تسجيل الدخول
اسم المستخدم :

كلمة المرور :

تذكرني



كلمة المرور مفقودة؟

اشترك الآن !
من متواجد الآن
14 متواجد (14 في الاخبار)

عضو: 0
زائر: 14

المزيد
أهم الاخبار
 

الخبر السابق الخبر التالي صفحة الطباعة ارسل هذا الخبر الى صديق انشئ كتاب الكتروني من هذه المقالة

شبابيك : الكوردستاني: بغداد انفقت400 مليار دولار ولم تقدم شيئاً لمواطنيها .
المرسل في 2012/3/21 16:09:13 ( 2097 القراء )

الكوردستاني: بغداد انفقت400 مليار دولار ولم تقدم شيئاً لمواطنيها .

شفق نيوز/ كشف التحالف الكوردستاني، الاربعاء، عن ان الحكومة الاتحادية انفقت ما مجموعه 400 مليار دولار من خلال الموازنة العامة للخمس سنوات المنصرمة ولم "تقدم شيئاً" للعراقيين، مشيراً الى ان حكومة اقليم كوردستان استطاعت بـ"امكانيتها المتواضعة ان ترتقي بمستوى حياة المواطنين" في الاقليم.

وقال عضو التحالف الكوردستاني فرهاد اتروشي لـ"شفق نيوز" ان "حكومة بغداد انفقت 400 دولار، هي مجموع الموازنات للاعوام الخمسة المنصرمة ولم تقدم شيئاً للعراقيين".
واوضح ان "الخدمات في بغداد واغلب المحافظات مازالت متردية، واهمها ملف الكهرباء، وفي التربية والتعليم، وكذلك في مجال الصحة، فاين ذهبت 20 مليار دولار انفقت على قطاع الكهرباء والمواطن ما زال محروماً منها ؟"
ويؤكد خبراء اقتصاديون ان الميزانية العراقية لعام 1012 التي تبلغ 100 مليار دولار هي الميزانية الخامسة على التوالي التي تشهد تصاعدا طرديا بالايرادات النفطية والتي تعدُّ المصدر الوحيد تقريبا للعوائد المالية للدولة العراقية.
واشار اتروشي إلى أن "حكومة اقليم كوردستان بامكانيتها المالية المتواضعة استطاعت ان تقدم حياةً جيدة للمواطنين، ولا نقول بمستوى الطموح، مضيفاً "استطاع الاقليم ان ينتج ما مقداره 1500 ميغا واط من الكهرباء ، اي ما يؤمن 20 ساعة في اليوم".
يشار الى ان حصة اقليم كوردستان من الموازنة العراقية العامة تبلغ 17%، ويتكون الاقليم من ثلاث محافظات هي اربيل والسليمانية ومحافظة دهوك.
يذكر ان اللجنة المالية في مجلس النواب طالبت، في وقت سابق، الحكومة العراقية بتقديم حساباتها الختامية التي لم يطلع عليها المجلس منذ عام 2003، مبينةً ان الاصرار الحكومي على عدم اطلاع مجلس النواب والرأي العام على هذه الحسابات فتح الابواب واسعة امام الفساد الاداري والمالي

التقييم: 0.00 (0 اصوات) - قيم هذا الخبر -
الخبر السابق الخبر التالي صفحة الطباعة ارسل هذا الخبر الى صديق انشئ كتاب الكتروني من هذه المقالة


ادرج هذه المقالة في المواقع التالية

                   

 
التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع
الكاتب الموضوع
زائر
بتاريخ: 2012/3/23 23:24  تحديث: 2012/3/23 23:24
 رد: الكوردستاني: بغداد انفقت400 مليار دولار ولم تقدم شيئا...
منين ما ملتي غرفتي كلها حراميه






الذيب
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/22 15:28  تحديث: 2012/3/22 15:43
 رد: الكوردستاني: بغداد انفقت400 مليار دولار ولم تقدم شيئا...
أخبار ذات صلة,,,,,, التي تلفق الكلام وتقول ان المالكي قد اسر للضباط السنة انه سوف يضرب الاكراد بال F16 ادري هية هيته خو مو هيته,, والجدير بالذكر ان (اخبار ذات الصلة) المزعومة هي نفسها وكالة (جوة اللحاف) لصاحبها المجرم المهزوم حارث الضاري
عمار
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/22 12:08  تحديث: 2012/3/22 12:08
 رد: الكوردستاني: بغداد انفقت400 مليار دولار ولم تقدم شيئا...
كشف مصدر مقرب من التحالف الكردستاني لوكالة أنباء شط العرب سبب غضب رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني من الحكومة المركزية و شخص رئيس الوزراء ، بأن سببه كان وصول معلومات دقيقة تفيد بان في اجتماع خاص مع كبار قادة الجيش العراقي تكلم المالكي ضد ما سماه بتجاوزات الكرد و رد عليه القادة العسكريين ( الذين اكثرهم مشمولين بالاجتثاث و قد تم استثناءهم خلافا للقانون من قبل المالكي شخصيا ) "نحن مستعدون لتنفيذ اوامرك في سحقهم."

وأضاف المصدر ان رئيس الوزراء و القائد العام للقوات المسلحة اجابهم "يجب الانتظار لوصول التعزيزات العسكرية كالـ اف 16 و ماشاكل" ، الامر الذي سبب انفعالا كبيرا لدي القادة الكرد بعد تسريب هذا الخبر .

و تؤكد اوساط مطلعة ان هناك مخطط خبيث يرمي لضرب الشيعة و الكرد من قبل القادة البعثيين في الجيش العراقي و ان المالكي يقع ضحية هذا المخطط الغاشم و ضحية غروره المتصاعد.

وكان رئيس إقليم كردستان ذكر في خطاب له بمناسبة أعياد نوروز "الكل يدرك ما الدور الذي أداه البيشمركه على مستوى عموم العراق، ولكن الآن ينظرون الى البيشمركه نظرة العدو، وإنهم في السنوات الخمس والست الماضية نهبوا حتى الميزانية المخصصة للبيشمركه ولا يسمحون بإرسالها الى كوردستان. والأسوأ من ذلك؛ ان هذه الثلة تنتظر حصولها على الطائرات المقاتلة من طراز ف16كي تجرب حظها مجددا مع البيشمركه. إنهم بهذه العقلية يحكمون العراق!." في دلالة على ما قاله المصدر لوكالتنا .

وتساءل البارزاني في الكلمة ذاتها عن مبررات "تشكيل جيش مليوني يكون ولاؤه لشخص واحد، فمتى حصل وفي أي بقعة من العالم يوجد هناك شخص يجمع في يديه مناصب مثل القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع ووزير الداخلية ورئيس المخابرات ورئيس مجلس الأمن القومي".


أخبار ذات صلة
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/22 10:16  تحديث: 2012/3/22 10:16
 رد: الكوردستاني: بغداد انفقت400 مليار دولار ولم تقدم شيئا...
النائب فرهود الاتروشي اقول لك شيء لعله لم تسمع به او اذا سمعت به فانك تغض الطرف عنه اني قبل ايام سمعت ان احد الاكراد هنا في كندا ياخذ راتب من حكومةكردستانراتب 500 دولار امريكي من الميزانيه التي تسال عنها وبالتاكيد الاف الاكراد الذين يعيشون خارج العراق انهم ياخذون رواتب من الحكومه التي تسال اين تذهب اموالهم ؟داعيك عن رواتب الوزراء الاكراد من رئيس الجمهوريه وحماياته وسفراته خارج العراق وزيباري وحماياته واربعين نائب كردي اخر ورواتب البيشمركه وتاخذون 17% بالمئه من ميزانية الحكومه المركزيه وايراداة المخافر الحدوديه وتهريب النفط الى دول الجوار انتم المستفاد الاول من العراق عمرتم الشمال باموال الجنوب وسيادة البرزاني لم يرضى ويهدد بالانفصال عن العراق .احمدوا الله واثنوا عليه لانه سياتي اليوم الذي ستندمون عليه اذا جاء غضب الله عليكم وستلعنكم الاجيال كما لعنة عاد وثمود. ابن العراق المهجر من 1991
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/22 8:36  تحديث: 2012/3/22 8:36
 رد: الكوردستاني: بغداد انفقت400 مليار دولار ولم تقدم شيئا...
تصريح الاتروشي يكشف تواطيء العصابات الكردية مع السعودية وقطر ضد العراق,,,,,,
----------
وقال الاتروشي، في تصريح لوكالة {الفرات نيوز} إن "هناك محاولات جادة من البعض لتشويه صورة الاقليم ورئيسه منها اتهام مسعود بارزاني، بعرقلة انعقاد القمة العربية في بغداد"، مضيفا إن "بارزاني لو كان فعلا يريد عرقلة القمة لطلب من( خاله )وزير الخارجية هوشيار زيباري، أن يذهب الى السعوديين والكويتيين وغيرهم لالغاء القمة!!!<(((شنو هالميانة)))؟؟>، او يطلب من نائب رئيس الوزراء روز شاويس أن يسعى ايضا لذلك"!!!.
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/22 6:03  تحديث: 2012/3/22 7:18
 رد: الكوردستاني: بغداد انفقت400 مليار دولار ولم تقدم شيئا...
الى السيد المحترم كاتب المقال ، من بديهيات كتابه المقالات او العواميد او ماشابه ذلك هو الحياديه في الطرح والتجرد الاني من الأيدلوجيات التي تعتقد بها ، فمن الأجدر بك عند كتابتك ان تنتقد التصريح الكردي لما يحمل من نوايا سيئه باعتقادك ولكنك في نفس الوقت يجب ان تذكر بان المليارات لم يجني منها ابناء الشعب اي شي سوا حكومات طائفيه وخراب ودمار وكواتم وقتل وذبح ( ومجاري طايفه) لاسيما في مناطق ابناء الملحه اللذين أوصلوا المالكي وربعه الى سده الحكم . الكتابه ياسيدي مسؤليه أخلاقية كبيره كما هي مسؤليه الطبيب تجاه مرضاه فان كنت عاجزا عن معالجه نفسك وامراضك الداخليه فلا تكتب وتفسد عقول القراء بانحيازاتك لطرف ما بسبب الماده او العقيده او ماشابه ذلك فتلك الامور يمكنك مناقشتها في منزلك ومع افراد أسرتك ولا يجب ان تخرج هذه الأفكار حتى الى ( باب الحوش) خوفا من انتشارها في الدربونه
**********
اخي العزيز
البعض تعود على امور لايمكن الخلاص منها...
يعني اذا قلت ان الكورد فقط هم الذين ضحوا وان المالكي كان يبيع ركي بسوريا ولم يكن مناظل..وانه كان حافي وان البرزاني المليونير هو من يحق له العيش والحكم..وان الاكراد يجب ان ينفصلوا بدوله وان النفط يجب ان ياخذوه معهم وان الاستاذ نيجرفان البرزاني هو بروفيسور وليس خريج متوسطة.. وان عمار هو الذي حرر العمارة والبصرة..وان مقتدى هو الذي حرر العراق من الاحتلال البعثي البعثسلفي ..وان طارق الهاشمي بريئ وعدنان الدليمي مظلوم..وان من يفجر السيارات ويقتل بالكواتم هو ايران وعملائها يقصدون الشيعة...يعني ان الشيعي هو الذي يقتل نفسه...وان الذي لازال يحكم منذ 19 سنة في محافظة اعلنها امارة له ولاتباعه وعائلته هو اكبر ديمقراطي..اما الذي انتخبه الشعب فهو دكتاتور ولا يبني مدارس التي وزير تربيتها ليس صفوي بل طائفي وان وزارة الدفاع التي رئيس اركانها كردي ويتبع قوميته في التفكير والمنهج وضباطها المنتشرين في جسد الدولة هم ضباط صدام جاؤا الى المنصب بحكم المحاصصة والفرض لاعلاقة لهم بمايحصل....سوف احصل على رضاك ومديحك بانني اعلامي محترم ومهني...
الساكت عن الحق شيطان اخرس..ومن راي منكم منكرا فليغيره بيده وان لم يستطع فبلسانه......
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/22 0:06  تحديث: 2012/3/22 7:19
 رد: الكوردستاني: بغداد انفقت400 مليار دولار ولم تقدم شيئا...
زمان خلاكم تحچون يا منافقين. اطلعوا على مليارات مسعود و على مليارات كاكه جلال الي سرقوها من قوت الشعب العراقي. قبل كنتوا تنافقوا الى ابن ام الرجوله صبحه واليوم الى ابن اللبنانيه والبيعار ابن الحكيم والمنغولي. والآن تردون دوله ان شاء ماتخلصون من تركيا ولا من ايران ولا من سوريا .....
اكره الأكراد لأنهم منافقين
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/21 22:39  تحديث: 2012/3/21 22:50
 رد: الكوردستاني: بغداد انفقت400 مليار دولار ولم تقدم شيئا...
اريد اقتصادي شريف وفاهم يحسبنا اشكد دخلنا فلوس من بيع النفط لان ماعدنا لاصناعه ولازراعه وشكد انباك واشكد انصرف شو ياهو اللي يطلع يحجي بالمليارات مو ملايين-مو الكاوليه- الدخل اشكد فهمونا لان واحد من يحسب الفلوس اللي انسرقت يطلع اقتصاد العراق اقوى اقتصاد بالعالم علما ان اقتصاد العراق عاوي ومعتمد على النفطات-واذا يكدر بطريقه يحسبنا اشكد سرق النشال القجقجي مسعود وغريمه الجحش يكلك ثروتهم لاتعد ولاتحصى الله لايوفقهم اذا ولوا مايرحمون-مارق قلب اعجمي على عربي قط ورب الكعبه-حديث شريف

تاجر جلودي واويه وتماسيح
***********
اسال أي عراقي الان كم تملك زوجته من ذهب وكم سيارة وكم من الدفاتر يملك..وهو يعطيك الجواب...بعد ان كان المال بيد صدام وعدي وقصي ولم تسالهم يوما اين ذهبت مليارات العراق..الان الناس يقبضون رواتب تصل الى الف دولار بالمتوسط في كل عائلة ..وكان راتبهم 3 دولارات ويضعون شريط اغنية عبدالحلم حافظ..احلم بيك ياموز ويا صابون يا معجون اسنان..والباقي انته تعرفه...
المشكلة ان الارهاب نجح في ابعاد الشركات العالمية من المساهمة في اعادة اعمار العراق...وشركاتنا المحلية لايمكن لها ان تفعل ذلك لانها بصراحة كانت مملوكة من الدولة السابقة وجميع مدرائها ومهندسيها بعثيين هربوا خارج البلاد...وما تبجح البعض بالازدهار الا لانه معفي من ضريبة دم الارهاب البعثي الذي طال كل شبر من العراق ماعدا مناطق في شمال العراق تاوي الارهابيين والقتلة قادة الارهاب...
المال موجود ولكن الامان مفقود بسبب العنصرية الطائفية
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/21 21:28  تحديث: 2012/3/21 21:32
 رد: الكوردستاني: بغداد انفقت400 مليار دولار ولم تقدم شيئا...
جميع محطات الكهرباء وحتى التحويلية منها تم قصفها بقنابل تسمى الشبكة..حيث تم تدميرها بالكامل..الجسور الطرق الشوارع..حتى مجاري المياه تدمرت بفعل حروب ابن صبحة..الا المناطق الكردية حيث كانت محمية من دول التحالف..وفي هذه الاثناء قام قجقجية الاكراد بتفكيك وسرقة وتهريب مايمكن تهريبه الى ايران وتركيا..حتى ما سرقه جيش صدام من الكويت ايضا تم تهريبه الى الاقليم او ايران...ويقول فرهود الاتروشي اين ذهبت الاموال...عجبي
سوادي
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/21 20:49  تحديث: 2012/3/21 21:29
 رد: الكوردستاني: بغداد انفقت400 مليار دولار ولم تقدم شيئا...
3 ملايين وسبعمائة الف كردي ياخذون مبلغ متواضع قدره 17 مليار دولار سنويا من خزينة الدولة..زائدا راتب فرهود الاتروشي ورواتب وحمايات 40 نائب كردي ورئيس ونائب رئيس برلمان ورئيس وزراء..وموارد التهريب للنفط العراقي..والاكراد لايستوردون نفط ولابانزين ولاكاز..ولا ارهاب ولا هاشمي ولاعلاوي عندهم ..ويكول متواضعه
***********************************
وبغداد تدفع رواتب البيشمرگة وسفرات طالباني
وميزانية الاقليم لهذا العام 20 مليار دولار لثلاثه ملايين كردي فقط
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/21 20:03  تحديث: 2012/3/21 20:03
 رد: الكوردستاني: بغداد انفقت400 مليار دولار ولم تقدم شيئا...
التفجيرات الارهابية وتصريحات برزاني محاولة لاجهاض جنين القمة العربية في بغداد
*******************************
رسالة اعداء العراق الى مؤتمر القمة العربية المزمع عقده في بغداد تفجيرات ارهابية تعصف في مدن عراقية قبل انعاقد القمة ... ربما تكون الرسالة ضمن البريد الارهابي العادي والمستمر للشعب العراقي ... ولكنها وقوعها قُبيل انعقاد القمة يأتي بمثابة رسالة معنونة للزعماء العرب ... وقد يكون بعض الزعماء شارك بكتابتها والتوقيع عليها . ولم تأتِ تصريحات مسعود برزاني المخالفة للدستور والقوانين العراقية ... حول قضية نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي في هذا الوقت صدفة ... ولا دعما للهاشمي المتهم بالارهاب ... ولا محاولة للتقرّب من القائمة العراقية – العدو اللدود لبرزاني – ولا انتصارا للاعراف والاخلاق الكردية التي تحدث عنها برزاني ... لان الاخير لا يحمل ولا يمثل الاخلاق الكردية ... فهو من انتصر بصدام حسين على ابناء جلدته من الكرد وقتل الالاف منهم في اربيل والسليمانية ... مطلع عقد التسيعينات من القرن المنصرم ... أي انه لا يمتلك اخلاقا كردية او غير كردية ... وهو لا يعترف ولا يعمل بالدستور العراقي ... ولا يسمح للجيش العراقي ولا للشرطة الفيدرالية بالدخول الى الاقليم ولا يستجيب للقضاء الفدرالي ... مع انه نفسه هو من فرض الفدرالية على بلد لم يكن يوما من الايام دولا مستقلة ... انها تصريحات محسوبة جيدا من قبل رجل لئيم تفرد بحكم اقليم كردستان لسنوات طوال وهو يبحث عن سُبل تسمح له بالبقاء والتفرد بالحكم الى الابد . وتأتي تصريحاته الاخيرة بهدف محدد ومقصود وهو افشال القمة العربية التي لا يريدها برزاني في بغداد بحكم نزعته الدكتاتورية العنصرية مع انها قمة عربية برآسة وادرة كردية ... اذ ان من سيرأس القمة العربية في بغداد هو الرئيس جلال طلباني ومن حضّر لها ويدير اعمالها هو وزير الخارجية هوشيار زيباري ووكلاهما كرديان وان لم يكونا من فصيلة برزاني ولا يشتركان معه في عقليته ونهجه الدكتاتوري ... نجح برزاني في اللعب على القائمة العراقية من خلال نغمة عدم تسليم الهاشمي للقضاء العراقي ومن خلال أظهار عداءه للمالكي - خصم العراقية السياسي - ... وقد غض اعضاء القائمة العراقية الطرف عن حقيقة ان برزاني هو الخصم الاول لهم على الساحة السياسية بحكم قضايا الاراضي المتنازع عليها ... واستقلال الاقليم ... والتحالف مع الجنوب على حساب حقوق عرب الشمال .
ان برزاني عمل ويعمل مع الاسرائيلين والامريكان وحتى الاتراك بكل طاقاته من اجل بقائه رئيسا للاقليم ... وهو ليس كرديا وطنيا ... ولا عراقيا وطنيا ... بل ... هو دكتاتور يستخدم العنصرية من اجل ادامة حكمه ... وهذا ما تشهد به مسيرته السياسية الحافلة بالعنصرية والتمسك بالسطة باية وسيلة متاحة . وبعد ان شعر البرزاني بعجز القائمة العراقية عن افشال انعقاد القمة في بغداد وتخلي حلفاء القائمة العرب عنها تحت الضغط الامريكي ... بعد ان ادرك هذه الحقيقة وبات يرى قرب انعقاد القمة اراد تفجير الوضع داخل البلاد من خلال تجاوزه على الدستور والقضاء وتنصيب نفسه قاضيا في قضية الهاشمي ... لقد فعل كل هذا من اجل ان يُحدث صراعا مصيريا داخل العراق يعتقد انه سيعطل به القمة او على الاقل سيضرب قاعدتها في بغداد ويقلل من اهميتها ... انه يعرف تماما ان عودة العراق الى الحاضنة العربية تضعف من فرص استمراره في حكم الاقليم واللعب بمصير العراق وفق الاجندة الاسرائيلية التي يشاركه فيها بعض العرب مثل زعيم الكتائب اللبناية سمير جعجع صاحب مذابح صبرا وشاتيلا والذي استقبله برزاني في الاقليم دون علم وموافقة حكومة المركز. ان برزاني يدرك جيدا ان حكومة عراقية تحظى بدعم عربي لا يمكن ان يفرض عليها اجندته لان الدول العربية ستستخدم نفوذها الاقليمي والدولي وامكانياتها لصالح عراق موحد قوي لا يخدم ابدا مصالح برزاني الشخصية. ان الرجل يبحث عن مصالحه الشخصية والاسرية على حساب الكرد خاصة والعراقيين عامة . فهل تنجح رصاصاته بأصأبة او اجهاض جنين القمة العربية التي تتمخض به بغداد ؟ ولن استبعد ابدا ان يعلن برواني استقلال اقليم كردستان قبل انعقاد القمة بايام او ساعات في محاولة اخيرة منه لافشال انعقادها في بغداد ..

محيي المسعودي
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/21 19:33  تحديث: 2012/3/21 21:32
 رد: الكوردستاني: بغداد انفقت400 مليار دولار ولم تقدم شيئا...
والدليل اغلب الاكراد خارج العراق واغلبهم يعملون بالتهريب واريد اطرح سوال بالله يا جماعة شنو الدي قدمه الاكراد لللانسانية ممكن احد يجاوب اجوز اني غلطان
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/21 17:49  تحديث: 2012/3/21 17:49
 رد: الكوردستاني: بغداد انفقت400 مليار دولار ولم تقدم شيئا...
ساساة الكورد منافقين وكذابين من مسعور الى فرهاد حتى نيجرفان اما عن ال400 مليار ولار وان صحت الروايه الكورديه المزعومه فنصفها او اقل قليلا ذهب في جيوب الكورد
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/21 16:50  تحديث: 2012/3/21 16:50
 رد: الكوردستاني: بغداد انفقت400 مليار دولار ولم تقدم شيئا...
صدقوني كل هولاء الساسة (من كل الطوائف) فشلة فشلة فشلة...و يقتاتون من خلال قشمرة المواطن بخلق أعداء وهميين. البارزاني يريد ان ينسى الشعب الكوردي قضايا الفساد بالأقليم فيقوم برمي التهم على حكومة بغداد. و المالكي قبل عامين فقط كان يكيل التهم طول الوقت لسوريا و الأن لا يتكلم على سوريا فوجد من الأكراد قضية يلهي فيها الرأي العام. حتى قضية أعتقال الهاشمي قضية كلاوات فالهاشمي كان محاصرا لأيام في منزله بالمنطقة الخضراء وفجاءة استقل طيارة و هرب بها الى كوردستان. هل كا المالكي بهذا الغشم ليعتقد ان سفر الهاشمي بطلب من الطالباني هي فعلا زيارة قصيرة وسيعود؟ رجاءا ايها العراقيين كفا غشما و غباءا هولاء الساسة فشلة مثل الطاغية السابق الذي كان يتحجج بتحرير فلسطين و قتال الصهاينة...كلها افلام هندية وهدفهم اطالة عمرهم على الكراسي. دوروا على كهرباء على خدمات على مدارس نظيفة يداومون بيها اولادكم على جامعات حديثة يداومون بيها شبابكم. فلوسكم كلها دا تروح رواتب و مصاريف خماية الى سياسيين و برلمانيين في قمة الفشل لم يتخذوا قرارا واحدا منذ اشهر. مدنكم جايفة و تفح منها رائحة القاذورات و اطفالكم يلعبون بالمياه القذرة. اين الحياة الكريمة التي حلم بها العراقيون طول سنوات الطاغية العجاف؟
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/21 16:37  تحديث: 2012/3/21 16:37
 رد: الكوردستاني: بغداد انفقت400 مليار دولار ولم تقدم شيئا...
تقريرأمريكي : ثروة البرزاني (12) مليار دولار.. وثروة طالباني (4) مليار دولار
-----------------------------------
يقول الباحث الأميركي البروفيسور مايكل روبن الذي درس في جامعة السليمانية قبل غزو العراق، ثم عمل مستشارا كبيرا لبريمر وقوات الاحتلال:
إن رئيس (إقليم كردستان مسعود البرزاني) ليس هو الشخص الذي تراه واشنطن مناسباً للتحالف معه طويلاً، فهي تنظر إليه على أنه يميل إلى الاستبداد وهو دكتاتور الأكراد.
ولم يكن؛ لا البرزاني ولا الطالباني من الديمقراطيين. فخلال السنوات 1994-1997 انتهك كلا الزعيمين بشكل كبير حقوق الإنسان في الحرب الأهلية التي خاضها أتباعهما، والتي يصح أن نسمّيها حرب السليمانية-أربيل، فمعارضوهما اختفوا، وأمر كل من الطالباني والبرزاني تنفيذ إعدامات عاجلة لسجنائهما من الطرفين اضافة الى عرب وتركمان.
ويقدر ناشطون كرد في المناطق التي يسيطر عليها الزعيمان الكرديان- بأن هناك (3000) سجين كردي لم يأت لهم أي ذكر حتى الآن في سجلات الطرفين، وهم مجهولو المصير تماماً من قبل عوائلهم التي تعرف فقط أنهم كانوا أسرى لدى الطرف الكردي الآخر خلال الحرب التي كانت دائرة لسنوات بين الحزبين المتحالفين اليوم، فيما تـُروى تفاصيل بشعة عن أعمال إجرامية نفذها الطرفان بقطع آذان الأسرى وثقب رؤوسهم وتعذيبهم بطرق مختلفة لأغراض الترهيب والانتقام.
وتشدد منظمات إقليمية لحقوق الإنسان على أن الزعماء السياسيين فى كردستان يمنعون عملية دفاع حقوقية من قبل العوائل التي فقدت أبناءها. وخلال محاكمة صدام سنة،2006 قابل العديد من الأكراد المثقفين وأساتذة الجامعات والمعلمين بكثير من السخرية تفاصيل تلك المحاكمات التي تجاهلت الجرائم التي ارتكبتها القيادات الكردية التي تحاكم صدام إلا أنها ارتكبت كل جرائمه ما عدا أنها لم تستخدم الكيماوي ضد شعبها الكردي...
توزيع المكاسب والمناصب
وإن كان العراق قد تغيّر، فكردستان العراق هي التي لم تتغير. فبعد احتلال العراق، قال الكثيرون من الأكراد إن إقليمهم الكردي سوف يتحرر ويتحول نحو الديمقراطية على الطريقة التي جرت في مناطق العراق الأخرى، ولكن أن يبقى على حالتة الدكتاتورية، فهذا ما لم يكن متوقعا. وبدلاً من أن يحدث ذلك فإن الإدارة الأميركية عظـّمت القيادة الكردية الدكتاتورية وصار البرزاني يفرض سيطرته المطلقة الشخصية على دهوك وأربيل، مقابل سيطرة الطالباني على السليمانية. ويؤكد روبين اعتماد الحزبين الكرديين الحاكمين على سيطرة العوائل العشائرية الكبيرة.
والبرزاني عين ابن أخيه نيجرفان البرزاني رئيساً للوزراء ، كما خصص ابنه ذا الـ (35) عاماً لإدارة المخابرات الكردية المحلية. ويسيطر أقرباؤه الآخرون على شركة التليفون الإقليمية، والصحف، ووسائل الإعلام.
ومن المعروف أن هيرو خانم زوجة الطالباني تدير محطة فضائية محلية. وأحد أبنائهما يدير عمليات مخابرات الاتحاد الوطني، بينما يمثل ابنهما الآخر الحكومة المحلية في كردستان بواشنطن، أي أنه سفيرها هناك تقريباً.
وعندما جاء الوقت لتوزيع الحقائب الوزارية في بغداد، فإن كلا من الزعيمين الكرديين رجع إلى عائلته؛ فـالبرزاني أعطى إلى خاله حقيبة وزارة الخارجية، بينما أعطى الطالباني نسيباً له وزارة المياه والمصادر، كما عيّن نسيباً لزوجته سفيراً في الصين. وبالنسبة لـ الطالبانى فإنه يعدهما محترفين في وظيفتيهما، ومؤهلين لهما.
ويسيطر البرزاني والطالباني على الشركات الخاصة، وبعضها يعود لأقربائهما والأخرى لمسؤولين في حزبيهما السياسيين. والطالباني بصفته رئيساً لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني حوّل أراضي الدولة إلى ملكية خاصة للاستفادة من أرباحها. وفي واحدة من الحالات المستمرة حتى الآن، فإنه يستخدم نوكان(nokan)وهو اسم لتكتل رجال الأعمال في حزبه، كوسيط لـرحيل اللاجئين من الأرض التي يرغب الطالبانى في السيطرة عليها ومنحها كجزء من رعايته لأعضاء حزبه.
ومعروف أن كلا الحزبين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني يسيطران على القضاء، ولا يستطيع لا اللاجئون ولا المواطنون العاديون استخدام أية وسيلة لاستئناف قرارات القضاء أو الاعتراض.
وفي النتيجة يزداد الفقراء في كردستان كلما أثرى عدد من العوائل المحظوظة أو العوائل المناضلة التي لا يمكن أن يستمر حظها في البحبوحة ما لم تستمر الوقائع اليومية لـ -الوصاية على العقول والقلوب والأفئدة- وأيضا حسابات البنوك والجيوب أي بإحصاء الأنفاس على الناس لكي يخرجوا على قواعد الحكم المستنسخة.
مليارديرات!!!!!!
وأثناء زيارات روتينية إلى ســجون كردستان، اكتشف مراقبو حقوق إنسان مستقلون أن هناك رجال أعمال معتقلين بدون تهم محددة. ويقولون إنهم سجنوا بأمر أحد أبناء البرزاني بسبب رفضهم شراكات مع رجال أعمال من العائلة البرزانية.
ويقول التقرير إنّ ثروتي كل من البرزاني والطالباني قد زادتا على (12) مليار دولار، و(4) مليار دولار على التوالي. وفي الوقت الذي يتصارع فيه أعضاء القيادات السياسية على المكاسب التي يجنونها من وراء مناصبهم، فإنّهم باتوا يخلطون بين مالية أحزابهم ومالية الحكومة الإقليمية الكردية وبين مالياتهم الخاصة.
وعملياً لا فرق حتى عند البرزاني أو الطالباني بين حساباتهم الفردية وحسابات أحزابهم أو حسابات حكومة كردستان. فـ البرزاني مثلاً حول المصيف العام في (سره ره ش) إلى الاستخدام الشخصي، فيما راح كثيرون من أفراد عائلته ووزرائه، يبنون قصوراً ملكية الطراز على أرض تابعة للأملاك العامة قريبة من المصيف.
مستر (10%)
وكشفت مفاوضات النفط الأخيرة التشوّهات الخطيرة في المجالات السياسية والاقتصادية التي يعاني منها أكراد العراق من دون أن يستطيعوا فعل شيء نتيجة تعسف الحكومة الإقليمية.
فشركات النفط للاستكشاف والتطوير في أربيل وفي دهوك، تـُجْبَر على أن تكون شريكة في السر وبصمت مطبق مع طرف يحدده البرزاني.والتهريب للنفط ومشتقاته يجري علنا وامام الملا, ويقول عدد من المسؤولين المطلعين على مفاوضات النفط إن أشخاصاً لهم علاقة وثيقة بالبرزاني كانوا قد طلبوا ما يصل الى (10%) من واردات النفط المستقبلية تذهب لحساب البرزاني و(10%) أخرى تذهب لحساب حزبه السياسي.
وأن الخزينة العامة لحكومة كردستان المحلية تشكل اهتماماً ثانوياً حتى لو كان النفط -نظرياً- لكامل منطقة كردستان، وليس لخزينة العراق. ومثل هذا التضارب فى المصالح ليس جديداً.
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/21 16:33  تحديث: 2012/3/21 16:33
 رد: الكوردستاني: بغداد انفقت400 مليار دولار ولم تقدم شيئا...
الاخوة الكرام جميعا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اريج من ذوي الاختصاص ان يشرحوا لي على العنوان التالي رجاء..هل وردات كردستان العراق تاتي اولا الى بغداد ثم توزع على الاقليم ام تصب مباشرة في ميزانية الاقليم دون تدخل بغداد او المركز....
ارجو من افادتي بشكل علمي مع جزيل الشكر والامتنان

المراسلة على العنوان التالي
ali.alathary@yahoo.com ياليت بالتفصيل ارجوكم
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/3/21 16:27  تحديث: 2012/3/21 16:27
 رد: الكوردستاني: بغداد انفقت400 مليار دولار ولم تقدم شيئا...
3 ملايين وسبعمائة الف كردي ياخذون مبلغ متواضع قدره 17 مليار دولار سنويا من خزينة الدولة..زائدا راتب فرهود الاتروشي ورواتب وحمايات 40 نائب كردي ورئيس ونائب رئيس برلمان ورئيس وزراء..وموارد التهريب للنفط العراقي..والاكراد لايستوردون نفط ولابانزين ولاكاز..ولا ارهاب ولا هاشمي ولاعلاوي عندهم ..ويكول متواضعه
أكتب رد

محتوى شبابيك

جميع الحقوق محفوظة لموقع شبابيك المنوع

Powerd by shababek.de