة ما حدث عند سفح قنديل،وسارعوا في اليوم الثاني لسقوط الصنم إلى إطلاق أسماء شهداءهم على الساحات والشوارع وإقامة الندوات والمعارض للاحتفاء بالشهداء من دون أن يعرفوا أن "رئيسهم المنتخب" الذي لوثوا من أجله سباباتهم بالبنفسج هو مهندس الجريمة البشعة التي قطعت فيها أصابع الشهيدة أحلام"عميدة عذيبي" وقتل فيها الرفيق تيسر بعد أسره جريحا، وتركت عشرات الجثث في العراء تنهشها الذئاب ولم يسمح للفلاحين بدفنها. بالمناسبة مستشارو السيد الرئيس فاتهم تسويق هذه المكرمة فمن النادر أن تجد رئيس دولة يصدر الأوامر بقتل مواطنيه من المناضلين والشرفاء ثم يسمح بإطلاق أسماءهم على الساحات والشوارع،بل لمن لا يعرف "مام جلال" فأنه قادر حتى على حضور المهرجانات والأمسيات التي تؤبن هؤلاء الشهداء وتستذكر بطولاتهم ثم ذرف دمعتين إن تطلب الأمر ذلك،فنحن بعد دخول الأمريكان وتكاثر الذباب اختلطت علينا المفاهيم وأصبحنا لا نرى الخيط الفاصل بين الشجاعة وبين الوقاحة.فالسيد الرئيس ابن المعارضة العراقية البار على امتداد القرن العشرين ويدرك ميل المناضلين إلى التاريخ والشهداء فيعطيهم على قدر طيبتهم من الكلمات والوعود ويلقي بضعة مقاطع من قصيدة الجواهري"أخي جعفر" إن تطلب الأمر ولكن لو تجرأ أهالي الشهداء على المطالبة بحقوقهم في فتح ملف الجريمة فأنهم سيواجهون بدزينة من العراقيل والتبريرات وستبقى مطالباتهم ومعاملاتهم تدور في أروقة الدولة إلى يوم قيام الدولة الكردية،والسبب ليس بخل السيد الرئيس أو إنكاره لحقوق الشهداء ولكن السبب هو الخوف من الاعتراف الضمني بمسؤليته عن الجريمة،وهو الذي صدع رؤوسنا بحكاية معارضته لقانون الإعدام وعدم توقيعه على قرار إعدام أبو الليثين. وأي متابع للتصريحات الخارجة عن حكومة أقليم كردستان سيدرك بسهولة الفارق بين خطاب الحزب الدموقراطي الكردستاني بزعامة مسعود البارزاني الذي يجهر بحقوق الشهداء الأنصار من أين ما قدموا وإلى أي حزب انتموا وبين خطاب الاتحاد الوطني الكردستاني بقيادة السيد الرئيس جلال الطالباني الصامت والمداري والمعرقل لتلك الحقوق.ومن يدري فقد يتحول "مام جلال"في قادم الأعوام للمطالبة بحقوق الشهداء أو يتراجع "مسعود البارزاني" عن مواقفه،فالأحزاب الكردية غير مستقرة وقادتها يخفون ذلك بكثرة القبل والعناق والابتسامات البلهاء ولكن قد تكون جريمة ثأر عشائرية على أطراف سوران أو ضياع بغل في بهدنان كاف لإشعال حرب جديدة وتغير سياسات الأحزاب وتحالفاتها.

إن تجاهل مجزرة "بشت أشان" على افتراض غباء وتخلف الآخرين أو ضعف ذاكرتهم،سيؤدي إلى ردود أفعال سياسية وروايات شفاهية وتحليلات ومواقف على غير ما يشتهي رئيسنا المنتخب.فأحداث "بشت أشان" تزداد وضوحا كلما ابتعدت في الزمن،وتظهر على الدوام وثائق ومذكرات وكتابات تفسر ما استعصى فهمه زمن وقوع المجزرة.ناهيك عن أن شهود الحادثة ورفاقهم الذين قاتلوا معهم ما زالوا بخير،وهم رواتها الأوائل وشهودها الحقيقيون حتى بعد ربع قرن على وقوعها.
البريد الإلكتروني: nassarawad_288@hotmail.com
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/15 22:14  تحديث: 2012/3/15 22:14
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
من أوراق طاهر الحبّوش
1 / مسعود البرزاني

http://www.iraqipa.net/08-2011/10-20/a8_19Aug2011.htm
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/15 21:59  تحديث: 2012/3/15 21:59
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
بسبب نضال الشعب الكوردى عرب العراق جاءوا للحكم ولولا ذالك لكنتوا عبيد صدام الى الابد
------
اي مو جورج بوش كردي او يلبس شروال كوم ابو الهوة
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/15 21:15  تحديث: 2012/3/15 21:36
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
ماهو الجديد الم يعترف الارهابين قبل الهاشمي انهم يبيعون سيارات الشرط والجيش في دوالة كاك مسغود واذا سلم الهاشمي سوف يكشف الاوراق القديمه والجديدة خلوه مستورة يموعدين وشكرا
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/15 21:01  تحديث: 2012/3/15 21:01
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
http://www.youtube.com/watch?v=i7N8ji6VQE8
بالفديو \
تعاون مسعور البار.زاني مع مخابرات المقبور صدام
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/15 20:52  تحديث: 2012/3/15 20:52
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
لقد فضحكم البرزاني يازواج

-----
الزواج معروفين ونص نكات الدنيا عليهم حتى المصريين يكولون متسكردنيش
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/15 20:39  تحديث: 2012/3/15 20:39
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
اخلاقك لاتسمح انت وليس اخلاق الكردالابطال الذين لن يقبلو ان تدنس ارظهم الطاهره حثاله من المجرمين الجبناء القتله هل تريد ان نذكرك من استدعى صدام لقتل الكرد هل نسيت لكن الشعب الكردي لاينسى انت فقط بالاسم برزاني
والبرزاني الخالد منك براء
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/15 20:26  تحديث: 2012/3/15 20:26
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
طاح حظكم ياشيعة تنطون نفطكم للي يحمي كتال ابناءكم وين اهل العشاير
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/15 20:21  تحديث: 2012/3/15 20:21
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
هههههههههههه,,,,,عفية




مسئول كلش جبير
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/15 20:18  تحديث: 2012/3/15 20:18
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
على القضاء العراقي أن يصدر أمر إلقاء قبض بحق المدعو مسعود برزاني والمدعو جلال طالباني لإيوائهما إرهابيا هاربا من وجه العدالة
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/15 20:06  تحديث: 2012/3/15 20:06
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
اين رجولتك وتقاليدك وبطولاتك من القصف التركي يارجل من ورق
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/15 18:48  تحديث: 2012/3/15 18:48
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
بسبب نضال الشعب الكوردى عرب العراق جاءوا للحكم ولولا ذالك لكنتوا عبيد صدام الى الابد . يالله شوفونا نضالاتكم ومعارككم فى جبهات القتال ضد صدام كم دبابه كسرتم كم جندى صدامى قتلتم خلال اربعون سنة فى اى موقعة جابهتم مع القوات الصدامية حتى تفتخرون بحكومتكم الطائفية ,جميع نضالاتكم تتكون من مجموعة متشرزمة مختبئبن فى قم وطهران وجئتم على السلطة على سفرة جاهزة ،انتم لم تتطلقوا طلقة واحدة بحاتكم ضد القوات الصدامية ، متاكد لاينشر التعليق
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/15 18:33  تحديث: 2012/3/15 18:33
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
استاذ مسعود
اذا انتم ليس مهربين لعد من سرق الاسلحةالشقيلة والبنى
التحنية للوزارات وهربها الى ايران اليس اكرادا
واتحداك انتقول لا
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/15 17:47  تحديث: 2012/3/15 17:47
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
كاكا مسعود : حدث في مثل هذا اليوم 31 أب 1996
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

فاصل موسيقي وأغنية: وأغنية حميد منصور (هذا الشعب بأسمك نصره منصور الراية تحييك.. يهتف من زاخو للبصرة يا صدام الله يخليك)


أنتهى الفاصل الموسيقي

المذيع: أعزائي المشاهدين.. هذه حلقة خاصة من مدينة أربيل العراقية.. لنعيد معكم ذكريات حصلت في مثل هذا اليوم.وكانت هذه الأغنية هي التي كتبها مسعود بازاني في رسالة إستغاثة بعثها إلى صدام حسين مؤكدا عراقية الشمال العراقي.

كان العراق في ذلك الوقت يعيش تحت حصار قاس، وكانت تلك من أشد سنوات الحصار ألماً على العراقيين، وكان الإحباط واليأس قد فعل فعله في نفوس العراقيين والجيش العراقي.. (شريط يظهر سوق الشورجة وقطع سريع إلى عوائل عراقية تقف في طابور طويل امام وكيل للمواد الغذائية لإستلام الحصة.. ثم قطع سريع إلى جندي عراقي يلبس بسطالا ممزقا وهو يركض خلف سيارة في كراج النهضة).

وكان الدكتاتور الطاغية صدام حسين يريد أي شيء لكي يعيد الأمل إلى نفوس الشعب العراقي وفي قوات الجيش العراقي بعد أن صار التذمر علنا بين الناس رغم بطش الأمن والمخابرات العراقية.. وفي تلك الأيام كانت الخلافات الدموية بين عصابات جلال طالباني (الرئيس الحالي للعراق) وبين عصابات بيشمركة مسعود بارزاني (همينة رئيس بس في أربيل) وكانت تتصارع بينها بشراسة بسبب الخلاف على تقاسم الواردات من نقطة إبراهيم الخليل الحدودية بين تركيا والعراق.. فقد سيطرت قوات مسعود على تلك النقطة وأخذت كل الدخل وذلك بالإتفاق مع الجانب التركي الذي كان دوره في تلك الفترة (ولا يزال) دورا براغماتيا في التعامل مع الاكراد على خلفية المنفعة الإقتصادية. (شريط يظهر جانبا من القتال على أطراف مدينة أربيل.. ثم قطع سريع على طريق مزدحم بالشاحنات التركية تنتظر الأذن بالدخول والمرور من نقطة إبراهين الخليل الحدودية).

فلم يجد جلال طالباني والمقرب من إيران غير اللجوء إلى القيادة الإيرانية لطلب المساعدة والدعم اللوجستي والعسكري لمساعدته في دخول مدينة أربيل وتأديب جلال وأخذ الوارد بالقوة.. وكانت القيادة الإيرانية عند حسن ظن جلال (لقطة تظهر إجتماعا بين جلال طالباني وهاشمي رفسنجاني).. وجاء الدعم الإيراني سريعا إلى درجة أن مسعود تفأجأ بأصوات المدافع على أطراف مصيف صلاح الدين.. فأطلق نداءاً عاجلا إلى صدام حسين (مع أغنية حميد منصور) وشيّمه وهو المعروف عنه غبائه العشائري والبدوي، وأنتخى مسعود بصدام لنجدته وأطلق صيحته المشهورة (وا كاكا صداماه).. ولأنه خاف من أن النداء لن يصل إلى بغداد فقد أستطاع أن يغادر أربيل ويتوجه إلى بغداد حتى يركع عند قدمي صدام حسين طالبا النجدة (لقطة يظهر مسعود بارزاني يقبّل كتف صدام حسين ويظهر العلم العراقي بنجومه الثلاث خلف صدام حسين.. ثم لقطة لإجتماع القيادة العامة للقوات المسلحة العراقية.. وعلي حسن المجيد الكيمياوي جالس على يمين صدام حسين).

وجد صدام حسين ذلك النداء فرصة ذهبية له ولقيادته لبث الروح من جديد في المؤسسة العسكرية العراقية وإزالة حالة الإحباط واليأس من نفوس الشعب العراقي بسبب الحصار. فصدر بيان عن ذلك الإجتماع بالموافقة على إغاثة الملهوف مسعود بارزاني ونصرته ضد عدوه جلال طالباني (والذي كان مستثناة من أي بيان عفو رئاسي لخيانته.. وهو الوحيد الذي ظل مستثنيا من كل بيانات العفو) وتوجهت القوات العراقية من قواعدها في كركوك وتكريت والموصل باتجاه المدن العراقية في شمال الوطن (لقطة تظهر الدبابات العراقية وهي تحمل العلم العراقي بنجومه الثلاث) ولم تمض غير ساعات حتى دخلت القوات العراقية مدينة أربيل وسط إحتفالات شعبية بهزيمة جلال .. وأستثمر الجيش تقدمه بإتجاه السليمانية ولكن جاء أمر بالتريث والإنسحاب بعد أن لوحت أمريكا بضربة جوية ضد الجيش العراقي.

وأرتفعت الأعلام العراقية (بنجومها الثلاث) فوق المباني الحكومية في أربيل وإجتمع مسعود بارزاني مع قائد الحرس الجمهوري الملكف بالعملية وقبّل يديه بل أنه فعل أكثر من ذلك في روايات عديدة. (لقطة تظهر الجنود العراقيون وهم يمزقون الأعلام الحزبية العائدة للإتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني وأعلام دولة مهاباد الكردية الإيرانية ويرفعون أعلاما عراقية بنجومها الثلاث عند كل مبنى.. وتظهر لقطة مقربة بسطال جندي عراقي يقف على علم دولة مهاباد وتحت العلم صورة رجل غير واضحة المعالم .


وبيان من القيادة العامة للقوات المسلحة العراقية من بغداد.. والمذيع مقداد مراد يقرأ البيان بحماسة كبيرة (الله أكبر.. الله أكبر.. لترقص أزهار النرجس في أربيل لتعانق سعف النخيل في البصرة) ولقطة تظهر البصرة ونخيل البصرة ثم قطع مباشر إلى زهور نرجس برية في مصايف صلاح الدين.


كل هذا حدث في عملية (آب المتوكل على الله) والذي قادها وأشرف عليها الغبي صدام حسين لنجدة مسعود بارزاني نكاية بغريمه جلال المدعوم من إيران.. ولكن.. هل حفظ مسعود ذلك الجميل للجيش العراقي؟



لنقرا في مذكرات بول بريمر (عامي في العراق) أن حل الجيش العراقي وإلغائه جاء بطلب مباشر من مسعود بارزاني.. لأنه كان يعلم لو أن الجيش ظل على حاله فأن حلمه في رفع علم دولة مهاباد مرة أخرى فوق مبان أربيل لن يتحقق.. ثم بطلب من جلال لأنه أراد ان يمسح تاريخ ذلك الذل من ذاكرته.. ولكن ذاكرة الشعوب تظل حية متقدة كلما مرت الذكرى. بل أن مسعود قد أصرّ على ان يزيل النجوم الثلاثة من العلم العراقي لأن ذلك العلم يذكره بركوعه تحت قدمي الطاغية صدام حسين متوسلا النجدة منه، وقد نجح مسعود في ذلك، ولكن ظل ذلك العلم في ذاكرة العراقيين ولن يستطيع مسعود ان يزيل الذاكرة العراقية (ولقطة تظهر العلم العراقي الجديد)


وتنتهي الحلقة بأغنية سعدون جابر (لا تعاشر البذات وما له تالي.. مثل إللي يرد الماي وكفه خالي).

كناس بن فرناس
kannas555@yahoo.com
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/15 17:13  تحديث: 2012/3/15 17:13
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
لقد فضحكم البرزاني يازواج
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/15 17:05  تحديث: 2012/3/15 17:11
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
مسعود اكبر عبد وجبان للاقوى منه.انه امر الاميركان والاترك والسعودية وليس له الا الطاعة ,ولو قالت له اميركا القي القبض عليه وارسله للمالكي بصندوق السيارة الخلفي لفعل ذلك
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/15 16:41  تحديث: 2012/3/15 16:45
 رد: لشباب كردستان في مدينة اربيل
نعم هذه حقيقه فمسعود لن يهرب المجرمين بل ياؤيهم وفرق كبير بين تهريب مجرم وبين ان تخبئه عندك انها ايام يامسعور البارزاني ايام ليس الا وتنتظرك ايام سوداء حالكه بعون الله لن تنجو فافعالك شنيعه كافعال حبيبك صدام
أكتب رد

محتوى شبابيك

جميع الحقوق محفوظة لموقع شبابيك المنوع

Powerd by shababek.de