تسجيل الدخول
اسم المستخدم :

كلمة المرور :

تذكرني



كلمة المرور مفقودة؟

اشترك الآن !
من متواجد الآن
12 متواجد (12 في الاخبار)

عضو: 0
زائر: 12

المزيد
أهم الاخبار
 

الخبر السابق الخبر التالي صفحة الطباعة ارسل هذا الخبر الى صديق انشئ كتاب الكتروني من هذه المقالة

شبابيك : قرار المحكمة العليا الهولندية بخصوص اللاجئين العراقين الذين أغلقت ملفاتهم‏
المرسل في 2012/5/3 5:39:36 ( 2444 القراء )

قرار المحكمة العليا الهولندية بخصوص اللاجئين العراقين الذين أغلقت ملفاتهم‏

فاضل الحسوني
الأخوة والأخوات
بعد التحية
طيا أبعث لكم قرار المحكمة العليا الهولندية الصادر في ١٣ أبريل الماضي والذي أقر مايلي
١- عدم ترحيل اللا جئين العراقيين الذين أغلقت ملفاتهم الى العراق أعتبارا من ١٥ ذار الماضي وذلك لعدم أستقبال العراق لأي لاجيء من دون وثائق سفر عراقية صادرة من الحكومة العراقية أو السفارات العراقية في خارج العراق

٢- أخراج اللاجئين العراقيين من السجون الهولندية الخاصة بالتسفير وذلك نتيجة لعدم أمكانية ترحيل هؤلاء اللا جئين.
٣-منظمة الهجرة العالمية لاتستطيع ترحيل اللا جئين العراقيين الا أذا توفر اللا جىء على وثيقة سفر عراقية


Afdeling bestuursrecht van de Raad van State

(mrs. Lubberdink, Altena, Verheij)

13 april 2012, 201201305/1/V3

[Irak; bewaring; IOM; zicht op uitzetting]

Uit de verklaringen van de minister blijken geen concrete aanknopingspunten die de

verwachting rechtvaardigen dat op korte termijn zal kunnen worden overgegaan tot

gedwongen verwijdering van Iraakse vreemdelingen naar Irak, ook indien die

vreemdelingen via de Internationale Organisatie voor Migratie (IOM) de vereiste

medewerking verlenen. Onder deze omstandigheden is voor een vreemdeling die niet
over een geldig reisdocument beschikt, het zicht op uitzetting naar Irak binnen een
redelijke termijn met ingang van 15 maart 2012, de zittingsdatum bij de Afdeling,
komen te ontbreken.
Het betreft het hoger beroep van de vreemdeling tegen de uitspraak van rechtbank
Groningen van 30 januari 2012 in zaak nr. 12/1559 tegen de maatregel van bewaring.
Op 14 januari 2012 is de vreemdeling in vreemdelingenbewaring gesteld. De rechtbank heeft
het beroep tegen de bewaring ongegrond verklaard, omdat het zicht op uitzetting naar Irak
nog niet zou ontbreken.
Ter zitting van de Afdeling heeft de minister verklaard dat vreemdelingen die bij hun
presentatie verklaren dat zij vrijwillig willen terugkeren, door de ambassade worden
doorverwezen naar de IOM. Indien de vreemdeling hierop ingaat, wordt hij door de IOM
nogmaals gepresenteerd en kan een laissez passer worden verstrekt, aldus de minister.
De Afdeling verwijst naar haar uitspraak van 22 augustus 2007 (200704992/1), waarin zij
heeft geoordeeld dat door de IOM verrichte handelingen niet als handelingen ter
voorbereiding van de uitzetting kunnen worden aangemerkt, omdat de IOM het zelfstandige
vertrek van de vreemdeling begeleidt en deze activiteiten niet zijn gericht op uitzetting, dat
wil zeggen op verwijdering met de sterke arm. De minister heeft gesteld noch gestaafd dat
de IOM in voorkomende gevallen mede voor hem dan wel in samenwerking met hem
handelt. Derhalve komt bij de beantwoording van de vraag of het zicht op uitzetting naar Irak
ontbreekt, naar het oordeel van de Afdeling geen betekenis toe aan een door de Iraakse
ambassade via de IOM verstrekte laissez passer. Dat de vreemdeling weigert ten overstaan
van de Iraakse autoriteiten te verklaren dat hij vrijwillig wil terugkeren, kan hem dan ook niet
worden tegengeworpen.
Vervolgens oordeelt de Afdeling dat gedwongen terugkeer sinds 14 november 2011 niet
meer tot de mogelijkheden behoort, omdat de Iraakse autoriteiten op die datum uitdrukkelijk
te kennen hebben gegeven dat zij niet langer willen meewerken aan gedwongen terugkeer
met behulp van een EU-staat, maar slechts een laissez passer verstrekken via de IOM. Uit
de verklaringen van de minister blijken geen concrete aanknopingspunten die de
verwachting rechtvaardigen dat op korte termijn zal kunnen worden overgegaan tot
gedwongen verwijdering van Iraakse vreemdelingen naar Irak, ook indien die vreemdelingen
de vereiste medewerking verlenen. Onder deze omstandigheden is voor een vreemdeling die
niet over een geldig reisdocument beschikt, het zicht op uitzetting naar Irak binnen een
redelijke termijn met ingang van 15 maart 2012 (de zittingsdatum bij de Afdeling) komen te
ontbreken.
UPdate 2012 nr. 18; jaargang 18; 2 mei 2012 pagina 5/20
فاضل الحسوني
المؤسسة الثقافية والأجتماعية العراقية باركستاد /هولندا

التقييم: 0.00 (0 اصوات) - قيم هذا الخبر -
الخبر السابق الخبر التالي صفحة الطباعة ارسل هذا الخبر الى صديق انشئ كتاب الكتروني من هذه المقالة


ادرج هذه المقالة في المواقع التالية

                   

 
التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع
الكاتب الموضوع
زائر
بتاريخ: 2012/5/3 15:39  تحديث: 2012/5/3 15:39
 رد: قرار المحكمة العليا الهولندية بخصوص اللاجئين العراقين...
والله اخواني الشعب الكوردي همين مظاليم من مسعود البارزاني وعيلته وخصوصا الاكراد الفيلية بس كرايبه عايشين ونص ملك كوردستان مالتهم
كوردي فيلي
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/5/3 11:03  تحديث: 2012/5/3 11:03
 رد: قرار المحكمة العليا الهولندية بخصوص اللاجئين العراقين...
الهاربين من جحيم مسعود وعائلته
================================================
إعادة لاجئين أكراد قسراً من السويد والنرويج الى اقليم كردستان

اربيل- 22شباط/فبراير

(آكانيوز)- أعلن مسؤول جمعية اللاجئين العراقيين في اقليم كردستان، عن عودة عشرات اللاجئين الكرد قسراً من السويد والنرويج، اليوم الاربعاء، عبر مطار بغداد، الى اقليم كردستان.

وقال آمانج عبدالله لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز) ان "ما بين 60 الى 70 لاجئاً كردياً، كانوا أعيدوا قسراً الى مطار بغداد من مخيمات بالنرويج والسويد، وصلوا اليوم الى اقليم كردستان".

وأضاف عبدالله انه "في 18 من الشهر الجاري أعيد هؤلاء اللاجئون الى بغداد"، مشيراً الى ان "سياسة إعادة اللاجئين من اوروبا مازالت متبعة، وفي حال استمرار إعادة اللاجئين، فان نحو 30 الفاً من اللاجئين الكرد سيواجهون خطر الإعادة".

ولفت الى ان "هناك أعداداً كبيرة من اللاجئين الكرد تم اعدادهم للاعادة في مخيمات بريطانيا، هولندا، السويد والنرويج".

وأرجع عبدالله سبب إعادة هؤلاء اللاجئين الكردي قسراً الى عدم حصولهم على حق اللجوء في تلك الدول، وهذا مخالف لقوانين حقوق الانسان.

ونوه الى ان "جمعيتنا بذلت عدة محاولات وطالبت من برلمان كردستان ومجلس النواب العراقي، بالعمل على وقف إعادة اللاجئين قسراً".

وبحسب إحصاء لجمعية اللاجئين العراقيين، ففي عام 2011 وحده، تم إعادة ما بين 850 الى 900 لاجئ كردي عراقي من عدة بلدان، كبريطانيا، هولندا، السويد والنرويج، عبر مطار بغداد، الى اقليم كردستان.

من: دون هادي، تر: احسان ايرواني

http://static.aknews.com/ar/aknews/3/291610/
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/5/3 10:59  تحديث: 2012/5/3 10:59
 رد: قرار المحكمة العليا الهولندية بخصوص اللاجئين العراقين...
اللاجئون العائدون قسرا الى اقليم كردستان يواجهون معاناة كبيرة ومشاكل كثيرة

2012-04-17 :: AKnews اكانيوز ::

يؤكد عدد من اللاجئين العراقيين (((الكرد))) العائدين قسرا الى اراضي اقليم كردستان ان معاناتهم لاتنتهي بمجرد العودة الى الاقليم، فمواجهة البطالة، وفقدان السكن، وعدم الاندماج في المجتمع مشاكل تضاف الى سلسلة طويلة من المعاناة التي يتحملها.

ويقول هاوار محمد، وهو احد العائدين قسرا من بريطانيا لوكالة كردستان للانباء(آكانيوز) اليوم ان "أغلب العائدين يعانون من البطالة والعوز المادي فأكثرهم ترك ممتلكاته في الدولة التي عاد مرغما منها، وللأسف اغلبنا حالته النفسية صعبة فنحن دفعنا كل مانملك من أجل الوصول الى اوروبا".

ويستدرك بالقول "واليوم عدنا وكأننا لسنا في بلدنا لا نملك سكناً ولا الحكومة تسمح بأعادتنا الى وظائفنا وهناك الكثير من اللاجئين الذين ينتظرون ترحيلهم واغلب الشباب يختار الانتحار على مواجهة مصير مجهول في بلده للاسف اللاجىء العراقي مازال يدفع ثمن السياسة الخاطئة في البلاد التي دفعته للبحث عن الهجرة وهو اليوم ضحية اتفاقات العراق مع الدول الاوربية".

وكان العشرات من اللاجئين الذين تجمعوا امام مكتب برلمان اقليم كردستان في السليمانية قد طالبوا الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان امس الاحد، بضرورة التدخل من اجل وقف عمليات اعادة اللاجئين العراقيين بشكل قسري الى البلاد.

من جانبه، يقول دشتي جمال سكرتير اتحاد اللاجئين العراقيين لـ(آكانيوز) "نحن نطالب اعضاء برلمان اقليم كردستان بالضغط على الحكومة الاتحادية لوقف عمليات الاعادة القسرية للاجئين العراقيين، وقد قدمنا مشروعا من 16 نقطة يتضمن تقديم التعويضات للعائدين قسرا واعادتهم الى الوظائف الحكومية وتوفير فرص العمل للاجئين الذين يعانون من البطالة وتوفير السكن الملائم وفرصة عمل لهم".

ويضيف بالقول "وندعو الى مساعدة اللاجئين العائدين على اعادة ممتلكاتهم في دول المهجر والعمل على لمّ شمل الاسر التي تفككت بسبب الاعادة القسرية، ونطالب الحكومة بوقف هذه العمليات وعدم تقديم التسهيلات لاعادة اللاجئين وعدم استقبال الطائرات التي تحمل اللاجئين في المطارات العراقية، كما نطالب ان يكون السفر والهجرة للعراقيين قانونية اسوة بمواطني باقي الدول في العالم".

من جانبه، يشير عضو برلمان اقليم كردستان سردار رشيد لـ(آكانيوز) الى ان "الاعادة القسرية للاجئيين العراقيين تتعارض مع مبادىء حقوق الانسان" مؤكدا أن "مسؤولية حل قضايا ومشاكل اللاجئين تقع على عاتق الحكومة الاتحادية في بغداد!!!!!".

ويفيد رشيد "نحن في برلمان الاقليم ندين اعادة طالبي اللجوء في الدول الاوربية بشكل قسري الى البلاد، ونطالب الحكومة الاتحادية بضرورة التدخل من اجل عدم السماح بأعادة اللاجئين وحل مشاكلهم وقضاياهم عن طريق المحادثات والتدخل الدبلوماسي".

http://iraqi-refugees.org/index.php?do=article&id=8448
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2012/5/3 9:53  تحديث: 2012/5/3 9:53
 رد: قرار المحكمة العليا الهولندية بخصوص اللاجئين العراقين...
أغلب اللاجئين العراقيين في هولندا بالوثائق هم اكراد هاربين من جنة مسعود الوراثية لاهله وابناء اخوته وازواج بناته!
كردستان من العام 1991 وهي المفروض حرة ولحد الان يطلبون لجوء وكل ذلك بسبب مسعودالمهرب مع العلم ان كل اللاجئين الاكراد يدعون انهم ساكنين خارج الاقليم وخصوصا بغداد لكي يحصلوا على فرصة حق اللجوء ليعيشوا بعيدا عن الظلم في مملكة مسعود الوراثية.

عماد
أكتب رد

محتوى شبابيك

جميع الحقوق محفوظة لموقع شبابيك المنوع

Powerd by shababek.de