من متواجد الآن
16 متواجد (16 في الأخبار)

عضو: 0
زائر: 16

المزيد
 

محليات : معتصمو الحويجة في جمعة (زيفكم لن يدوم): الحكومة مسؤولة عن تفجيرات الشعلة ومن مطالبنا دخول بغداد
بواسطة shababek في 2013/3/1 15:23:39 (987 القراء) موسوعة شبابيك الاخبارية

معتصمو الحويجة في جمعة (زيفكم لن يدوم): الحكومة مسؤولة عن تفجيرات الشعلة ومن مطالبنا دخول بغداد

المدى برس / كركوك-فه خري كريم زنكنة
دان معتصمو قضاء الحويجة في جمعة (زيفكم لن يدوم)، التفجيرات التي شهدتها مدينة الشعلة في بغداد، امس الخميس، والتي سقط فيها 40 قتيلا وجريحا محملين الحكومة العراقية مسؤولية التفجيرات، وشددوا على انهم لن يتراجعوا عن مطالبهم ومنها دخول العاصمة بغداد، مؤكدين ان العراق لا يمكن ان يحكم من طائفة واحدة.

وقال أمام وخطيب ساحة الاعتصام في الحويجة رائد علي الجبوري في خطبة صلاة الجمعة التي حضرتها (المدى برس)، إن "المعتصمين يزدادون قوة بعد اكثر من شهرين من الصبر والعزيمة رغم مضايقات قوات الجيش التي تمنع الكثير من التوجه الى الساحة وتغلق وتحاصر القرى"، مبينا "نحن صامدون بمطالبنا ومناصرتنا لمدن العراق الثائرة بوجه الظلم".
من جهته، قال المنسق العام للاعتصام في الحويجة عبدالملك الجبوري ان "معتصمي الحويجة يدينون بشدة التفجيرات الإجرامية لمدينة الشعلة امس الخميس وكل مدن العراق"، لافتا إلى أن "الفاعل واحد وهو الذي يبيح الدم العراقي ونحن نحمل الحكومة مسؤولية هذه التفجيرات".
وشدد الجبوري على ان "معتصمي الحويجة الذين تجاوزوا اليوم العشرين الف دانوا أيضا سياسة محاصرة بغداد وإغلاق إحيائها ونحن مستمرون بمطالبنا ومنها دخول العاصمة بغداد ولا يمكننا التراجع عن مطالبنا في القصاص وإسقاط الحكومة التي صنعها المحتل ودعمها حكام فارس".
بدوره اكد خطيب ساحة الشرف في مدينة كركوك عبد العزيز المشهداني، ان "تجمعنا وصلاتنا ضد الظلم ونحن اسمعنا العالم صوتنا ومطلبنا وان من يمسك بزمام الأمور لم يسمع صوتنا"، مؤكدا ان "العراق لا يمكن ان يحكم من طائفة واحدة".
وبدأت التظاهرات في الحويجة وكركوك، (45 كم جنوبي غرب كركوك)، في (4 كانون الثاني 2013)، بعد نحو 15 يوما من بدء التظاهرات التي انطلقت في (21 كانون الأول 2012)، في محافظة الأنبار، والتي تطورت بشكل كبير بعد "إعلان الزحف إلى بغداد" الذي تأجل في ساعاته الأخيرة، بعد أن ردت الحكومة والقيادة العامة للقوات المسلحة العراقية على تلك الدعوات بلهجة شديدة وأكدت أنها ستتخذ الإجراءات الأمنية المناسبة وستضرب "بيد من حديد" لإيقاف حالات "التمادي وزعزعة" الأمن الاجتماعي وتعطيل المفاصل الحيوية للدولة، محذرة بشدة الساعين لـ"استغلال" التظاهرات السلمية لتحقيق "مكاسبهم الخاصة" والذين يعملون على تشكيل جماعات مسلحة "خارج سلطة الدولة".
****
المرتزق الكوووردي فه خري كريم زنكنة..يحاول بطرق رخيصة تاجيج الصراع الطائفي في العراق...في جريدته البائسة لاتوجد مساحة بسنتمتر واحد لنقد الاوضاع في مناطق نفوذ الاكراد..الاخ جالس بنص بغداد مع مجموعة من الكتاب الفيليةالمرتزقة الذين خدموا صدام وكتبوا اطروحات دكتوراة في صفاته..يطبلون للحروب ويتمنون العمى والعوز لاخوانهم في الوطن والمذهب..اقرا هذه الجريدة وتتصور نفسك في جريدة القادسية...والله لو جلست في مركز مدينة اربيل وتصدر جريدتك هذه وتنتقد الوضع فيها ..سيعلقونك في نفس الساعة على اقرب عمود كهرباء...
*******
«الشرق الأوسط» تدخل بلدة الحويجة: فدائيو صدام يتجولون بحرية والسكان يتوقعون عودة صدام

الحويجة: شيرزاد عبد الرحمن
2 يونيو 2003
استطاعت «الشرق الأوسط» ان تدخل بلدة الحويجة (50 كم جنوب غربي كركوك) امس لأول مرة منذ انهيار النظام العراقي السابق، وذلك على الرغم من معرفة زملائنا في كركوك بأن الذهاب الى هذه المدينة ليس بالأمر السهل.
وكان الأمر كذلك حقاً. فقد توجهنا بسيارة أجرة وبدون كاميرا وبلا حقائب الى الحويجة لنجد بلدة تختلف عن جميع المدن والبلدات العراقية.
وكان ما شاهدته مثيراً للدهشة وكأن أي شيء لم يحدث البتة منذ اندلاع الحرب.
صحيح ان القوات الأميركية وصلت الى البلدة ولمدة قصيرة وحطمت ومزقت صور وتماثيل لصدام، لكن بعد بضعة أيام تم تعليق الصور كما كانت.
الحياة في هذه البلدة شيء آخر، فرجال مخابرات النظام السابق يتجولون بحرية، وأحياؤها مليئة بفدائيي صدام، يحملون أسلحة وكان وصولنا عن طريق اسرة كردية نعرفها. وحال وصولي سألتهم، ما أراه في المدينة مدعاة دهشة. اجابني رب الأسرة: الأكثر غرابة ان رجال النظام السابق بين مدة وأخرى يجمعون الأسلحة والعتاد ويذهبون الى كركوك لمهاجمة القريبين من الأميركان، والكثير منهم يهاجمون في وضح النهار الأحياء ذات الأغلبية الكردية في المدينة.
وفي ناحية (العلم) القريبة من تكريت يشكل رجال حماية قصي (النجل الثاني لصدام) أغلبية ويبيعون انواع السيارات وبأسعار زهيدة وبالتعاون مع عملاء لهم في الموصل وكركوك. وأحياناً تحاول القوات الأميركية التقدم نحوهم ولكن يبدو انها لا ترغب في احداث أية بلبلة هناك، لذا تتركهم على رسلهم.
صاحب المنزل قال لي قبل مدة قصيرة حاصرت قوة اميركية البلدة، لأن في تلك الليلة كان (عزت الدوري) فيها، وقد طلب (الدوري) من (منذر) احد مشاهير شيوخ المنطقة ان يوفر له ملاذاً، لكن الشيخ لم يلب الطلب لذا فر (الدوري) الى القرى القريبة. وفي هذا الوقت فان الكثير من عوائل كبار المسؤولين موجودون هنا. ومن يتجول في سوق البلدة يجد لافتات مثيرة يقول بعضه «حزب الثأر يقاوم الأميركان»، بأن «صدام يدعو لمقاومة جند الأميركان». ولا أحد يستطيع ازالة هذه اللافتات لأنه سيقتل، وتسود في البلدة حالة من الفوضى ويعتقد بعض السكان حتى هذه اللحظة بعودة صدام، بل يقولون ان «عودته ستكون على جناح السرعة»، حتى لكأنهم يعيشون في عالم آخر.


تقييم: 10.00 (3 أصوات) - قيم هذا الخبر -


أضف هذا الخبر إلى المواقع التالية

                   

 
التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع
الكاتب الموضوع
زائر
بتاريخ: 2013/3/1 23:45  تحديث: 2013/3/2 7:08
 رد: معتصمو الحويجة في جمعة (زيفكم...
غادة ام الجقة شبر + حبة فياغر ام المية+ شقة ابو نؤاسية على سعدونية = ايقاظ قلاقيل فه خري

المدى في طريق النضال
أكتب رد
زائر
بتاريخ: 2013/3/2 7:24  تحديث: 2013/3/2 10:37
 رد: معتصمو الحويجة في جمعة (زيفكم...
أكتب رد


جميع الحقوق محفوظة لموقع شبابيك المنوع

Powerd by shababek.de